في شهرين ثروات 100 ملياردير تتراجع 408 مليار دولار

0

في خلال شهرين فقط كلف فيروس كورونا أغنى 100 ملياردير في العالم خسائر قدرت ب 408 مليار دولار أمريكي

فقد تعرض برنارد أرتو وهو الرئيس التنفيذي لشركة إل.في.إم.إتش وذلك لأكبر خسارة بعد ان كانت ثروته قد تراجعت بقيمة تقدر ب 30 مليار دولار أمريكي وبما يعادل خسارة نحو 50 مليون دولار يومياً كمتوسط وفقاً لما جاء عن التقرير الخاص بقائمة هورون لأغنياء العالم

كانت ثروة أرنو قد تراجعت من 107 مليار دولار بختام شهر يناير الماضي لتصل ل 77 مليار دولار في يوم 31 مارس

كذلك فقد احتل موكيش أمياتي وهو رئيس عملاق الطاقة الهندي ريلاينس الترتيب الثاني وذلك من حيث الخسارة وتراجعت ثروته ب 28% وبما يعادل 19 مليار دولار فقد خسر أكثر من 300 مليون دولار بشكل يومي في خلال الشهرين السابقين

كما كان من ضمن أكبر الخاسرين تشارلز لو زينجباو وجيني تشيان ريا وهما أصحاب سلاسل القوة الصينية لوكين

وقد تسبب تزوير مبيعات بقيمة تقدر ب 300 مليون دولار بتراجع سعر سهم لوكين ب 90% في الأسبوع السابق وخرج تشارلز وجيني من القائمة الخاصة بالمليارديرات

كان قد تم حساب ثروة المليارديرات بناء على البيانات الخاصة بالسوق بالدولار الأمريكي بداية من يوم 31 مارس الماضي ثم بعد ذلك مقارنتها بالأرقام التي كانت قد سجلت بقائمة هورون الخاصة بأغنياء العالم للعام 2020 حيث أنه تصنيف لثروة المليارديرات بالعالم بداية من يوم 31 يناير

وفي خلال الشهرين السابقين كان فيروس كورونا قد أجتاح أسواق الأسهم الرئيسية فقد انخفض مؤشر داو جونز 21% وخسرت الأسواق في كل من المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا والهند قرابة 25% من قيمتها

أما السوق الوحيد الذي أغلق الشهرين السابقين بالارتفاع هو الصين عبر مكاسب قدرت ب 0.2% في خلال الفترة نفسها أي بعد الاندلاع لفيروس كورونا بنحو شهرين

كذلك فقد ساهم الدولار القوي أيضاً بشكل جزئي بتراجع ثروة المليارديرات في خارج الولايات المتحدة

كما أنه وفي غضون الشهرين السابقين فقد خسر الجنيه البريطاني 6.3% في مقابل الدولار الأمريكي وتراجعت الروبية الهندية ب 5.2% وانخفض اليوان الصيني ب 2.3% وهبط اليورو ب 0.4% وفقاً لما جاء عن التقرير

كذلك فإنه ومن بين أكثر 100 ملياردير بقائمة هورون الخاصة بـ أغنياء العالم للعام 2020 فقد شهد 9% منهم فقط زيادة لثروتهم بالشهرين السابقين و86% كانت قد انخفضت ثروتهم و 5% ظلت ثروتهم بدون أي تغيير

وقد خسر جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون قرابة التسعة مليارات دولار أمريكي في خلال شهرين ولكنه ظل أغنى رجل على مستوى العالم عبر ثروة صافية تقدر بـ 131 مليار دولار أمريكي

في حين شهد اريك يوان تشنغ وهو مالك منصة الاجتماعات عبر الفيديو زووم ارتفاع لثروته من 3.5 مليار دولار لتصل ل ثمانية مليارات دولار

وقد كان الصعود بثروة يوان والبالغ 77% يعتبر الأعلى من ضمن مليارديرات العالم وخاصة مع القفزة بسعر السهم ب 100% بسبب القيام بالعديد من الدول باستخدام برنامج التواصل الاجتماعي لخطة التعليم عن بعد وذلك في ظل التداعيات الرامية لاحتواء فيروس كورونا

كان قد تضاعف سعر السهم الخاص بالشركة تقريباً في الشهرين السابقين فقد ارتفع من 76 دولار أمريكي ل 146 دولار أمريكي للسهم الواحد

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق