طريقة حساب الرافعة المالية

0 19

 أحد الأسباب التي تجعل العديد من الأشخاص يميلون إلى الاتجاه نحو تداولات الفوركس مقارنة بالأدوات المالية الأخرى، هو أنَّ الفوركس يمكنه – عادة – الحصول على رافعة مالية أعلى بكثير مما يمكن الحصول عليها عند تداول الأسهم؛ في حين أنَّ العديدَ من المتداولين قد سمعوا بكلمة “الرافعة المالية” لكنَّ القليلَ منهم يدركون تعريفها، وكذلك يجهلون الكيفية التي تعمل بها تلك الرافعة المالية، وكيف يمكن أن تؤثر بشكل مباشر في حصيلة تداولاتهم واستثماراتهم؛ لذلك، سوف نشرح في هذا المقال، بشكل مبسط؛ طريقة حساب الرافعة المالية .

يمكن أيضًا تطبيق مفهوم استخدام أموال الآخرين للدخول في صفقة على أسواق الفوركس، وفي هذا المقال أيضًا، سنكتشف فوائد استخدام رأس المال المُقترض للتداول، وسوف نوضح أسباب اعتبار استخدام الرافعة المالية لتداول الفوركس سيفًا ذا حدين.

تعريف الرافعة المالية

  • الرافعة المالية: هي استخدام الأموال المقُترضة من الوسيط لزيادة القوى الشرائية للمتداول بما يزيد عن ما يمكنه توفيره من أمواله الخاصة.
  • تتضمن الرافعة المالية اقتراض مبلغ معين من الأموال اللازمة للاستثمار في شيء ما، وفي حال الفوركس، فعادة ما يتم اقتراض المال من وسيط التداول. ويوفر تداول الفوركس رافعة مالية عالية؛ بمعنى أنه مقارنة بمتطلبات الهامش المبدئي، فإنَّه يمكن للمتداول التداول من خلال مبلغ ضخم من المال.

الرافعة المالية في الفوركس

  • يسمح معظم وسطاء الفوركس بنسبة رافعة مالية عالية جدا، أو بعبارة أخرى، يكون لديهم متطلبات هامش منخفضة للغاية.
  • هذا هو السبب في أن الأرباح والخسائر في الفوركس، يمكن أن تكون كبيرةً، وهذا علَى الرغم من أنَّ الأسعارَ الفعليةَ للعملاتِ نفسها لا تغير كل ذلك كثيرًا؛ بالتأكيد لا تحب الأسهم. يمكن أن تتضاعف أسعار الأسهم ثلاث مرَّات، أو تنخفض إلى الصفر؛ العملات لا تفعل ذلك أبدًا، ونظرًا إلى أنَّ أسعارَ العملاتِ لا تتغير بنسب كبيرة، إلا إنَّ الربحَ يحدث بسبب تضخيم الرافعة المالية  لهذه التغيرات البسيطة في السعر إلى أضعاف عديدة.
  • قبل عام 2010، سمح معظم الوسطاء بنسب كبيرة للرافعة المالية، وأحيانًا كانت تصل إلى 400: 1، حيث كان يُسمح للمتداول الذي قام بإيداع 100 دولار بإجراء تداولات تصل إلى 40000 دولار.
  • ليس مسموحًا باستخدام نسب الرافعة المالية هذه في بعض الأحيان بواسطة الوسطاء الخارجيين، ومع ذلك، ففي عام 2010  حددت لوائح الولايات المتحدة النسبة القصوى إلى 100: 1.
  • منذ ذلك الحين، تم تخفيض النسبة المسموح بها للعملاء في الولايات المتحدة إلى أقل من ذلك، تحديدًا إلى 50: 1، حتى لو كان الوسيط موجودًا في بلد آخر، لذلك يمكن للمتداول الذي لديه إيداع بقيمة 100 دولار أن يتداول فقط بمبلغ يصل إلى 5000 دولار من العملات؛ بمعنى آخر تم تحديد الحد الأدنى لمتطلبات الهامش عند 2٪. الغرض من تقييد نسبة الرافعة المالية هو الحد من المخاطر.
  • في معظم معاملات الفوركس، لا يتم شراء أو بيع أي شيء فعليًّا، بل يتم تبادل اتفاقيات البيع أو الشراء فقط؛ لذلك لا يكون الاقتراض ضروريًّا، وعليه، فلا يتم فرض أي فائدة مقابل استخدام الرافعة المالية.
  • ولذلك أيضًا، إذا اشتريت عملة ما بقيمة 100,000 دولار؛ فأنت لا تودع 2000 دولار وتقترض 98000 دولار للشراء، بل تدفع  2,000 دولار لتغطية الخسائر الخاصة المحتملة فقط، ومن ثَمَّ، فإن شراء أو بيع العملة يشبه شراء أو بيع العقود الآجلة بدلًا من الأسهم.
  • يمكن تلبية متطلبات الهامش ليس فقط بالمال، ولكن أيضًا بالمراكز المفتوحة التي تحقق أرباحا.
  • تذكر دائما أن حقوق الملكية في حساب التداول الخاص بك (الرصيد المتحرك) هي إجمالي المبلغ النقدي ومقدار الأرباح غير المحققة في صفقاتك المفتوحة، بعد أنْ طُرِحَ منها الخسائر في صفقاتك المفتوحة. سنتعرف فيما يلي على طريقة حساب الرافعة المالية

طريقة حساب الرافعة المالية

  • لحساب الرافعة، فإنَّنا نقوم بقسمة إجمالي قيمة الصفقة على مقدار الهامش المطلوب.
  • الرافعة المالية القائمة على الهامش = إجمالي قيمة الصفقة/ الهامش المطلوب.
  • على سبيل المثال، إذا طُلب منك إيداع 1٪ من إجمالي قيمة الصفقة كهامش، وتريد  تداول عقد قياسي واحد لزوج USD /CHF؛ أي ما يعادل 100000 دولار أمريكي، فسيكون الهامش المطلوب هو 1000 دولار أمريكي، وعليه، ستكون الرافعة المالية القائمة على الهامش 100: 1 (100000/1000)، لمتطلبات الهامش التي تبلغ 0.25٪ فقط، وستكون الرافعة المالية القائمة على الهامش هي 400: 1.
  • تسمح حسابات الوساطة باستخدام الرافعة المالية من خلال التداول بالهامش، حيث يوفر الوسيط الأموال المقترضة.
  • غالبًا ما يستخدم متداولو الفوركس الرافعة المالية للربح من تغيرات الأسعار الصغيرة نسبيًّا في أزواج العملات، ومع ذلك، يمكن للرافعة المالية تضخيم الأرباح بالإضافة إلى الخسائر.
الرافعة المالية (نسبة %) الهامش المطلوب  للصفقة (نسبة %)
1:400 0.25%
1:200 0.50%
1:100 1.00%
1:50 2.00%

 

  • إجمالي حقوق الملكية في الحساب = النقد + أرباح الصفقات المفتوحة – خسائر الصفقات المفتوحة.
  • يحدد إجمالي حقوق الملكية الخاصة بحسابك مقدار الهامش الذي لم تستخدمه (الحر)، وإذا كان لديك صفقات مفتوحة فستتغير  إجمالي حقوق الملكية بشكل مستمر مع تغير أسعار السوق، وعليه، فليس من الحكمة مطلقًا استخدام 100٪ من الهامش الخاص بك في تداولاتك، وإلا فقد تخضع للمارجن كول، ومع ذلك، في معظم الحالات، يقوم الوسيط ببساطة بإغلاق أكبر صفقاتك  الخاسرة حتى يتم استعادة الهامش المطلوب.
  • تستند نسبة الرافعة المالية إلى القيمة الاسمية للعقد، باستخدام قيمة العملة الأساسية، والتي عادة ما تكون العملة المحلية، وبالنسبة  للمتداولين الأمريكيين تكون العملة الأساسية هي الدولار الأمريكي.
  • مقدار الرافعة المالية الذي يسمح به الوسيط يحدد مقدار الهامش الذي يجب الحفاظ عليه.

العلاقةُ بين الرافعةِ الماليةِ والهامشِ

الرافعة المالية تتناسب عكسيًّا مع الهامش، والتي يمكن تلخيصها بالصيغتين التاليتين:

1– الهامش = 1 / الرافعة المالية.

مثال: تعطي نسبة الرافعة المالية 50: 1 نسبة هامش تبلغ 1/50 = 0.02 = 2٪.

نسبة 10: 1 تؤدي إلى هامش  1/10 = 0.1 = 10٪.

2– الرافعة المالية = 1 / الهامش = 100 / نسبة الهامش.

مثال: إذا كان الهامش هو 0.02، فإن نسبة الهامش هي 2 ٪، والرافعة المالية = 1 / 0.02 = 100/2 = 50.

لحساب مقدار الهامش المستخدم، اضرب حجم الصفقة  في نسبة الهامش؛ يؤدي طرح الهامش المستخدم في جميع عمليات التداول من

حقوق الملكية المتبقية في حسابك إلى الحصول على مقدار الهامش الذي لم تستخدمه.

لحساب الهامش لتداول معين

متطلبات الهامش = السعر الحالي × الوحدات المتداولة × الهامش.

مثالٌ على حساب متطلبات الهامش، وحقوق الملكية المتبقية (غير المستخدمة).

  • تريد شراء 100000 يورو (EUR) بسعر 1.35 دولار أمريكي عند الشراء، وطلب الوسيط هامشًا قدره 2٪.
  • الهامش المطلوب = 100,000 × 1.35 × 0.02 = 2,700.00 دولار أمريكي.

قبل قيامك بالشراء، كان لديك 3000 دولار في حسابك، فكم يورو يمكنك أن تشتريها؟

حقوق الملكية المتبقية = 3,000 دولار – 2700 دولار = 300 دولار.

نظرًا إلى أنَّ الرافعة المالية الخاصة بك تبلغ 50، فإنَّه يمكنك شراء مبلغ إضافي قيمته 15000 دولار (300 × 50) يورو.

15000 / 1.35 ≈ 11,111 يورو.

  • بما أن مبلغ 3000 دولار يمنحك القوة الشرائية البالغة 150,000 دولار:

إجمالي الصفقة (عدد اليورو الذي تم شراؤه) 150,000 دولار أمريكي = 150,000 / 1.35 ≈ 111,111 يورو EUR.

مثالٌ علَى خطورةِ استخدام رافعة مالية مرتفعة في الفوركس

  • بما أن الرافعة المالية الكبيرة لديها القدرة على زيادة أرباحك أو خسائرك بالدرجة نفسها، فإنَّه كلما زاد مقدار الرافعة المالية بالنسبة لرأس المال الذي تملكه؛ زادت المخاطر التي تتحملها في صفقاتك. وسنشرح هذا المثال العملي التالي لتوضيح ذلك.
  • يبلغ رأس المال المتداول لكل من المتداول ( أ ) والمتداول (ب ) 10,000 دولار أمريكي، ويتاجران مع وسيط يطلب إيداع هامش 1٪، وبعد إجراء بعض التحليلات، اتفق كلاهما على أن الدولار الأمريكي/ الين الياباني وصل إلى القمة ويجب أن يهبط في السعر؛ لذلك، فإنَّ كليهما سيقوم بفتح صفقة بيع شورت عند سعر الدولار/ ين عند 120.
  • يختار المتداول ( أ ) استخدام رافعة مالية حقيقية، مقدارها 50 ضعفًا في هذه الصفقة، عن طريق بيع 500000 دولار أمريكي من قيمة الدولار الأمريكي/ الين الياباني (50 × 10،000 دولار) على أساس رأس المال الخاص بهما، والبالغ 10,000 دولار.
  • نظرًا إلى أنَّ USD /JPY يبلغ سعره 120، فإن نقطة واحدة من USD /JPY للعقد الواحد الواحد تساوي 8.30 دولار أمريكي تقريبًا، وعليه، فإن نقطة واحدة من USD /JPY لخمسة عقود قياسية تساوي 41.50 دولارًا تقريبًا.
  • إذا ارتفع زوج USD /JPY إلى 121، فسوف يخسر التاجر ( أ ) 100 نقطة في هذه الصفقة، وهو ما يعادل خسارة قدرها 4,150 دولارًا أمريكيًّا. ستمثل هذه الخسارة الفردية 41.5٪ من إجمالي رأس ماله.
  • يعد المتداول (ب ) متداولًا أكثر حذرًا، ويقرر استخدام رافعة مالية خمس مرَّات على هذه الصفقة، عن طريق بيع شورت 50000 دولار من USD /JPY (5 × 10،000 دولار) استنادًا إلى رأس ماله، البالغ 10,000 دولار.
  • إن قيمة الدولار أمريكي/ ين البالغة 000 دولار، تعادل نصف عقد قياسي واحد فقط، إذا ارتفع زوج USD /JPY إلى 121، فسوف يخسر المتداول (ب ) 100 نقطة في هذه الصفقة؛ أي ما يعادل خسارة 415 دولارًا. تمثل هذه الخسارة الفردية 4.15٪ من إجمالي رأس ماله.

الخلاصةُ

  • ليست هناك حاجة للخوف من استخدام الرافعة المالية، ولكنَّ المهم هو أن تتعلم فن إدارة رأس المال.
  • الرافعة المالية الوحيدة يجب ألا تُستخدم أبدًا إذا كنت تتبع منهجًا بعيدًا عن الحكمة والعقل، خلافًا لذلك، يمكنك استخدام الرافعة المالية بنجاح، ولكن يجب أن تتعلم التعامل مع مخاطرها بعناية.
  • يمكنك باستخدام نسب أقل من الرافعة المالية في كل صفقة؛ منح حسابك مساحة أكبر للتنفس عن طريق وضع وتجنب خسارة رأس المال بشكل أكبر.
  • يمكن للتداول ذي الرافعة المالية العالية أن يستنفد حساب التداول الخاص به في حال تحقيقه لأرباح، ولكن إذا عكست السوقُ اتجاهها ضدهم، فسوف يتكبدون خسائر أكبر بسبب أحجام العقود الكبيرة.
  • ضع في اعتبارك أن الرافعة المالية مرنة تمامًا، وقابلة للتخصيص وفقًا لاحتياجات كل متداول.
  • الرافعة المالية تتناسب عكسيًّا مع الهامش.

الآن، وقد تعرفنا إلى طريقة حساب الرافعة المالية ، وكذلك أوضحنا مزايا ومخاطر التداول به، فما رؤيتك الشخصية للرافعة المالية؟ وهل تراها مفيدة أم ضارة؟ وما نسبة الرافعة المالية التي تفضل التداول بها؟ بورصات تشاركك شغفك، وتنتظر رأيك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق