Business is booming.

على وقع هبوط مفاجئ للعملات المُشفرة .. البيتكوين في أدنى مستوى لها خلال ثلاثة أسابيع

0 107

تراجعت العملات المشفرة بشكل حاد عند ختام التعاملات يوم الجمعة، حيث أدى البيع المفاجئ إلى انخفاض عملة البيتكوين إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع، مع انقسام آراء المحللين حول أسباب الانخفاض.

وانخفضت البيتكوين بنسبة تصل إلى 7.7 بالمئة، لتتداول عند 21404 دولارًا أثناء الجلسة الأوروبية. بيد أنها سرعان ما تعافت قليلًا لتتداول حول 21.528 دولارا عند الساعة 16.50 بتوقيت جرينتش، لتُغلق على انخفاض بلغ 8.05 بالمئة خلال اليوم.

في غضون ذلك، انخفضت عملة إيثيريوم بنسبة 8.32 بالمئة، لتتداول عند 1721 دولارًا.

وفي الأسباب، قال ماركوس سوتيريو، المحلل في شركة وساطة الأصول الرقمية جلوبال بلوك، في مذكرة بحثية، إنه يبدو أن هناك أكثر من مُحفز أدى إلى عمليات البيع المكثفة. ورجح سوتيريو أن يكون فشل مؤشر S&P 500 في مواصلة التعافي سببًا مباشرًا في انخفاض عملة البيتكوين.

وفي الوقت ذاته، أشارت سوزانا ستريتر، كبيرة محللي الاستثمار والأسواق في هارجريفز لانسداون، إلى أن هذا الهبوط الحاد ربما حدث “نتيجة صفقة بيع كبيرة “. وقالت: “رغم أنه لم يظهر حتى الآن نمط يُشير إلى انهيار سريع، إلا أن الأصول لم تنتعش بعد بشكل حاد، ما يمثل دلالة مستقبلية سيئة “.

وذكرت ستريتر لرويترز إن عملة كاردانو كانت أولى العملات هبوطًا، تلتها عملات البيتكوين والإيثريوم، ثم عملات أخرى، مثل عملة دجكوين وغيرها.

يُذكر أن العملات المشفرة انخفضت بشكل حاد هذا العام، على إثر رفع أسعار الفائدة الفيدرالية والتضخم المرتفع، ما دفع المستثمرين إلى التخلص من الأصول ذات المخاطر العالية.

وقال كريج إيرلام، كبير محللي السوق في أواندا Oanda ، إن فشل البيتكوين في استرداد خسائرها “يشير إلى أن هناك سببًا جوهريًا لهذه الخطوة”. غير أنه أردف بالقول “إن هذه التحركات الحادة شائعة في سوق العملات المشفرة شديد التقلب”.

وقد وضع تحرك يوم الجمعة عملة البيتكوين على المحك، عقب أسوأ يوم لها منذ انهيار 15 يونيو، عندما هوت البيتكوين بأكثر من 15 بالمئة، على وقع حالة الفزع التي انتابت المستثمرين من الانهيار. الأمر الذي دعا سوزانا ستريتر للقول إن “المضاربة في العملات المشفرة تنطوي على مخاطر عالية للغاية، وليست مناسبة للغالبية العظمى من الناس”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق