Publisher is the useful and powerful WordPress Newspaper , Magazine and Blog theme with great attention to details, incredible features...

لماذا لا يتبع المتاجرون خططهم في المتاجرة ؟

28

كثيرا ما نتحدث عن أهمية اتباع خطة التداول. ومع ذلك، فإن اتباع خطة تداول دون ثني أي قواعد يعد من أصعب الامور التي يتعرض لها المتاجرون بسوق الفوركس. في ما يلي بعض الأسباب التي تجعل معظم المتداولين يواجهون مشكلة في الالتزام بخطة التداول الخاصة بهم.

 

الخوف والذعر

السبب الأول هو على الأرجح الأكثر شيوعًا. يفشل المتداولون عادة في اتباع خطة التداول الخاصة بهم لأنهم يشعرون بالذعر. سيكون هناك دائما أوقات عندما تسير صفقاتك بشكل مثالي وفي بعض الاوقات الأخرى، قد تسير صفقاتك بشكل مخالف لتوقعاتك. الامر طبيعي..

بعض متداولي العملات يصبحون عصبيين للغاية عندما لا تسير صفقاتهم كما هو مخطط لها. يمكن أن يفقدوا جزءًا كبيرًا من سيطرتهم على صفقاتهم ونجدهم يتكهنوا باندفاع دون أي اعتبار لخطة التداول الخاصة بهم.

لتجنب التصرف باندفاع، يحتاج المتداول إلى النظر في جميع السيناريوهات المحتملة قبل فتح صفقة في السّوق. يجب أن تكون لديك خطة عمل لجميع السيناريوهات! بهذه الطريقة، لن يكون هناك المزيد من المفاجآت، وستعرف بالضبط كيفية التصرف بدون خوف.

 

ربح أو خسارة سلسلة من الصّفقات

قد يؤدي الافتقار إلى الثقة أو تجاوزها بعد سلسلة من الصفقات الخاسرة أو الرابحة إلى ابعاد المتاجرين عن خطة التداول الخاصة بهم. إذا واجهت سلسلة طويلة من الصفقات الخاسرة، فإن عدم الثقة قد يجعلك خائفًا من أي عمليات تداول جديدة. وعلى عكس ذلك، إذا كان لديك سلسلة متتالية من الارباح، فقد تشعر بالثقة الزائدة وتجري صفقات لا تتوافق مع خطة التداول الخاصة بك.

يمكن الحفاظ على سجل لصفقاتك ليساعدك على إدارة العواطف الخاصة بك. تذكر أن خطتك تستند إلى قواعد محددة مسبقًا. تذكر المخاطر التي تتخذها عندما تحيد عن هذه الخطة!

 

عدم الثقة في الخطة

يؤدي عدم الثقة في خطة التداول إلى عدم التزام بعض المتاجرين بخطتهم عندما يعتقدون أن الصفقة لن تنجح. والنتيجة هي أنك في نهاية المطاف تأخذ الصفقات التي تستند فقط على الحدس البسيط وليس على احتمالات النجاح المثبتة من الناحية الإحصائية.

من المفترض أن تعطيك خطة التداول ميزة على المدى الطويل. إحدى الطرق لحل هذه المشكلة هي الحصول على مفكرة تداول مفصلة لتتبع إحصائياتك. إن رؤية أن خطة التداول الخاصة بك تعمل وتعطي نتائج إيجابية على المدى الطويل ستعطيك المزيد من الحماس لمتابعة خطة التداول هذه عن كثب.

 

شخصية التاجر فيما يتعلق بخطة التداول الخاصة به

أخيرًا، قد تكون هناك أوقات تشعر فيها بأنك مجبر على إجراء صفقة نظرًا لأن خطة التداول الخاصة بك تتطلب ذلك. أو بالعكس، فأنت لا تقوم بدخول جميع الصفقات بسبب حياتك والتزاماتك الشخصية.

يمكن أن يؤثر عدم التناسق هذا على النتيجة النهائية. في نهاية اليوم، تحتاج إلى تحديد ما إذا كانت خطة التداول الخاصة بك مناسبة لك. اسأل نفسك، “هل تتناسب خطة تجارتي مع أسلوبي في التداول؟” تحتاج إلى معرفة شخصية التداول الخاصة بك ونمط التداول الخاص بك من أجل تطوير خطة تناسب نمط حياتك وشخصيتك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق