هبوط السوق السعودي لأقل مستوى في أربعة شهور عبر سيولة تقدر ب 5.3 مليار ريال

0

انخفض المؤشر العام للسوق السعودية ب 3.55% وذلك بما يعادل 308 نقطة بختام التعاملات اليوم ويسجل بذلك أعلى وتيرة انخفاض منذ يوم 11 أكتوبر لعام 2018.

حيث أغلق “تاسي” عند مستويات 8366.64 نقطة وهو أقل إغلاق له منذ يوم 14 يناير لعام 2019.

وقد جاء التراجع للسوق السعودي وسط الهبوط لغالبية البورصات الخليجية ويتأثر بفعل التزايد للمخاوف لدى المستثمرين من التصاعد للأجواء الجيوسياسية بعد التعرض لسفن في المياه الإقليمية لدولة الإمارات للأعمال التخريبية.

كانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية قد أعلنت بتعرض أربعة من سفن الشحن التجارية المدنية بعدة جنسيات لعمليات تخريب وذلك قرب المياه الإقليمية للدولة بخليج عمان وذلك باتجاه الساحل الشرقي وبالقرب من إمارة الفجيرة وقرب المياه الإقليمية بالمياه الاقتصادية لدولة الإمارات في صباح الأمس.

كما صرح مدير إدارة الأصول لدى شركة مينا كورب وهو طارق قاقيش بأن التوترات الجيوسياسية تعتبر هي السبب الكبير بالتراجع القوي للأسهم الخليجية وقد أثر نفسياً لدى المستثمرين الأجانب وقد دفعهم للبيع مع سيطرة القلق والحذر عليهم.

كذلك فقد قفزت السيولة اليوم في السوق السعودي عند 5.34 مليار ريال بالمقارنة ب 2.74 مليار ريال في جلسة الأمس.

كذلك فقد جرى التداول على 184.47 مليون سهم بالمقارنة ب 111.70 مليون سهم عبر تداولات الجلسة الماضية.

وتصدر الخسائر للأسهم تشب العربية للتأمين بنسبة 10% ليغلق عند 21.96 ريال ثم تليه سهم إتحاد الخليج للتأمين ب 10% لينخفض السعر ل 10.98 ريال.

ايضاً تصدر الارتفاعات للأسهم السعودية لصناعة الورق ب 9.94% ليصل السعر عند 10.19 ريال ثم تليه القصيم القابضة للاستثمار ب 10.4% ويسجل 10.5 ريال.

وقد تصدر الأسهم الأعلى بقيمة السيولة سهم مصرف الراجحي عبر تداولات بقيمة 1.37 مليار ريال لتسجل نسبة الهبوط 4.62% ثم تليه سابك عبر سيولة ب 755 .35 مليون ريال لينخفض بختام الجلسة ب 5.05%.

وأغلقت جميع القطاعات ل “تاسي” بالتراجع ماعدا قطاع “المرافق العامة” بنسبة صعود ب 0.21%.

ايضاً تصدرت التراجعات “الاتصالات” ب 5.58% ثم تليه “التأمين” ب 5.02% وانخفض “البنوك” بنحو 3.8% و”المواد الأساسية” ب 3.65%.

وايضاً انخفض “نمو” السوق الموازي ب 2.29% بما يعادل 81.53 نقطة ووصل عند مستويات 3483.85 نقطة.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق