Business is booming.

في ختام جلسة متقلبة تراجع الداو جونز مع تسجيل رابع خسائر أسبوعية

0 187

في ختام جلسة متقلبة أغلقت المؤشرات الخاصة بالأسهم الأمريكية جلسة التداولات في يوم الجمعة بالتراجع وسط التعاملات المتقلبة مع تقييم التداعيات لانتشار متحور أوميكرون وعقب صدور البيانات الاقتصادية 

كانت قد فشلت وول ستريت بالحفاظ على المكاسب التي سجلت بوقت سابق من اليوم وذلك مع اكتشاف ثالث حالة إصابة لمتغير أوميكرون بالولايات المتحدة والانتشار للمتحور الجديد ب 38 دولة على مستوى العالم 

كذلك فقد تعرضت أسهم التكنولوجيا للتراجع فقد خسر سهم تسلا 7% وتراجع زووم فيديو وذلك بأكثر من 4 بالمئة وانخفض أبل ب 1.2 بالمئة 

وانخفض الداو جونز الصناعي في ختام جلسة متقلبة ب 0.2 بالمئة او بنحو 59 نقطة ليصل عند 34.580 ألف نقطة وهبط ب 0.9 بالمئة بإجمالي التعاملات الأسبوعية حيث سجل رابع خسائر أسبوعية على التوالي 

كما شهد ستاندرد آند بي 500 هبوط ب 0.8 بالمئة او بنحو 38 نقطة حيث سجل 4538 نقطة وهبط ب 1.2 بالمئة بإجمالي التعاملات الأسبوعية  

وانخفض كذلك ناسداك ب 1.9 بالمئة أو بنحو 295 نقطة ليصل عند 15.085 ألف نقطة لتصل الخسائر الأسبوعية إلى 2.6 بالمئة 

في الأسهم الأوروبية هبط ستوكس 600 الأوروبي ب 0.6 بالمئة او بنحو نقطتين ليصل عند 462.7 نقطة ويسجل خسائر أسبوعية قاربت من 0.3 بالمئة 

وهبط فوتسي 100 البريطاني ب 0.1 بالمئة عند 7122 نقطة وانخفض داكس الألماني ب 0.6 بالمئة ووصل عند 15.169 ألف نقطة وهبط كاك الفرنسي ب ب0.4 بالمئة حيث سجل 6765 نقطة 

في السوق الياباني صعد نيكي ب 1% ووصل عند 28.029 ألف نقطة وصعد توبكس وهو الأوسع نطاق ب 1.6 بالمئة حيث سجل 1957 نقطة  

في أسواق النفط صعدت أسعار العقود الآجلة لـ برنت القياسي تسليم فبراير ب 0.3 بالمئة أو بنحو 21 سنت لتصل عند 69.88 دولار للبرميل الواحد عند الختام ولكن عقود تسليم الشهر القادم هبطت ب 3.9 بالمئة بإجمالي التعاملات في الأسبوع السابق 

في حين انخفضت أسعار خام نايمكس الأمريكي تسليم شهر يناير ب 0.4 بالمئة او بنحو 24 سنت لتصل عند 66.26 دولار للبرميل الواحد حيث سجلت خسائر أسبوعية ب 2.8 بالمئة 

بالنسبة للذهب ارتفعت أسعار العقود الآجلة للمعدن الأصفر تسليم فبراير ب 1.2 بالمئة وبما يعادل 21.20 دولار لتصل عند 1783.90 دولار للأوقية عند الختام ولكن هبط بنسبة بسيطة عادلت الدولارين في خلال الأسبوع الحالي 

فيما يخص البيانات الاقتصادية فقد أضاف الاقتصاد الأمريكي 210 الف وظيفة في نوفمبر الماضي وهو ما يعتبر أقل من التوقعات التي قدرت ب 573 ألف وظيفة في حين انخفض معدل البطالة ب 4.6 بالمئة ليصل عند 4.2 بالمئة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق