كيف تربح من تجارة العملات

0

تُعتبر التجارة أو التداول في أسواق العملات – الفوركس Forex من أسرع الطرق لتحقيق الأرباح في العالم، نظراً لما تتمتع به من سيولة مُرتفعة في الأسواق، بالإضافة إلى التقلبات الحادة التي تحدث في الأسعار كل دقيقة مما يجعل المتداولين في العملات قادرين على تحقيق الأرباح، ولكن الأمر ليس بالسهولة التي قد يتخيلها البعض أو تُصورها بعض شركات التداول عبر الانترنت Broker، فهناك العديد من المتداولين الذين خسروا حساباتهم خلال التداول في تجارة العملات، الأمر الذي ألقى بظلاله على تجارة العملات، مما جعل الكثيرين يُشككون في مدى ربحية التداول في تجارة العملات – الفوركس، ويطرحون العديد من الاسئلة حول كيف تربح من تجارة العملات .

بالنظر إلى ما يحدث في أسواق تجارة العملات، سنجد أنه سوق تصل أحجام التداولات به إلى خمسة تريليونات دولار يومياً، لذا فمن الطبيعي أن يكون هُناك متداولين أو مُستثمرين يجنون أرباح من التداول في تجارة العملات، وإذا لم يكن كذلك لكانت سيولة السوق ستقل وتتلاشى في حالة خسارة كل المتداولين به، لذا فإن تجارة العملات مُربحة، ولكن الفرق بين مُتداول وآخر هو معرفة كيفية التداول وجني الأرباح من تجارة العملات.

تجارة العملات/ الفوركس مثل أي استثمار أو مجال في العالم، كلما ارتفعت أحجام المخاطر به كلما زادت الأرباح وزاد التعرض للخسائر، و كلما أتقنت كيفية إدارة المخاطر الخاصة بك، كلما زادت نسبة تحقيق أرباح من التداول في العملات، لكن الخطأ الذي يقع فيه معظم أو أغلبية المتداولين، أنهم يدخلون سوق تجارة العملات بهدف تحقيق الأرباح دون أن يُجيبوا على سؤال كيف تربح من تجارة العملات؟، الأمر الذي يؤدي إلى خسارتهم لأموالهم في نهاية الأمر.

من أجل الحصول على فرص ربح من التداول في تجارة العملات، يجب عليك أولاً أن تفهم أساسيات التداول في السوق، والعوامل المهمة للنجاح وتحقيق الأرباح. فيما يلي بعض العوامل المهمة والتي يجب مراعاتها إذا كنت ترغب في تحقيق الأرباح من تجارة العملات.

هل أنت قادر على التداول في أسواق العملات/ الفوركس؟

مما لا شك فيه أن سوق العملات/ الفوركس هو أعلى الأسواق المالية مُخاطرة، وبالتالي ينعكس ذلك على احتمالية تحقيق الأرباح المُرتفعة، لذا قبل البدء في التداول في أسواق العملات عليك بسؤال نفسك أولاً، هل أنت قادر على تحمل المخاطر المُرتفعة؟، قبل أن تُجيب على هذا السؤال عليك أن تعلم الآتي:

خلال التداول في أسواق العملات ستتعرض في بعض الأوقات لخسائر، ويجب عليك أن تتحمل هذه الخسائر من أجل استكمال التداول داخل هذا السوق، أنجح المتداولين والمستثمرين في تجارة العملات يتعرضون للخسائر، وهذا جزء طبيعي من تجارة العملات لا يمكن تجنبه مهما كان لديك من علم ومعرفة عن الأسواق المالية، لذلك يجب أن يكون لديك الاستعداد لتقبل الخسائر حتى إذا تعرضت لسلسلة من الخسائر، والأهم من تقبل الخسائر هو معرفة كيفية التعامل معها بدون أي تدخل لانفعالات قد تؤثر على قراراتك في التداول.

لذلك إذا كنت غير قادر على القيام بذلك ستكون الإجابة لا، ويجب عليك أن تبحث عن مجال آخر لدخوله، وإذا كنت مستعداً لتقبل الخسائر وقادراً على التعامل معها بخطة إدارة رأس مال سليمة، فستكون الإجابة بنعم، وعليك حينها أن تبدأ بتعلم كيفية الربح من تجارة العملات.

التداول والاستثمار بحكمة

عندما تكون على علم جيد بأساسيات التداول في تجارة العملات وكيفية جنى الأرباح منها، ورأيت أن الأمور لا تسير معك بصورة واضحة، يجب عليك أن تتخذ قراراً بالتوقف عن التداول، هذا الشيء ينطبق على تجارة العملات/ الفوركس كما ينطبق على الاستثمار في أي مجال تجاري في العالم.

إذا رأيت الأمور تسير معك بصورة واضحة تجعلك قادراً على الدخول في صفقات و تحقيق الأرباح، إذاً قم بذلك، ولكن يجب عليك الحرص، فالاستثمار في تجارة العملات/ الفوركس أو أي مجال في العالم دائماً وأبداً ما يكون به مُخاطرة، لذلك يجب عليك أن تضع احتمالات الخسارة في حالة حدوثها، وأن تتداول بما تتحمل خسارته، وعلى هذا الأساس عليك أن تضبط إدارة رأس المال الخاصة بك، وأن تقوم بتنويع محفظة التداول الخاصة بك، الأمر الذي يضمن لك توزيع المخاطر في صفقات مختلفة، طبقاً للمثل الشائع “لا تضع البيض كله في سلة واحدة”.

استراتيجيات التداول Trading Strategy

استراتيجيات التداول هي طُرق أو أسلوب التداول الذي تتبعه، ولنقرب الصورة أكثر مثل طُرق اللعب التي يستخدمها مُدربي كرة القدم، والتي تختلف من مُدرب لآخر طبقاً لما يريد تحقيقه في كل مبارة.

لا توجد استراتيجيات صحيحة أو خاطئة في استراتيجيات التداول، فكل مُتداول يطبق الاستراتيجية التي يراها تُحقق أو تخدم أهدافه في تجارة العملات، ولكن عليك أن تعلم أن الاستراتيجيات قد تختلف من زوج عملة إلى آخر، وأيضاً من وقت لآخر، فإذا كانت استراتيجية مُعينة تعمل على زوج اليورو/ دولار EUR/USD، فربما لا تعمل الاستراتيجية نفسها على زوج اليورو/ جنيه استرليني EUR/GBP، بالإضافة إلى أن هناك استراتيجيات تعمل في ظروف مُعينة مثل ظهور إتجاه صاعد/ هابط، ولا تعمل في حالة ظهور التصحيحات أو التداول العرضي، وهناك أيضاً استراتيجيات تعمل على أطر زمنية مُحددة مثل الأربع ساعات H4 والإطار الزمني اليومي Daily، وتفشل نفس الاستراتيجية عندما يتم تطبيقها على أطر زمنية آخرى مثل الإطار الزمني ساعة H1 أو الإطار الزمني 30 دقيقة M30، وهذه أحد العناصر التي لا يفهمها البعض بصورة جيدة عند إجابة سؤال كيف تربح من تجارة العملات؟.

لذا يجب عليك أن تضع كل هذه الأمور في اعتبارك عند اختيارك لأي استراتيجية تتداول بها، وننصح بأن يكون لديك العديد من الاستراتيجيات والتي تصلح للاستخدام في جميع حالات السوق المختلفة، حتى تستطيع أن تُجني الأرباح من معظم التحركات التي تظهر لك خلال تجارة العملات.

يجب عليك أن تُجرب هذه الاستراتيجيات على حساب تجريبي Demo account أولاً من أجل التأكد بأن كل شيء يعمل جيداً ويخدم أهدافك في التداول، ولا تنسى أن تضع خطة إدارة رأس المال ضمن استراتيجيات التدول الخاصة بك، وبعد تجربة الاستراتيجيات على الحساب التجريبي والتأكد بأنك أدركت أبعاد كل الاستراتيجيات، عليك بإختيار الاستراتيجية الأقرب لك، والتي تُلائم طريقتك وأسلوبك في التداول.

كيف تربح من تجارة العملات؟

و بعد أن تحدثنا عن ثلاثة عوامل هامة يجب عليك وضعها في الاعتبار عند التداول في تجارة العملات، يبقى السؤال الذي يدور في ذهنك الآن، كيف تربح من تجارة العملات ؟

الإجابة بسيطة جداً عن هذا السؤال، يجب عليك أن تشتري عند انخفاض الأسعار، والبيع عند ارتفاع الأسعار “شراء مُنخفض، وبيع من الارتفاع”، ولكن عند تنفيذ هذا الشيء نجد أن الأمر ليس بهذه البساطة، لأن هناك ملايين الأشخاص يتداولون يومياً في سوق تداول العملات، ولو كان الأمر بتلك البساطة لأصبحت تجارة العملات أسهل شيء في الكون، ولكن بحسب الأرقام سنجد أن مُعظم المتداولين في الفوركس يخسرون أموالهم بالفعل، ويرجع ذلك لسوء معرفتهم بأساسيات التداول في تجارة العملات واستخدامهم الغير جيد لأدوات التداول.

تُعتبر المبادىء الأساسية في تجارة العملات هي إدارة المخاطر وسيكولوجية التداول، لكن اتباع وتطبيق هذه المبادىء لا يضمن بالضرورة تحقيق أرباح في سوق مُتقلب وضخم مثل سوق العملات/ الفوركس، ولكنه يضمن مُساعدتك في الحفاظ على رأس المال والتداول بشكل سليم، فبدون معرفة هذه الأساسيات سيكون من الصعب أو المستحيل تحقيق الأرباح في تجارة العملات، وربما يؤدي الأمر إلى خسارة رأس المال أيضاً، والآن سنوضح ما هي العناصر التي يجب عليك معرفتها عند إجابتك على سؤال كيف تربح من تجارة العملات؟

 وقف الخسارة Stop Loss

سؤال للمُحللين الكبار، كيف تربح من تجارة العملات؟، ستجد الإجابة قولاً واحداً وهي استخدم وقف الخسارة Stop Loss مثل حزام الأمان الموجود بالسيارة، فهو يحميك من خسارة كبيرة قد تؤدي إلى القضاء على رأس مالك.

وقف الخسارة عبارة عن أماكن أنت تُحددها عندما يصل إليها السعر، تقوم الصفقة بإغلاق نفسها بشكل تلقائي، الأمر الذي يضمن لك خسارة أنت حددتها سابقاً بدل من ترك الأمور تسير إلى خسارة لا يمكن توقعها.

لذلك يجب عليك قبل دخولك في أي صفقة أن تقوم بتحديد أماكن أو مستويات، إذا وصلت لها الأسعار تُغلق الصفقة بشكل تلقائي “أماكن وقف الخسارة”، بحيث لا تترك شيئاً إلا وأنت مُسيطر عليه، وتكون بذلك طبقت أحد قواعد إدارة رأس المال وهي تحديد ما يمكنك تحمل خسارته، مع الوضع في الاعتبار أنه في بعض الحالات يفتح السوق تتداولاته على فجوة سعرية Gaps، ولا يتم تنفيذ وقف الخسارة بشكل تلقائي على المستويات التي حددتها سلفاً، و لكنه يُنفذ على المستويات التالية للأسعار، هذا الإنزلاق للأسعار لا يحدث كثيراً في تجارة العملات.

ابتعد عن العواطف في التداول

ربما ترى الأمر بسيط، ولكنه في حقيقة الأمر من أصعب الأشياء في عالم التداول في تجارة العملات، إذا كان هُناك عدو لك في التداول فسيكون الجانب العاطفي emotions، فكثيراً من الناس يتعاملون مع سوق تجارة العملات/ الفوركس على أنهم في لعبة وأن السوق خصم لهم، ويجب عليهم التغلب عليه وأخذ الأرباح منه، الأمر الذي يؤدي إلى خسارة صفقات عديدة وخسارة رأس المال في نهاية المطاف، لذلك عليك أن تعلم أن سوق تجارة العملات ليس لعبة، ويجب ألا تعامله على أنه خصم لك، يجب أن تعلم أنه سوق تداول عالمي، قائم على عدة عوامل من التحليلات الاقتصادية والفنية ونظرية العرض والطلب، ولكي تُحقق أرباح في هذا السوق عليك بالتحلي بالانضباط أثناء تداولاتك.

يجب عليك ألا تقلق من احتمالية الخسارة أو تغضب عند خسارة صفقة، كل ما يجب عليك هو أن تعرف أين الخطأ في تحليلك وتتبع القواعد التي حددتها لنفسك في استراتيجية التداول، هذا هو المفتاح الرئيسي للتطور وتحقيق الأرباح، فالمشاعر قادرة على أن تُفسد كل تجربة متداول ناجح في التداول، لذا عليك أن تفصل مشاعرك تماماً عن أي صفقة تدخلها أو تخرج منها، ففي الوقت الذي تشعر فيه بالغضب عليك بالابتعاد عن التداول، وأيضاً عندما تشعر بالسعادة والثقة المفرطة عليك تجنب التداول وقتها لحين عودتك إلى حالتك الطبيعية وتركيزك يكون في المكان السليم والمنضبط.

متابعة أحداث السوق

سوق العملات من أكبر الأسواق المالية في العالم، ولكن هذا لا يعني أن تكون على علم بكل شيء يحدث في العالم، ولكن يجب عليك أن تكون على علم بأحداث البلاد التي تتداول على عملتها، فإذا كنت تتداول على زوج اليورو/ دولار EUR/USD، يجب عليك مُتابعة ما يحدث على الساحة الأوروبية ومتابعة أيضاً ما يحدث في الولايات المتحدة الأمريكية.

على سبيل المثال عندما جاء التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “البريكست Brexit” يجب عليك معرفة ما قد يترتب على ذلك التصويت، لأن كثيراً من المتداولين في سوق العملات/ الفوركس نجحوا في عمل أرباح ضخمة في ذلك الوقت بناء على الأحداث التي شهدتها بريطانيا، كذلك عند الانتخابات الأمريكية والانتخابات الفرنسية.

يجب عليك مُتابعة الأخبار الاقتصادية داخل البُلدان، مثل بيانات السياسة النقدية ومعدلات الفائدة وأسعار المُستهلكين والتضخم …إلخ من الأخبار والبيانات الاقتصادية التي تصدر بشكل أسبوعي أو شهري، ويُطلق على ذلك النوع من الأخبار اسم التحليل الأساسي، ويمكن متابعتها عن طريق بعض القنوات الاقتصادية مثل BBC و CNBC …إلخ من القنوات التي تنقل الأخبار الاقتصادية بشكل لحظي.

و هناك نوع آخر من التحليلات، يطلق عليه التحليل الفني، وهو عبارة عن دراسة حركة الأسعار في السوق من أجل التنبؤ بالحركات القادمة، وهناك العديد من المدارس في التحليل الفني  مثل: مدرسة السلوك السعري Price action، مدرسة إليوت، ومدرسة الهارمونيك، ستجد العديد من المُحللين عبر المواقع الإلكترونية الكبيرة، يقومون بنشر تحليلاتهم وتوقعاتهم لحركة السوق القادمة.

عليك أن تعلم أن استراتيجيات التداول التي تحدثنا عنها سابقاً في هذا المقال تتكون من مجموعة من المؤشرات الفنية Technical indicators، والتي من السهل تعلمها عن طريق قراءة بعض الكتب أو مُشاهدة فيديوهات عن استراتيجيات التداول عبر اليوتيوب، ولكن يجب عليك أن تدمجها مع التحليل الأساسي وذلك من خلال مُتابعة الأجندة الاقتصادية Economic Calendar والتي ستجدها في العديد من المواقع على شبكة الإنترنت.

عليك معرفة بعض أساسيات هذه المدارس التحليلية لأنها ستُعرفك كيف تربح من تجارة العملات .

يمكن تشبيه متابعتك للسوق مثل قيادتك للسيارة، فلا يجب أن تقود السيارة وأنت مُغمض العينين بل يجب عليك أن تكون مُتابع للطريق بشكل جيد حتى تصل بسلام، فاحذر من إهمال مُتابعة السوق، لأنه سيُضيع عليك فرص كثيرة، وقد يتسبب لك في خسائر كان من السهل إدراكها.

الملخص

كيف تربح من تجارة العملات ؟، هو سؤال له إجابة ولكن إجابته يصعب تنفيذها عند بعض المتداولين، فليس هناك قاعدة ذهبية إذا اتبعتها ستجلب لك الأرباح، الأمر الذي يؤدي بهم إلى الطريق الأسهل وهو الاستعانة بأحد مزودي التوصيات Signal providers، ولكن هذا حل ربما به الكثير من الشك في استمراريته في النجاح على المدى الطويل.

تجارة العملات/ الفوركس من أصعب المجالات، نظراً لما تتمتع به من مخاطر مرتفعة وأيضاً أرباح مرتفعة، فهنُاك أساسيات للتداول في تجارة العملات، هذه الاساسيات قادرة على رسم خطة لك للإجابة على سؤال كيف تربح من تجارة العملات، فإذا أتقنت استخدام هذه الاساسيات بصورة جيدة، ستضمن لك الاستمرارية في التداول داخل هذا السوق الضخم، وعليك أن تقبل أنه سيكون هناك صفقات خاسرة، وأن ذلك جزء طبيعي من التداول في تجارة العملات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق