انخفضت أسعار النفط عند ختام التعاملات في يوم الجمعة نهاية الأسبوع مع الاستمرار لحالة القلق بشأن التداعيات للقرارات الخاصة بالبنوك المركزية على مستوى العالم على النمو الاقتصادي 

كانت قد تصاعدت المخاوف للمستثمرين بشأن اتجاه الاقتصاد العالمي لحالة من الركود عقب التلميح لعدد من البنوك المركزية للاستمرار بالتشديد للسياسات النقدية من أجل السيطرة على التضخم 

وقد رفعت بنوك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وكذلك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا وكذلك غيرها من معدل الفائدة في هذا الأسبوع مع الاستمرار بتخطي مستويات التضخم للمستهدف 

أما على الجانب الآخر فقد ذكرت التقارير أن وزارة الطاقة الأمريكية سوف تبدأ بشراء كميات من النفط الخام وذلك للتسليم في شهر فبراير القادم من أجل مليء الاحتياطي الاستراتيجي عقب سحب 180 مليون برميل منذ بداية العام الحالي 

كما تلقت أسعار النفط الدعم في هذا الأسبوع من التخفيف للصين للقيود التي ترتبط بالوباء إضافة لرفع وكالة الطاقة الدولية للتوقعات للطلب العالمي على النفط 

هبطت عقود خام برنت الآجلة تسليم فبراير ب 2.7% او ب 2.18 دولار لتصل عند 79.05 دولار للبرميل عند الختام ولكن عقد تسليم الشهر التالي كان قد سجل مكاسب أسبوعية قدرت ب 3.4% 

انخفض سعر خام غرب تكساس الأمريكي تسليم شهر يناير ب 2.5% اوب 1.83 دولار لتصل عند 74.30 دولار للبرميل ولكن صعد ب 4.7% بإجمالي التعاملات الأسبوعية