Business is booming.

كشف محضر الفيدرالي عن تزايد المخاوف بشأن الاقتصاد الأمريكي

0 65

أعرب الاحتياطي الفيدرالي بزيادة قلقه بشأن الاقتصاد الأمريكي وذلك مع التوترات التجارية وكذلك الظروف السياسية عالمياً

كان الفيدرالي قد خفض معدل الفائدة ب 25 نقطة أساس في خلال الاجتماع الذي عقد في يومي 18 و 19 من الشهر السابق لتصل لمستوى يتراوح بين 1.75% ل 2%

وأشار المركزي الأمريكي عبر محضر الاجتماع الأخير والذي صدر اليوم حيث رأى أعضاء البنك عموماً بأن المخاطر السلبية على مستقبل النشاط الاقتصادي قد زادت لحد ما منذ اجتماعهم في شهر يوليو الماضي وخاصة هذه الناجمة عن حالة عدم اليقين بالسياسة التجارية والظروف بالخارج

وقد صرح الأعضاء بأنهم وعلى الرغم بأنهم رأوا بأن النمو بالولايات المتحدة قوي جداً لكن المخاطر كانت تميل للاتجاه الهابط

وأشار المحضر تعتبر العوامل الهامة في هذا التقييم أن تلك التوترات التجارية الدولية وكذلك التطورات الاقتصادية الخارجية من المرجح لها أن تتحرك باتجاهات يمكن أن يكون لها الآثار السلبية الكبيرة على اقتصاد الولايات المتحدة

وقد تحدث بعض من أعضاء الفيدرالي بالتزايد الملحوظ باحتمالات حدوث ركود اقتصادي بالأشهر السابقة بحسب النماذج الإحصائية

وقد ذكر المركزي الأمريكي بأن التباطؤ باستثمار الشركات والتصنيع حتى الآن في هذا العام تشير بأحتمالية حدوث التباطؤ الكبير بالنمو الاقتصادي أكثر مما يتوقعه المسؤولون

من جانب آخر فقد أعرب بعض من صانعي السياسة عن قلقهم بأن الأسواق تتوقع المزيد من التخفيضات بمعدل الفائدة مما يعتزم البنك المركزي القيام بها

كذلك فقد ناقش مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي عن الاضطراب الأخير بأسواق الإقتراض القصيرة الأجل والذي كان قد أدى للارتفاع بمعدلات الفائدة

كذلك فقد عالج البنك المركزي القضية عبر العديد من الإجراءات للسيولة المؤقتة والتي تهدف لتحقيق الاستقرار بالسوق

وصرح الأعضاء بأن المناقشات المستقبلية حول الحجم المناسب لاحتياطات البنك سوف تكون مناسبة

كان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي باول قد صرح بالأمس بأن البنك المركزي سوف يبدأ على الأرجح بزيادة حجم الميزانية العمومية

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق