Business is booming.

ما هو التضخم الاقتصادي ؟

0 1٬014

التضخم الاقتصادي هو زيادة ضخمة بالمخزون المالي وذلك سواء كان دخل نقدي او سعر سلع فإنه يتم قياسه عبر مؤشرات أسعار المستهلك على مدى شهور أو سنوات حيث ينعكس أثره على قوة العملات الشرائية كذلك فإنه يعمل على تناقصها ويكون له تأثير سيء جداً على أصحاب الأجور الثابتة 

مفهوم التضخم الاقتصادي

التضخم الاقتصادي بأعتباره المدمر الخفي و هو الارتفاع المستمر والتصاعدي الخاص بمستوى الأسعار باقتصاد الدول بسبب التراجع بقيمة النقود كما انه لايوجد سبب واحد للتضخم ويعتبر التضخم الاقتصادي من أكبر الإصطلاحات الاقتصادية شيوع ويعتبر التضخم الاقتصادي أيضاً هو التراجع في القوة الشرائية للعملة 

أنواع التضخم الاقتصادي 

لقد أهتم علم الاقتصاد بدراسة أنواع التضخم الاقتصادي وهي  :

التضخم الاقتصادي المدمج 

إن هذا النوع من أنواع التضخم يحدث نتيجة للارتفاع في أسعار السلع والخدمات والتي تؤدي لطلب العمالة المزيد من الأجور وذلك بما يتناسب مع التكاليف الخاصة بالمعيشة كما تؤدي الزيادة في الأجور للارتفاع في تكاليف إنتاج الخدمات والسلع حيث تستمر العملة في شكل دوري ويظهر في نهاية الأمر التضخم في الدول 

التضخم الاقتصادي المفرط 

يعتبر التضخم المفرط هو زيادة كبيرة في معدلات التضخم ويرافقها سرعة بتداول النقد في السوق وهذا النوع من التضخم قد يؤدي لأنهيار سريع في قيمة العملة وقد حدث هذا الأمر في ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية 

التضخم الاقتصادي المكبوت 

يحدث التضخم المكبوت عندما تضع الدولة العديد من الضوابط والقوانين من أجل منع الارتفاع لأسعار منتجات معينة وذلك بهدف المحافظة على سعر هذه المنتجات ثابت 

التضخم في التكاليف 

يحدث التضخم في التكاليف من الارتفاع في أسعار المدخلات الخاصة بعمليات الإنتاج وذلك مثل زيادة تكاليف العمالة عندما يتم تصنيع سلعة او عند تقديم خدمة أو بالزيادة بتكلفة المواد الخام التي تستخدم بالصناعة والتي تؤدي في نهاية الأمر لارتفاع تكلفة المنتج النهائية وبالتالي حدوث التضخم 

التضخم الزاحف في عمليات الطلب 

يحدث التضخم في الطلب عندما يحدث زيادة في الطلب للسلع والخدمات بحيث يكون هذا بشكل أسرع بكثير من الطاقة الإنتاجية الأمر الذي يؤدي لخلق فجوة واسعة بين العرض والطلب وبالتالي الارتفاع في الأسعار فمثلاً حينما تقرر الدول المنتجة للنفط تخفيض إنتاجها النفطي فإن ذلك يؤدي إلى تقليل العرض وبالتالي الزيادة في الطلب والارتفاع في الأسعار وكذلك تؤدي الزيادة في عرض النقود للتضخم عبر زيادة إنفاق الفرد عندما يتوفر معه النقود وبالتبعية الارتفاع في الأسعار الأمر الذي يؤدي للتخفيض في قيمة العملة و هذا النوع من التضخم يحدث حينما يتزايد الطلب على منتج معين مع عدم الزيادة في عرض كميات هذا المنتج حيث ان هذا الأمر يؤدي في نهاية الأمر للزيادة المستمرة بسعره 

التضخم الاقتصادي الأصيل 

إن هذا النوع من التضخم يحدث عند حدوث زيادة في عدد السكان بالدول وهذا الأمر يترتب عليه زيادة باستهلاك الشعل لجميع السلع الأمر الذي يؤدي لإعطاء الدولة المال للسكان والذي يترافق مع الارتفاع في الأسعار للمنتجات

أسباب التضخم الاقتصادي 

عند الحديث عن ما هو التضخم الاقتصادي فلا بد ان نشير انه يحدث بسبب العديد من العوامل والتي من أبرزها :

التضخم الاقتصادي الناشيء عن التكاليف

يحدث هذا النوع من التضخم الاقتصادي بسبب الارتفاع في التكاليف التشغيلية بالشركات الصناعية أو الغير صناعية كالمساهمة من جانب إدارات الشركات برفع أجور ورواتب المنتسبين من العاملين وبالأخص الذين يعملون بالمواقع الإنتاجية حيث ان ذلك يأتي بسبب المطالبة من قبل العاملين برفع الأجور 

التضخم الناشئ عن الطلب

إن هذا النوع من التضخم يحدث بسبب الزيادة في حجم الطلب النقدي والذي يصاحبه عرض ثابت من الخدمات والسلع حيث ان الارتفاع في الطلب الكلي لا تقابله الزيادة في الإنتاج الأمر الذي يؤدي للارتفاع في الأسعار 

الزيادة بالفوائد النقدية

حيث أن بعض الباحثين رجحوا الزيادة بقيمة الفوائد النقدية عن القيمة الإنتاجية او الحقيقية لها تعتبر من أحد أكبر أسباب التضخم وقد أشار من قبل كينز وهو اقتصادي بارز جداً بقوله في أحد كتبه الخاصة به أنه كلما زاد الازدهار الاقتصادي بالدولة كلما كانت قيمة الفائدة مقتربة من الصفر 

التضخم الاقتصادي بسبب حصار الدول

حيث ان هذا النوع من التضخم يحدث بسبب ما تمارسه دول معينة تجاه دول أخرى مثلما حدث في الحصار الاقتصادي للعراق وكوبا من جانب الولايات المتحدة الأمريكية وبسبب ذلك لا يوجد استيراد وتصدير في حالة وجود حصار كلي الأمر الذي يؤدي للارتفاع في معدل التضخم وبالتالي تراجع قيمة العملة الوطنية وارتفاع الأسعار بمعدلات غير طبيعية 

ما هي آثار التضخم الاقتصادي ؟

إن التضخم الاقتصادي يؤثر بشكل قوي في قيمة السندات والتي يستخدمها المستثمرون حيث أن القيمة النقدية لها سوف تكون أقل من القيمة التي كانت عليها في وقت سابق وكلما زادت عمليات التضخم زادت المخاطر التي يقوم المستثمرون بتحملها عبر تقييد أموالهم بالسندات الأمر الذي يؤدي لمطالبتهم بسعر فائدة أعلى أو بتعويضهم بعوائد مالية نتيجة للأضرار التي ترتبت على التضخم 

وهناك العديد من الآثار السلبية للتضخم الاقتصادي وهي :

يؤثر التضخم الاقتصادي على شراء البضائع 

حيث أن التضخم الاقتصادي يؤثر على قدرة المستهلكين بدفع ثمن البضائع فإنه وبحسب المفهوم الأساسي ففي حالة الثبات في أجر الموظف والارتفاع في تكاليف السلع فإنه لن يستطيع التحمل للنفقات المرتفعة في حين لو حدث تضخم بالاجور فإن الناس سوف يكونون على قدرة تامة بشراء الكثير من المنتجات 

الانخفاض في القوة الشرائية 

بسبب التضخم الاقتصادي يحدث تراجع في القوة الشرائية للعملة ويرجع ذلك للارتفاع في الأسعار لجميع القطاعات الاقتصادية كما يتطلب التضخم الارتفاع في سعر السلع والخدمات مثل تلك التي تشكل مقياس أكثر شيوعاً لتغيرات الأسعار مثل مؤشر سعر الأسعار للمستهلك وعندما يحدث ارتفاع في الأسعار الخاصة بالسلع الغير تقديرية والتي يكون من المستحيل استبدالها مثل الوقود والغذاء فإن من الممكن لها أن تؤثر على التضخم ومن أجل هذا السبب فإن الاقتصاديون يستثنون الغذاء والوقود عند النظر للتضخم الجوهري او الأساسي 

التأثير السلبي على الاقتصاد 

حيث إن القيمة المرتفعة او السلبية او الغير مؤكدة تؤثر بشكل سلبي على الاقتصاد وذلك عبر العديد من النواحي والتي من أهمها التسبب بحالة من عدم الاستقرار السوقي إضافة لمنع الشركات من أن تتخذ بعض القرارات الاستثمارية الكبيرة وكذلك تسبب البطالة ويعزز من الاكتناز للسلع والبضائع الضرورية ايضاً قد تؤدي تلك الممارسة لزيادة بالأسعار مع عدم حدوث توازن بالتجارة الدولية مع التأثير على سعر الصرف للعملات الأجنبية 

زيادة الأسعار وحجم النقود المتداولة 

يترتب الارتفاع في معدل التضخم الزيادة في الأسعار للمواد الإستهلاكية حيث إن أولى الفئات التي تتضرر بهذا الارتفاع الناس ذو الدخل المحدود بالإضافة لوجود كتلة نقدية كبيرة تتداول في السوق وقد تكون هذه الكتلة موجودة بين أيدي فئة قليلة لاتشكل إلا مجموعة قليلة من السكان الأمر الذي ينعكس بأثر سلبي على الاقتصادي 

 زيادة معدل التضخم يؤدي لتراجع قيمة النقود الشرائية الأمر الذي يؤدي لزيادة الطلب على رؤوس الأموال من أجل تمويل المشروعات المقترحة والزيادة في الطلب على رؤوس الأموال يؤدي للارتفاع في سعر الفائدة 

تأثير التضخم الاقتصادي على المدينيين 

حيث أن التضخم الاقتصادي يؤثر بشكل إيجابي على المدينين وذلك لتوفيره فرصه سداد الديون عبر أموال أقل قيمة حيث أنه يوفر فرصة لسداد الديون بأموال أقل تعتبر أقل في القيمة ومن ثم يكون له تأثير إيجابي على المدينيين 

علاقة التضخم الاقتصادي بسعر الصرف 

حيث تعتبر أسعار الصرف الموازية لأسعار الصرف الرسمية هي واحدة من المؤشرات المالية والاقتصادية التي تعبر عن قوة الاقتصاد لأي دولة وذلك سواء كانت من الدول النامية أو المتقدمة حيث تتأثر أسعار الصرف بالعديد من العوامل الاقتصادية والسياسية كما أن من أكثر تلك العوامل الاقتصادية هو التضخم الاقتصادي وكذلك معدل سعر الفائدة السائد بالسوق حيث ان أثرهما ينعكس على سعر صرف العملة الوطنية بالسوق الموازية لسعر الصرف الوطني الرسمي 

ما هي العلاقة بين التضخم والارتفاع في الأسعار ؟

في حديثنا عن ماهو التضخم فإن تفسير التضخم الاقتصادي عبر وجود فائض للطلب يستند للمباديء البسيطة والتي تتضمنها القوانين الخاصة بالعرض والطلب فتلك القوانين تقرر أنه بالنسبة لكل سلعة يتحدد السعر عندما يتساوى العرض مع الطلب ولو تم الإفراط في الطلب فإنه يحدث نتيجة لذلك فجوة كبيرة بين العرض والطلب حيث تؤدي تلك الفجوة لرفع السعر مع تضييق الفجوة مع كل ارتفاع بالسعر إلى ان تزول بشكل تام وعندها يستقر السعر وهذا يعني انه لو حدث إفراط بالطلب على أي من السلع فإن التفاعل بين العرض والطلب يعتبر جدير بعلاج هذا الإفراط وذلك عبر الارتفاع في الأسعار 

ما هي علاقة التضخم الاقتصادي بالكساد ؟

لقد شهد الاقتصاد العالمي العديد من التقلبات وموجات من التضخم الاقتصادي والكساد حيث أنها تعود بالأساس لعدم مقدرة الأدوات والتي تعتمد على أسعار الفائدة بإدارة النشاط الاقتصادي وعندما كانت المصارف هي أهم الأدوات الخاصة بتنفيذ السياسات الاقتصادية التي ترمي لتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية فإنه عندما اجتاحت العالم حالة من الكساد الكبير نتجت عنها بطالة مرتفعة فكانت النتيجة عندئذ المزيد من البؤس والمجاعات وعندها فقد درس الاقتصادي كينز هذه الظاهرة مع وضع تعريف لها حيث جاء فيه ان الركود او الكساد يعني تراجع مفاجيء تخص الفاعلية الحدية لرأس المال عبر إحداثه نقص بالاستثمارات ويؤدي كذلك لتراجع الإنتاج وبطبيعة الحال بالطلب الفعال 

ويؤدي ذلك لوجود حالة من عدم التوازن بين الاستثمار والادخار حيث يتراجع الاستثمار مع قلة العمالة و مع قلة مستويات الدخل القومي واتجاه الناس لاكتناز البضائع مع تراكم المخزون عند أصحاب العمل مع بحثهم عن طرق لزيادة المبيعات من أجل تصريف المنتجات المخزنة ويتجلى التعريفات للاقتصاديين المعاصرين لتلك الظاهرة أنه يظهر الركود الاقتصادي في التزايد للمخزون من السلع بين التجار من جانب مع التخلف عن سداد الشيكات والأوراق التجارية بين التجار الآخرين من الجانب الآخر 

خصائص التضخم الاقتصادي 

تتجلى خصائص ظاهرة التضخم الاقتصادي في النقاط الآتية :

  1. ينتج التضخم الاقتصادي بسبب عوامل عديدة حيث انها قد تكون متعارضة فيما بينها فإن التضخم يعتبر ظاهرة مركبة ومعقدة 
  2. تعتبر ظاهرة التضخم ناتجة بسبب الاختلال للعلاقات السعرية بين أسعار الخدمات والسلع من جانب وبين الأسعار الخاصة بعناصر الإنتاج وهي مستويات الأجور والأرباح والتكاليف الخاصة بالإنتاج من الجانب الآخر 
  3. التراجع في قيمة العملة في مقابل الأسعار الخاصة بالسلع والخدمات حيث أن ذلك يتم التعبير عنه بالتراجع في القوة الشرائية 

طرق التقليل من التضخم الاقتصادي 

في الحديث عن ما هو التضخم الاقتصادي فلا بد ان نشير ان هناك العديد من الطرق للتقليل من التضخم وهي :

  • وضع سياسة مالية خاصة بالدولة حيث انها تساعد بتحديد مصادر الإيرادات وكذلك الفائض الذي ينتج عن الموازنة والذي يؤدي بدوره بالخفض في كمية السيولة المتاحة 
  • زيادة نسبة الضرائب حيث ان الزيادة في ضرائب المنتجات الكمالية و التي يتم تداولها من ذوي الدخول المرتفعة يساهم بالتقليل من نسب التضخم في الدول  
  • التقليل من النفقات الحكومية حيث تعتبر إحدى الوسائل والتي تؤدي للزيادة بالنقود المتداولة بالأسواق لذلك يساهم الحد من النفقات بتخفيض النقود المتداولة بالسوق 

الخلاصة

يعتبر التضخم الاقتصادي هو زيادة ضخمة جداً بالمخزون المالي ووفقاً لمباديء علم الاقتصاد يتم قياسه من خلال مؤشرات خاصة بأسعار المستهلك وذلك على مدى شهور أو سنوات وكذلك فإنه يعتبر ارتفاع تصاعدي مستمر خاص بمستوى الاسعار باقتصاد الدول ويعتبر الارتفاع بالاسعار هو سبب اساسي بحدوث التضخم وهناك العديد من الآثار السلبية للتضخم الاقتصادي حيث انه يؤثر على قدرة الناس بدفع ثمن البضائع وايضاً يؤدي للزيادة في الأسعار مع كميات النقود وله تأثير سلبي جداً على الاقتصاد وللتضخم أسباب عديدة حيث ان هناك تخضم ناشيء عن التكاليف ويحدث ذلك بسبب الزيادة في التكاليف التشغيلية بالشركات مثل الزيادة في أجور العمال ويحدث ذلك بسبب مطالة العمال بزيادة أجورهم كما يحدث ايضاً التضخم بسبب ارتفاع حجم الطلب النقدي والذي في العادة يصاحبة عرض ثابت من السلع والخدمات مع عدم وجود زيادة في الإنتاج الأمر الذي يؤدي في نهاية الأمر للزيادة في الأسعار ويحدث التضخم ايضاً بسبب حصار الدول اقتصادياً ومن ضمن أسباب التضخم ايضاً ارتفاع الفوائد النقدية

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق