معادلة مؤشر RSI

0

يتساءل الكثير من المتداولين عن مكونات مؤشر القوة النسبية RSI، لذا سنقوم هنا في بورصات من خلال هذا المقال بشرح معادلة مؤشر RSI والتي تعتبر مفتاح فهم هذا المؤشر الرائع الذي يستخدمه الكثير من المتداولين في الأسواق المالية حول العالم، وفي سوق تداول العملات بشكل خاص.

اُبْتُكِرَ مؤشر القوة النسبية Relative strength Index “RSI” بواسطة ويلز ويلدر وهو أحد أساطير التحليل الفني، ويُعتبر مؤشر القوة النسبية RSI من مؤشرات الزخم Momentum Oscillator، فهو يقيس مدى سرعة التغير في حركة الأسعار.

يتحرك مؤشر القوة النسبية RSI من مستويين هما الصفر ومستويات 100.

وطبقًا لمبتكر المؤشر ويلز ويلدر فإن مؤشر القوة النسبية RSI عندما يصل إلى مستويات 70 فهذا الأمر يُطلق عليه تشبع شرائي (أي أن الأسعار وصلت لأعلى مستويات لها في الصعود، والمسار الهابط على وشك البدء)، من جهة أخرى، عندما يصل مؤشر RSI إلى مستويات 30 فهذا الأمر يُطلق عليه تشبع بيعي (أي أن الأسعار وصلت لأدنى مستويات لها في الهبوط، والمسار الصاعد على وشك البدء).

كما يمكن أيضًا الحصول على إشارات من مؤشر القوة النسبية RSI من خلال استخدام الدايفرجنس Divergence، بالإضافة إلى أنه يمكن استخدامه في تحديد الاتجاه العام للسوق (صاعدًا أم هابطًا).

رأي خبراء التحليل الفني في مؤشر RSI

يُعتبر مؤشر القوة النسبية RSI من أشهر مؤشرات الزخم، فقد كُتب عن مؤشر القوة النسبية RSI العديد من المقالات، بالإضافة إلى المقابلات التليفزيونية والكُتب التي تحدثت عن فاعلية وجودة المؤشر في التداول على مدار السنوات الماضية، خاصًة في كتاب خبيرة التحليل الفني كونستانس براون Constance Brown والتي تحدثت عن مبادئ السوق الصاعد أو سوق الثيران، ومبادئ السوق الهابط أو سوق الدببة باستخدام مستويات التداول على مؤشر القوة النسبية RSI، وذلك في كتابها؛ التحليل الفني للتداول بإحترافية Technical Analysis for the Trading Professional.

وقد أشار أندرو كاردويل Andrew Cardwell (الذي يعتبره الكثير من المُحللين عالمًا في مؤشر القوة النسبية RSI، نظرًا للإضافات التي قام بها على استخدام مؤشر RSI)، إلى الانعكاسات الإيجابية والسلبية التي تحدث على مؤشر القوة النسبية RSI، بالإضافة إلى مفهوم الدايفرجنس Divergence باستخدام مؤشر القوة النسبية RSI في التداول، وهو يُعتبر مُعلم كونستانس براون.

يُعتبر عام 1978 هو العام الذي ولد فيه مؤشر القوة النسبية RSI، وذلك في كتاب مبادئ جديدة في نظم التحليل الفني New Concepts in Technical Trading System الذي ألفه ويلز ويلدر، ولم يكن مؤشر القوة النسبية الوحيد الموجود في هذا الكتاب، فقد كان يحتوي الكتاب على مؤشرات أخرى منها

  • مؤشر الباربولك سار Parabolic SAR
  • مؤشر متوسط التغير الفعلي Average True Range ATR
  • مؤشر متوسط الحركة الاتجاهية Average Directional Movement ADX

كل هذه المؤشرات اُبْتُكِرتْ بواسطة ويلز ويلدر في عصر لم يكن الحاسب الآلي متواجدًا فيه، وصمدت مؤشرات ويلز ويلدر في وجه التقدم التكنولوجي وأثبتت فاعليتها يومًا بعد يوم، إلى أن اكتسبت تلك الشهرة الكبيرة بين المتداولين، وأصبح العديد يعتمدون عليها في اتخاذ قرارات التداول.

معادلة مؤشر RSI:

يُعتبر مؤشر القوة النسبية RSI من المؤشرات الموجودة بشكل مجاني على جميع منصات التداول، ولكن يتساءل بعض الناس عن مكونات معادلة مؤشر RSI.

RSI = 100 – 100 / (1 + RS)

RS = Average Gain / Average Loss

سنحاول تبسيط معادلة مؤشر RSI، وذلك عن طريق تقسيم مؤشر القوة النسبية RSI إلى مكوناته الرئيسية وهم:

  • القوة النسبية RS.
  • متوسط الربح Average Gain.
  • متوسط الخسائر Average Loss.

سنقوم باحتساب معادلة مؤشر RSI بناءً على الفترة 14 والتي تُعتبر الفترة الافتراضية لمؤشر RSI التي اقترحها مُبتكر المؤشر ويلز ويلدر كأفضل اعدادات لمؤشر RSI في كتابه عام 1978.

سنقوم باحتساب معادلة مؤشر RSI على خطوتين وهما:

  • متوسط الربح الأول First Average Gain = مجموع الأرباح خلال آخر 14 شمعة سابقة / 14
  • متوسط الخسارة الأول First Average Loss = مجموع الخسارة خلال آخر 14 شمعة سابقة / 14

تستند الخطوة الثانية بناءً على نتائج المعدلات في الخطوة الأولى:

  • متوسط الربح Average Gain = ((متوسط الربح السابق) * 13 + الربح الحالي) / 14
  • متوسط الخسارة Average Loss = ((متوسط الخسارة السابقة) * 13 + الخسارة الحالية) / 14

وبذلك نكون قد نجحنا في الحصول على نتائج متوسط الربح Average Gain ومتوسط الخسارة Average Loss، وبالتالي أصبح من السهل التعويض في المعادلة الأولى من أجل الحصول على نتيجة RS.

RS = Average Gain / Average Loss

وبعد الحصول على نتيجة RS، أصبح من السهل الحصول على نتيجة مؤشر RSI عن طريق التعويض في معادلة مؤشر RSI التالية:

RSI = 100 – 100 / (1 + RS)

لاحظ أنها نفس التقنية التي تُستخدم في حساب المتوسط المتحرك الأسي Exponential Moving Average، وهذا يعني أن قيم مؤشر القوة النسبية RSI تكون أكثر دقة كلما كانت الفترة أكبر.

الفرق بين الإعدادت المختلفة لمؤشر القوة النسبية RSI:

أشار ويلز ويلدر أن الفترة 14 هي أفضل إعدادات مؤشر القوة النسبية RSI، فكلما كانت الفترة أقل أو أكثر من ذلك، نتج عن ذلك حدوث زيادة أو نقص في استجابة مؤشر RSI لسرعة تغير حركة الأسعار التي تحدث، فإذا قمنا باستخدام مؤشر القوة النسبية RSI على الفترة 10 فهذا يعني أننا سنصل إلى مناطق التشبع الشرائي و مناطق التشبع البيعي بطريقة أسرع مُقارنة باستخدام مؤشر القوة النسبية RSI على الفترة 20.

وهي أيضًا تعتمد على عامل التذبذبات لكل سهم أو زوج، على سبيل المثال عند استخدام مؤشر القوة النسبية RSI للفترة 14 على سهم أمازون، فإنه يصل إلى منطقة التشبع البيعي و منطقة التشبع الشرائي أسرع مُقارنة باستخدام نفس إعدادات المؤشر لسهم دوك إنرجي.

تُعتبر مستويات مؤشر القوة النسبية RSI الأكثر أهمية، هي مستويات 70 والتي تكون مستويات التشبع الشرائي، بالإضافة إلى مستويات 30 والتي تكون مستويات التشبع البيعي، يمكن أيضًا ضبط هذه المستويات لتتناسب مع بعض التحليلات الأخرى، حيث يعتبر البعض مستويات 80 هي التي تمثل مستويات التشبع الشرائي، لكنْ مستويات 20 هي التي تمثل مستويات التشبع البيعي.

هناك بعض المُتداولين الذين يستخدمون طريقة السكالبينج Scalping على الأُطُر الزمنية القصيرة، يُفضلون استخدام إعدادات مؤشر القوة النسبية RSI على الفترة 2 من أجل معرفة أماكن أو مستويات التشبع البيعي والتشبع الشرائي.

لذا يجب عليك أن تضع كل هذه الأمور في الحُسبان عند استخدامك مؤشر القوة النسبية RSI.

المُلخص:

– ابتكر ويلز ويلد مؤشر القوة النسبية RSI في كتابه مبادئ جديدة في نظم التحليل الفني “New Concepts in Technical Trading System” في عام 1978.

– تتكون معادلة مؤشر RSI من خطوتين وهما:

RSI = 100 – 100 / (1 + RS)

RS = Average Gain / Average Loss

– تُعتبر الفترة 14 هي أفضل إعدادات لمؤشر القوة النسبية RSI وذلك طبقًا لـ ويلز ويلدر.

– تُعتبر مستويات 70 هي مستويات التشبع الشرائي، بينما تُعتبر مستويات 30 هي مستويات التشبع البيعي، وهناك بعض الذين يعتبرون مستويات 80 هي مستويات التشبع الشرائي، ومستويات 20 هي مستويات التشبع البيعي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق