Business is booming.

في ختام أولى جلسات الأسبوع الأسهم الأوروبية تنخفض ب 1%

0 124

اختتمت المؤشرات الخاصة بالأسهم الأوروبية جلسة التداولات اليوم بالتراجع مع الترقب من جانب المستثمرين لصدور البيانات الاقتصادية الهامة في هذا الأسبوع بالإضافة لشهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي 

كانت قد قادت أسهم شركات التكنولوجيا الخسائر للمؤشرات الأوروبية اليوم حيث هبط القطاع ب 3.2 بالمئة في حين استفاد قطاع البنوك بالتوقعات حول زيادة الفائدة الأمريكية بوقت أقرب مما هو متوقع واستطاع ان يسجل صعود ب 0.4 بالمئة 

كما أنه من بين الأسهم الأكثر انخفاض سهم أتوس الفرنسية لخدمات التكنولوجيا وبما يقارب من 17 بالمائة بعد أن أعلنت الشركة بتخلفها بتحقيق أهداف الأرباح في خلال العام 2021 

كذلك لم تنجح التطورات الإيجابية الخاصة بالمتحور أوميكرون بالحد من الخسائر للمؤشرات الأوروبية على الرغم من التصريحات للرئيس التنفيذي لشركة فايزر بأن اللقاح سوف يستهدف المتحور الجديد وسوف يكون جاهز عند حلول شهر مارس القادم 

بالنسبة للبيانات الاقتصادية فقد أوضحت البيانات التي تخص مكتب الإحصاء الأوروبي يوروستات بتراجع معدل البطالة بمنطقة اليورو ب 0.1 بالمئة لتصل عند 7.2 بالمائة لشهر نوفمبر على الأساس الشهري وذلك قبل انتشار المتحور أوميكرون 

كما تترقب الأسواق في خلال الأسبوع الحالي صدور العديد من البيانات الهامة بمنطقة اليورو والتي من ضمنها البيانات التي تخص الإنتاج الصناعي وكذلك الميزان التجاري لكن الأنظار سوف تتجه إلى الولايات المتحدة حيث انه من المرجح أن تؤثر البيانات المرتقبة لهذا الأسبوع فيما يخص التضخم لقرارات الاحتياطي الفيدرالي 

كان قد شهد ستوكس 600 الأوروبي انخفاض ب 1.5 بالمئة وبما يعادل سبعة نقاط حيث أغلق ووصل عند 479 نقطة وانخفض كاك الفرنسي ب 1.4 بالمئة ليصل عند 7115 نقطة 

وهبط داكس الألماني ب 1.1 بالمئة ليصل عند 15.768 ألف نقطة وحقق فوتسي البريطاني تراجع ب 0.5 بالمئة حيث أغلق ووصل عند 7445 نقطة 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق