Business is booming.

مع الخسائر لقطاع التكنولوجيا الداو جونز ينخفض ب 170 نقطة عند الختام

0 67

مع الخسائر لقطاع التكنولوجيا هبطت المؤشرات الخاصة بالأسهم الأمريكية عند ختام جلسة يوم الخميس وسط التوقعات بزيادة معدل الفائدة الأمريكية بوقت قريب 

كانت قد زادت الضغوطات على المؤشرات الخاصة ب وول ستريت وسط التصاعد للتوقعات حول اتجاه الاحتياطي الفيدرالي برفع معدل الفائدة في أقرب مما هو متوقع وعبر وتيرة سريعة من أجل مواجهة الضغوطات التضخمية 

كذلك فقد أبدى عضو بمجلس الاحتياطي الفيدرالي وهو باتريك هاركر دعمه بزيادة الفائدة بداية من شهر مارس القادم في حين صرحت لايل برينارد أنها تتوقع رفع الفائدة عدة مرات في هذا العام وذلك بمجرد الانتهاء من برنامج المشتريات للأصول 

ومع إغلاق جلسة التداول ب وول ستريت اليوم فقد كانت أسهم التكنولوجيا أصابها تراجعات حيث هبط مايكروسوفت ب 4.2 بالمئة وانخفض كذلك أمازون وأبل ب 2.4 و 1.9 بالمائة بالترتيب في حين هبطت تسلا ب 6.7 بالمئة 

وهبط كذلك فيرجن جالاكتيك ب 18.9 بالمائة لتصل عند 10.03 دولار بعد أن أعلنت شركة الاستكشاف للفضاء بطرح ديون في حين ارتفع سهم بوينج ب 2.9 بالمئة لتصل عند 223.90 حيث أنها مدعومة من التقرير لوكالة بلومبرج باستئناف طائرات من طراح 737 ماكس 

فيما يخص المستجدات لفيروس كورونا فقد أوضحت البيانات الخاصة بجامعة جونز هوبكنز بتسجيل أكثر من 900 ألف إصابة جديدة بالولايات المتحدة الأمريكية في يوم الأربعاء 

ومع الخسائر لقطاع التكنولوجيا حقق الداو جونز الصناعي تراجع ب 0.5 بالمئة وبما يعادل 177 نقطة حيث سجل 36.113 ألف نقطة 

وهبط كذلك ستاندرد آند بي 500 ب 1.4 بالمئة او بنحو 67 نقطة ليصل عند 4659 نقطة وانخفض ناسداك ب 2.5 بالمئة وبما يعادل 381 نقطة ليصل عند 14.806 ألف نقطة 

بالنسبة للأسواق الأوروبية فقد شهد ستوكس 600 الأوروبي هبوط هامشي ب 0.03 بالمئة وبما يعادل 0.1 نقطة ليغلق ويصل عند 486 نقطة 

كذلك فقد هبط كاك الفرنسي ب 0.5 بالمئة ليصل عند 7201 نقطة 

وارتفع داكس الألماني ب 0.1 بالمائة ويصل عند 16.031 ألف نقطة وحقق فوتسي البريطاني ارتفاع ب 0.2 بالمئة حيث أغلق عند 7563 نقطة 

في السوق الياباني هبط نيكي ب 0.96 بالمئة ليصل عند 28.489 ألف نقطة وتراجع توبكس وهو الأوسع نطاق ب 0.68 بالمئة ليصل عند 2005 نقطة 

في الأسواق النفطية انخفضت أسعار العقود الآجلة لـ برنت القياسي تسليم مارس ب 0.2 بالمئة او بنحو 20 سنت لتصل عند 84.47 دولار للبرميل الواحد عند الختام بعد أن سجل 85.10 دولار بوقت سابق من التعاملات 

وهبطت أسعار خام نايمكس الأمريكي تسليم فبراير ب 0.6 بالمئة أو بنحو 52 سنت لتصل عند 82.12 دولار للبرميل الواحد 

فيما يخص تحركات الذهب فقد شهدت أسعار العقود الآجلة للمعدن الأصفر تسليم فبراير تراجع ب 0.3 بالمئة وبما يعادل 5.90 دولار لتصل عند 1821 دولار للأوقية عند الختام 

في خلال التعاملات استقر مؤشر الدولار بالقرب من أقل مستوى له في نحو شهرين 

فيما يخص البيانات الاقتصادية فقد ارتفعت أعداد طلبات إعانة البطالة الأولية بالولايات المتحدة عند مستويات 230 ألف في خلال الأسبوع الذي انتهى في يوم الثامن من شهر يناير وفي مقابل التوقعات بتراجعها إلى نحو 199 ألف 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق