Publisher is the useful and powerful WordPress Newspaper , Magazine and Blog theme with great attention to details, incredible features...

التحليل الفني

198

 

يشير التحليل الفني إلى تحليل تحركات أسعار زوج معين من العملات  بدون النظر إلى المؤشرات والحقائق المتعلقة بالنظام الإقتصادي لبلده. ففي سوق المضاربة تتغير الأسعار كل لحظة، وهذا التغير المستمر في الأسعار لا يعكس التغيرات الإقتصادية الأساسية لأن التغيرات الإقتصادية الأساسية لا تحدث كل دقيقة، ويكون هذا التقلب المستمر في الأسعار بسبب التغير المستمر لعروض العرض والطلب، وفي اسواق المضاربة في الفوركس يتم تحليل تحركات الأسعار لتحديد نقاط الدخول والخروج بشكل مستمر.

وببساطة فإن مفهوم التحليل الفني يعتمد على توقع الاتجاهات المستقبلية للعملة من خلال دراسة التحركات السابقة. ويبدو مثاليًا أن تكون العوامل المتحكمة في سوق الفوركس هي قوة النظام الإقتصادي للبلد ومعدل عروض العرض والطلب للعملة في التعاملات التجارية ولكن عندما يٌتداول زوج عملات كأدوات مالية في سوق مضاربة نشط فمن الأفضل استخدام التحليل الفني لتحليل التحركات المستمرة في السوق.

التحليل الفني: هو دراسة سلوك السوق بإستخدام المخططات البيانية ، وذلك لـ:

  • تقييم الوضع الحالي للسوق.
  • توقع الكمية المرجحة والإتجاه المحتمل لحركة الأسعار في المستقبل

ويعتمد المحلل الفني خلال دراسته للسوق على المعلومات الآتية:

  • تحرك الأسعار خلال مدة زمنية معينة وفي إطارات زمنية مختلفة.
  • حجم البيانات *

(* يصعب الحصول على كل البيانات في سوق الفوركس الفوري بسبب طبيعة العمليات التي تتم خارج البورصة التي يرمز لها بـ(OTC) )

الإفتراضات الأساسية للتحليل الفني:

  • معرفة كل المعلومات المتعلقة بالسوق التي تؤثر في حركة الأسعا، بمعنى أن لا نتطرق نهائيًا للنظام الإقتصادي، فكل مايعنينا فقط هو معرفة حركة الأسعار خلال زمن معين وتوقع سلوك السوق في المستقبل بالإعتماد في ذلك على دراسة حركات الأسعار السابقة.
  • تتحرك الأسعار في اتجاهات معينة (صعودًا أوهبوطًا) وغالبًأ ما ستستمر في التحرك في نفس الإتجاه مع وجود بعض التصحيح أو التراجع.
  • التاريخ يعيد نفسه، ولأن التحليل النفسي للإنسان على مر العصور دائمًا مايتضمن الجشع والخوف والأمل فهذا ما يُعتمد عليه في وضع التوقعات للمخططات المستقبلية.

يتفحص المحلل فني المخطط البياني لزوج العملات ويري ماحدث له في النقاط السعرية الهامة في مستويات المقاومة والدعم و بذلك يتوقع ماسيحدث للسعر عندما يصل زوج العملات لتلك النقاط مرة أخرى.

ومن الملاحظات الهامة أنه كلما تعلم الناس التحليل الفني وتعمقوا فيه كلما قويت المستويات السعرية الرئيسية (الدعم والمقاومة)، وبالتالي فإن التحليل الفني يمكن دراسته من باب المعرفة ليساعدك على التنبؤ الذاتي بالأسعار.

ونود أن نشير في النهاية إلى أن التحليل الفني في نهاية اليوم يتطلب الكثير من التفسيرات والتأويلات وربما يكون غير واقعي إلى حدٍ ما، وربما تختلف نتيجة محلل فني عن محلل فنى آخر اختلافًا كليًا.

استخدام مجموعة متكاملة من مؤشرات التحليل الفني

يستخدم التحليل الفني لمعرفة اتجاه الصعود أو الهبوط، وتحديد نقاط الدخول والخروج وأيضًأ تقدير المراحل التي يتخذ عندها أمر بيع لتفادي الخسارة. ويمكن أن تقول ببساطة أنه يستخدم لتحديد اتجاهات الأسهم و مستويات الدعم والمقاومة، ومن الأفضل لك عندما تقوم بقرارات تداولية ألا تعتمد على  مؤشر فني واحد ولكن يفضل الإعتماد على مجموعة متكاملة من المؤشرات، فمثلًا تعتمد على مؤشر لمعرفة اتجاهات الصعود والهبوط وتستخدم مؤشر آخر لتحديد نقاط الدخول والخروج والمراحل التي تتخذ عندها أمر بيع لتفادي الخسارة ويساعدك أيضًا في تحديد نقاط تحصيل الأرباح.

بينما كنا نرشدك لاستخدام مزيج من المؤشرات، لاحظ أننا نصحناك باستخدام مجموعة متكاملة من المؤشرات، فمن الأفضل دائمًا أن تتجنب استخدام مجموعة من المؤشرات لنفس الغرض، لأن ذلك سيخلق بداخلك نوعًا من الإرتباك وسيعمل على تعقيد عملية إتخاذ القرار، فكلما جعلت الأمور بسيطة كلما كانت التكلفة أقل، وبالمناسبة استخدام مجموعة متكاملة من المؤشرات لا يعني استخدام مجموعة من المؤشرات ولكن يعني استخدام أدوات مختلفة مثل استخدام نماذج المخططات البيانية والنقاط المحورية و معاملات الترابط، لا تقلق سوف تتعرف على تلك الأدوات في الدروس القادمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق