انخفاض العملات الرقمية في الوقت الحالي يعتبر أكثر سوءاً من فقاعة دوت كوم

72

بعد الهبوط الحاد الذي شهدته العملات الإلكترونية بالوقت الحالي والذي يقدر ب 80 بالمائة منذ بداية العام حيث يعتبر هذا الأمر هو أسوأ من فقاعة دوت كوم التي حدثت مع بداية القرن الحالي

يتخطى هذا الهبوط بالوقت الحالي التراجع الذي عانى منه مؤشر “ناسداك” الأمريكي وقت ان حدثت فقاعة “دوت كوم” والذي كان قد قدر ب 78 بالمائة

وبعكس التوقعات للمستثمرين والكثير من المحللين بالعام السابق بأن تشهد العملات الرقمية الكثير من المكاسب في عام 2018 فإن هذه العملات تعاني من نوبات هبوط قوية بالعام الحالي

بنهاية العام 2017 قاربت القيمة السوقية للسوق الرقمي من تريليون دولار ولكن هبطت هذه القيمة بالوقت الحالي عند مستويات 194 مليار دولار

وتشهد العملات الإفتراضية تضييق شديد من قبل المشرعين داخل العديد من الحكومات في الدول حول العالم عبر إصدار القوانين التي تهدف لتقليص التداولات أو التقليل منها

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق