عقب التصويت لصالح تأجيل موعد البريكست الإسترليني يستمر في الخسائر

0 63

في ختام تعاملات الخميس استمرت العملة البريطانية في تراجعها لتهبط من أعلى مستويات لها في 9 شهور بعد التصويت لمجلس العموم على التعديلات الخاصة بالبريكست.

حيث صوت مجلس العموم البريطاني لصالح تعديلات تسمح بتأجيل خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي حتى نهاية شهر يونيو القادم لو تمت الموافقة على الصفقة في يوم 20 مارس الحالي.

وقد رفض مجلس العموم البريطاني على إجراء استفتاء ثاني خاص بخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

كما فشل الجنيه الإسترليني بالاحتفاظ بمكاسبه والتي كان قد حصدها في أعقاب التصويت للبرلمان البريطاني باستبعاد احتمالية التنفيذ بالخروج للمملكة المتحدة من الأتحاد الأوروبي بدون التوقيع على صفقة تنظم من العلاق بين الدولتين.

كذلك رفض البرلمان البريطاني بوقت سابق من هذا الأسبوع الصفقة المعدلة للبريكست والتي كانت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي قد تقدمت بها بعد هزيمة ثانية للحكومة في أقل من ثلاثة شهور.

وعبر موازنة الربيع بالأمس نوهت الحكومة البريطانية بأن البريكست يمثل عائق كبير في مواجهة الاقتصاد البريطاني كذلك قللت من التوقعات الاقتصادية في هذا العام.

وعند حلول الساعة 8:15 مساءً بتوقيت جرينتش هبط الجنيه الإسترليني في مقابل العملة الأمريكية ب 0.8 بالمئة لتهبط ل 1.3228 دولار بعد أن وصلت عند قمة مستويات 1.3383 دولار عقب التصويت لها بالأمس.

هذه القمة المسجلة عقب رفض المشرعون البريطانيون لمقترح تنفيذ البريكست بدون أتفاق تعتبر هي الأعلى منذ شهر يونيو للعام 2018.

حيث فقد هبطت العملة البريطانية في مقابل نظيرتها الأوروبية بنسبة 0.6 بالمئة ليصعد اليورو ل 0.8555 إسترليني.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق