Business is booming.

مفهوم ضريبة القيمة المضافة خصائصها وفوائدها وسلبياتها

754

مفهوم ضريبة القيمة المضافة أنها يتم فرضها على الاستهلاك المحلي للسلع وتعتبر من الضرائي الغير مباشرة كذلك فقد يتم إعفاء بعض السلع منها مثل بعض من الأغذية والأدوية الطبية الأساسية ومن السلع المعفاة ايضاً الصادرات ويتم فرض هذه الضريبة على كل مراحل الإنتاج وايضاً التوزيع بداية من المواد الخام وصولاً للبيع النهائي وهذه الضريبة لاتعبر عن أجور التوزيع أو تكلفة المنتج حيث ان المستهلك يتحمل العبء النهائي الأكبر لتلك الضريبة وكان قد تم إصدارها من جانب المجموعة الاقتصادية الأوروبية وذلك في فترة السبعينات من القرن الماضي 

مفهوم ضريبة القيمة المضافة بدقة

مفهوم ضريبة القيمة المضافة تعرف انها تفرض على جميع المراحل الخاصة بسلاسل التوريد حيث ان المستهلك النهائي هو من يتحمل تكلفة الضريبة وحده وتفرض هذه الضريبة بناء على الزيادات في قيمة المنتجات والخدمات بجميع المراحل الإنتاجية كما يتم تحديد المقار النهائي للضريبة من جانب الدولة وتؤخذ بالنسبة المئوية من سعر السوق النهائي 

خصائص ضريبة القيمة المضافة 

  1.  مفهوم ضريبة القيمة المضافة أنها من الضرائب العامة وتشمل جميع العمليات والنشاطات ماعدا التي يتم إعفاءها 
  2.  ضريبة غير مباشرة حيث لا تأخذ بطريقة مباشرة من المستهلك ولكن هو يتحملها وحده عند طلبه السلعة حيث ان البائع يلعب دور الدافع الحقيقي للسلعة ثم بعد ذلك يقوم بأخذها من المستهلك من ضمن سعر الخدمة أو السلعة المقدمة له 
  3. من الضرائب الحيادية و ليست فيها إزدواجية فإن المبدأ الأساسي لتلك الضريبة هو الإعفاء لعمليات التصدير من الضريبة على القيمة المضافة وكذلك إخضاع عمليات الإستيراد لها حيث انه من المستحيل خضوع سلعة مصدرة إلى الخارج لضريبة في داخل البلد المصدر لها 
  4. ضريبة القيمة المضافة شاملة حيث يتم فرضها بنسبة موحدة وايضاً بمعدل واحد في كل أنحاء الدولة بلا استثناء ولو كانت توجد بعض من الدول تطبقها بنسب متعددة 
  5. ضريبة تدخلية حيث تتدخل الدولة عبر سياستها المالية من أجل التحفيز للاستثمار وكذلك جذب رؤوس الأموال 

متى نشأت فكرة ضريبة القيمة المضافة ؟

مفهوم ضريبة القيمة المضافة كانت قد ظهرت لأول مرة في عام 1954 في فرنسا عبر اقتراح من السيد موريس لوريه من خلال اهتمامه بدراسة علم الاقتصاد والذي كان قد وضع القواعد الرئيسية لها في سنة 1953 مع دراسته لمبادي علم الاقتصاد  كما كان ظهور نظام الضريبة لا يزال أمر مثير جداً للاهتمام من قبل أهل السياسة وكذلك أصحاب القرار وكانت كل اهتماماتهم حول آثار تلك الضريبة 

الضرائب بشكل عام احتلت مركز متميز على الدراسات المالية حيث أن الضريبة كانت ولم تزل هي الوسيلة المهمة والرئيسية والتي تحقق أهداف الدولة وليس باعتبارها إحدى مصادر التمويل الرئيسية للدولة ولكنها وسيلة فعالة جداً وتمكن الدولة من التدخل بالحياة الاجتماعية والاقتصادية 

كما انه نظراً لأهمية الضرائب فقد سعت الدول لتطويرها وبما يتلائم مع التطورات العالمية الاقتصادية والتي تفرض إندماج تطوير الاقتصاد بشكل جيد وايضاً بما يسبقه من التحديثات للهيكليات الضريبية 

ماهي فوائد ضريبة القيمة المضافة ؟

  • ضريبة القيمة المضافة هي أكثر فعالية بتحقيق إيرادات كبيرة للدولة 
  • يمكن عن طريقها حل مشكلة الضرائب الخاصة بالمبيعات على الإنترنت حيث من السهل أن يتم إخضاع جميع السلع الموجودة على الإنترنت للضريبةحيث نجد في قانون الضرائب المصرية أنه يتم فرض الضريبة على القيمة المضافة على مايتم بيعه او شحنة من منتجات بنسبة 14%  من جانب سوق دوت كوم وهو موقع إلكتروني يتم من خلاله بيع جميع السلع وايضاً يتم فرض نفس النسبة على جميع المواقع المشابهة 
  • توفر دخل إضافي لاقتصاد الدول من أجل تقليل العجز وكذلك تمويل البرامج الحيوية للدول مثل برامج التعليم والصحة والبنية التحتية 

متى تم اعتماد ضريبة القيمة المضافة في الدول ؟

تم أعتماد ضريبة القيمة المضافة من جانب غالبية الدول الصناعية بالثمنينات ولكن الدول التي تعاني من عجز بسيط بالميزانية أو تراجع الدين الحكومي فإنها لاتحفز فرض هذا النوع من الضرائب 

وقد كانت قد اكتسبت  بعض الآثار السلبية عندما تم طرحها فإنها تسبب الضرر للمؤيدين السياسيين وقد نفذت بعض الدول تخفيضات كبيرة على الضريبة على القيمةالمضافة فقد قللت فرنسا الضريبة من 19% لتصل إلى 5.5% وسارت بعض الدول حذوها 

سلبيات الضريبة 

  1. من سلبيات ضريبة القيمة المضافة ان هذه الضريبة يتحملها المستهلك بشكل كامل حيث نجد ان المواطن الذي يقوم بشراء السلعة في مراحلها النهائية هو من يتحمل تلك الضرائب بشكل مباشر 
  2. يتم تحميل جميع طبقات الشعب فيما متساوية من الضريبة بسبب تحميل الضريبة على السلع الأساسية 
  3. من الممكن أن يحدث بسبب الضريبة على القيمة المضافة ازدواج ضريبي حيث أن فرض نفس الضريبة أكثر من مرة على الشخص نفسه ولنفس المال وايضاً للمدة ذاتها وهذا الأمر يؤدي إلى الإزدواجية الضريبة بشكل عام وهو مايؤثر بالسلب على المواطنين والاقتصاد 
  4. الزيادة في التكاليف لمراحل الإنتاج حيث أنه عندما يتم احتساب الضريبة على القيمة المضافة في كل مرحلة من المراحل الخاصة بإنتاج وتجهيز المنتج قبل أن يتم استلامه من جانب المستهلك النهائي الأمر الذي يؤدي في بعض الأحيان لزيادة قيمة هذا المنتج بسبب ما يتم فرضه عليه من ضرائب حيث أن هذا الأمر يزيد من التعقيدات للحصول عليه 
  5. التهرب من الضريبة على القيمة المضافة حيث أنه عادة ما تتم عمليات الشراء والبيع بشكل سريع جداً وبدون الحصول على مستندات دعم رسمية حيث ان هذا يزيد من عملية التهرب الضريبي وبالأخص في الشركات البسيطة حيث أن حجم المعاملات يكون محدود
  6. تعتبر ضريبة تؤثر تأثير سلبي على معدل التضخم  ويتسبب في تسارعه حيث أنه بأعتبار التضخم هو المدمر الخفي لاقتصاد الدول فإن لهذا الأمر ان يعيق من التقدم الاقتصادي الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على اقتصاد الدول

إيجابيات الضريبة 

مفهوم ضريبة القيمة المضافة وسد الفجوة الضريبية

حيث أنه عندما يوجد هذا النوع من الضرائب فإن ذلك يساعد على التبسيط من التشريعات الضريبية والزيادة في كفاءة التحصيل للإيرادات الخاصة بالضريبة كما أن هذا الأمر يساعد بشدة في التقليل من التهرب الضريبي عبر تضمين الكثير من المعاملات البيعية التي في العادة تحدث بدون وجود شيء ملموس مثل المشتريات من خلال الإنترنت 

مفهوم ضريبة القيمة المضافة والقبول بين المواطنين

وجود قبول بين دافعي الضرائب حيث أن استخدام ضريبة القيمة المضافة بدل من ضرائب الدخل يؤدي بالإبقاء على الأموال مع المواطنين وعدم حاجتهم لدفع الضرائب إلى حين اقتناء الخدمات والسلع الأمر الذي يقلل من العبء الضريبي الواقع على الأشخاص كما ان ذلك يساعدهم بتوفير الأموال فإن أهمية تلك الضريبة يكمن في التقليل من الأعباء المحملة على كاهل المواطن بشكل عام 

الخلاصة

مفهوم ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة يتم فرضها على الاستهلاك المحلي للدول كما تعتبر ضريبة غير مباشرة ويتم إعفاء بعض من السلع مثل الأدوية وبعض المنتجات الغذائية وهي بذلك تعتبر ضريبة عامة شاملة جميع الخدمات والسلع ماعدا المعفاه وتعتبر ضريبة حيادية وشاملة وتحقق إيرادات جيدة للدول وقد تم اعتمادها من جانب غالبية الدول في ثمنينات القرن الماضي كما تعتبر هذه الضريبة عامة ويتم فرضها بنسب محددة كما ان الدولة تتدخل عبر السياسات المالية الخاصة بها من أجل جذب رؤوس الأموال المختلفة لزيادة ما يتم تحصيله من تلك الضريبة ومن ثم ضخ أموال كبيرة في ميزانة الدولة الأمر الذي يقلل من حدوث عجز في الموازنة للدول كما ان لهذه الضريبة العديد من السلبيات حيث ان المستهلك يتحملها وحده ويتم مساواة جميع أفراد الشعب في هذه الضريبة لأنها تفرض على السلع الأساسية ولكن يتم استثناء فرضها على سلع معينة مثل الأدوية ومن السلبيات ايضاً انه يتم فرضها في جميع المراحل الإنتاجية الأمر الذي يؤدي في نهاية الأمر لزيادة تكلفة المنتج النهائي كما قد يحدث تهرب من تلك الضريبة وذلك بسبب أن العمليات الشرائية تتم بسرعة وبدون ان يتم الحصول على مستندات رسمية وهو الأمر الذي يزيد من سهولة التهرب الضريبي وخصوصاً في الشركات الصغيرة حيث ان أحجام المعاملات تكون محدودة ولهذه الضريبة العديد من الإيجابيات وهي حيث تقوم بعملة سد للفجوة الضريبية فوجود هذا النوع من الضرائب يساعد بالتبسيط من التشريعات الخاصة بالضرائب مع الزيادة بالكفاءة التحصيلية للإيرادات الأمر الذي يساعد في نهاية الأمر بالتقليل من التهرب الضريبي وعندما تستخدم الضريبة على القيمة المضافة بدل من ضرائب الدخل فإن ذلك يساعد بإبقاء المواطنين على أموالهم وعدم الحاجه لدفع الضرائب لحين اقتناء السلع والخدمات وهو الأمر الذي يقلل من الأعباء الضريبية الواقعة على المواطنين مع مساعدتهم بتوفير أموالهم وتعتبر تلك الضريبة من مصادر الدخل الجيدة للدخل القومي حيث قامت العديد من الدول الأجنبية وكذلك العربية بفرضها في الفترة الأخيرة من أجل تنمية وارداتها من العملة المحلية

للمزيد من المقالات ذات الصلة، يمكنك تصفح موقع بورصات