مع قرار الفيدرالي وتباطؤ انتقال عدوى كورونا الدولار ينخفض عالمياً

0

هبط الدولار الأمريكي في خلال التعاملات اليوم الجمعة في مقابل مجموعة من العملات الرئيسية وذلك بعد القرار الخاص ببنك الاحتياطي الفيدرالي بتعزيز الاقتراض عبر مسعى لاحتواء التأثيرات لفيروس كورونا

كان أداء الدولار قد جاء مع التزامن مع الضعف بالتداولات بسبب عطلة رسمية ببورصة نيويورك احتفال بالجمعة العظيمة

وقد جاء أداء الدولار الأمريكي بعد إعلان الفيدرالي باعتزامه تنفيذ برنامج قروض عبر قيمة تقدر ب 2.3 تريليون دولار من أجل دعم الشركات الصغيرة والحكومات المحلية حيث أنها أحدث خطة تهدف لمساعدة الاقتصاد الأمريكي بالوقت الذي تخوض فيه البلاد أزمة فيروس كوفيد 19

كان المستثمرون يلجأون للدولار باعتباره ملاذ آمن بوقت الأزمات ولكن التباطؤ بحالات الإصابة بالكورونا والقرارات للبنوك المركزية والحكومات عبر ضخ السيولة كان قد دفع المستثمرين من جديد للملاذات الخطرة

كانت البيانات التي صدرت بالأمس قد كشفت بتراجع ثقة المستهلكين بالولايات المتحدة وذلك بأكبر وتيرة لها على الإطلاق عبر القراءة الأولية في خلال الشهر الحالي في حين استقرت تكلفة الرهن العقاري الأمريكي بالقرب من مستوى قياسي متدن في خلال الأسبوع الحالي

كانت أعداد الإصابات بالولايات المتحدة الأمريكية قد قدرت ب 466 ألف شخص وتوفي قرابة ال17000 شخص حتى الوقت الحالي وذلك وفقاً لما جاء عن جامعة جونز هوبكينز الأمريكية

وعند حلول الساعة 10:20 صباحاً بتوقيت جرينتش هبطت العملة الأمريكية في مقابل اليورو ب 0.1% لتصل عند 1.0944 دولار في حين هبطت مقابل نظيرتها اليابانية بشكل هامشي ب 0.06% لتسجل 108.42 ين

وقد هبط الدولار الأمريكي في مقابل الجنيه الإسترليني ب 0.2% ليسجل 1.2481 دولار وتراجع مقابل العملة السويسرية ب 0.1% ليسجل 0.9651 فرنك

في نفس الوقت تراجع مؤشر الدولار الرئيسي والذي يقيس من أداء العملة الأمريكية في مقابل ستة من العملات الرئيسية ب 0.1% ليسجل 99.410

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق