Business is booming.

مع استمرار هبوط الين الأسهم اليابانية تصعد

0 71

صعدت الأسهم اليابانية عند ختام التعاملات اليوم مدعومة بالنمو للقطاع الخدمي بأسرع وتيرة في تسعة سنوات في خلال شهر يونيو في حين تظل المخاوف بتسارع التضخم تلوح بالأفق مع الاستمرار لتراجع الين 

بالنسبة للبيانات التي صدرت اليوم حدث ارتفاع للقراءة النهائية الخاصة بمؤشر بنك جيبون الياباني الخاص بمديري المشتريات الخدمي إلى نحو 54.0 نقطة في خلال شهر يونيو من 52.7 نقطة في شهر مايو حيث سجل أسرع وتيرة نمو منذ شهر أكتوبر من العام 2013 

أما على الجانب الآخر انخفضت الأجور الحقيقية المعدلة وفقاً للتضخم في اليابان ب 1.8 بالمئة وذلك على الأساس السنوي في خلال شهر مايو حيث سجلت أكبر تراجع منذ شهر يوليو من العام 2020 بعد ان هبطت ب 1.7% في خلال شهر أبريل 

كما يتزامن ذلك مع الارتفاع لمؤشر أسعار المستهلكين الذي تستخدمه الوزارة من أجل قياس الأجور الحقيقية ب 2.9 بالمئة في خلال شهر مايو ليظل بالقرب من أعلى مستوى له منذ شهر أكتوبر من العام 2014 والتي كان قد سجلها في شهر أبريل عند 3 بالمئة وهو ما يضغط على القوة الشرائية الخاصة بالأسر اليابانية 

كان قد توقع سيساكو كاميدا وهو كبير اقتصادي بنك اليابان السابق عبر تصريحات نقلتها بلومبرج باستمرار الارتفاع في التضخم بالبلاد لفترة طويلة ليتخطى 2 بالمئة في هذا العام حيث اشار لتراجع الين كأحد عوامل رئيسية في ذلك وهو ماقد يدفع البنك المركزي لتعديل التوقعات للأسعار وذلك عبر التقرير الربع سنوي والمرتقب صدوره بوقت لاحق من الشهر 

وصعد نيكي بختام الجلسة ب 1.04 بالمئة ليصل عند 26423 نقاط وصعد كذلك توبكس وهو الأوسع نطاق ب 0.53 بالمئة ليصل عند 1879 نقطة 

كما هبطت عملة اليابان ب 0.42 بالمئة لتصل عند 136.19 ين في مقابل الدولار الأمريكي 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق