Business is booming.

ما هي ضريبة القيمة المضافة ؟

0 70

ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة تفرض على الاستهلاك المحلي الخاص بالسلع والخدمات وهي ضريبة غير مباشرة كما يعفى منها بعض من السلع مثل بعض من الأغذية والأدوية الطبية الأساسية ومن السلع المعفاة ايضاً الصادرات ويتم فرض هذه الضريبة على كل مراحل الإنتاج وايضاً التوزيع بداية من المواد الخام وصولاً للبيع النهائي وهذه الضريبة لاتعبر عن أجور التوزيع أو تكلفة المنتج حيث ان المستهلك يتحمل العبء النهائي الأكبر لتلك الضريبة وكان قد تم إصدارها من جانب المجموعة الاقتصادية الأوروبية وذلك في فترة السبعينات من القرن الماضي 

خصائص ضريبة القيمة المضافة 

  •  هي ضريبة عامة وتشمل جميع العمليات والنشاطات ماعدا التي يتم إعفاءها 
  •  ضريبة غير مباشرة حيث لا تأخذ بطريقة مباشرة من المستهلك ولكن هو يتحملها وحده عند طلبه السلعة حيث ان البائع يلعب دور الدافع الحقيقي للسلعة ثم بعد ذلك يقوم بأخذها من المستهلك من ضمن سعر الخدمة أو السلعة المقدمة له 
  • ضريبة حيادية ليست فيها إزدواجية فإن المبدأ الأساسي لتلك الضريبة هو الإعفاء لعمليات التصدير من الضريبة على القيمة المضافة وكذلك إخضاع عمليات الإستيراد لها حيث انه من المستحيل خضوع سلعة مصدرة إلى الخارج لضريبة في داخل البلد المصدر لها 
  • ضريبة شاملة حيث يتم فرضها بنسبة موحدة وايضاً بمعدل واحد في كل أنحاء الدولة بلا استثناء ولو كانت توجد بعض من الدول تطبقها بنسب متعددة 
  • ضريبة تدخلية حيث تتدخل الدولة عبر سياستها المالية من أجل التحفيز للاستثمار وكذلك جذب رؤوس الأموال 

ماهي فوائد ضريبة القيمة المضافة ؟

  • ضريبة القيمة المضافة هي أكثر فعالية بتحقيق إيرادات كبيرة للدولة 
  • يمكن عن طريقها حل مشكلة الضرائب الخاصة بالمبيعات على الإنترنت حيث من السهل أن يتم إخضاع جميع السلع الموجودة على الإنترنت للضريبةحيث نجد في قانون الضرائب المصرية أنه يتم فرض الضريبة على القيمة المضافة على مايتم بيعه او شحنة من منتجات بنسبة 14%  من جانب سوق دوت كوم وهو موقع إلكتروني يتم من خلاله بيع جميع السلع وايضاً يتم فرض نفس النسبة على جميع المواقع المشابهة 
  • توفر دخل إضافي من أجل تقليل العجز وكذلك تمويل البرامج الحيوية للدول مثل برامج التعليم والصحة والبنية التحتية 

متى نشأت فكرة ضريبة القيمة المضافة؟ 

الضرائب بشكل عام احتلت مركز متميز على الدراسات المالية حيث أن الضريبة كانت ولم تزل هي الوسيلة المهمة والرئيسية والتي تحقق أهداف الدولة وليس باعتبارها إحدى مصادر التمويل الرئيسية للدولة ولكنها وسيلة فعالة جداً وتمكن الدولة من التدخل بالحياة الاجتماعية والاقتصادية 

كما انه نظراً لأهمية الضرائب فقد سعت الدول لتطويرها وبما يتلائم مع التطورات العالمية الاقتصادية والتي تفرض إندماج تطوير الاقتصاد بشكل جيد وايضاً بما يسبقه من التحديثات للهيكليات الضريبية 

كانت قد ظهرت الضريبة على القيمة المضافة وذلك لأول مرة في عام 1954 في فرنسا عبر اقتراح من السيد موريس لوريه والذي كان قد وضع القواعد الرئيسية لها في سنة 1953 كما كان ظهور نظام ضريبة القيمة المضافة لا يزال أمر مثير جداً للاهتمام من قبل أهل السياسة وكذلك أصحاب القرار وكانت كل اهتماماتهم حول آثار تلك الضريبة 

متى تم اعتماد ضريبة القيمة المضافة في الدول؟ 

تم اعتماد ضريبة القيمة المضافة من جانب غالبية الدول الصناعية بالثمنينات ولكن الدول التي تعاني من عجز بسيط بالميزانية أو تراجع الدين الحكومي فإنها لاتحفز فرض هذا النوع من الضرائب 

وقد كانت قد اكتسبت  بعض الآثار السلبية عندما تم طرحها فإنها تسبب الضرر للمؤيدين السياسيين وقد نفذت بعض الدول تخفيضات كبيرة بمعدلات ضريبة القيمة المضافة فقد قللت فرنسا الضريبة من 19% لتصل إلى 5.5% وسارت بعض الدول حذوها 

السلبيات الخاصة بالضريبة 

  • من سلبيات ضريبة القيمة المضافة ان هذه الضريبة يتحملها المستهلك بشكل كامل 
  • يتم تحميل جميع طبقات الشعب فيما متساوية من الضريبة بسبب تحميل الضريبة على السلع الأساسية 
  • من الممكن أن يحدث بسبب الضريبة على القيمة المضافة ازدواج ضريبي حيث أنها فرض نفس الضريبة أكثر من مرة على الشخص نفسه ولنفس المال وايضاً للمدة ذاتها 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق