Business is booming.

صناديق الأسهم الأمريكية

0 168

علَى الرغم من المزايا الكثيرة التي تتمتع بها البورصةُ الأمريكيُة، إلا إنَّ التنوعَ الهائلَ في الأسهمِ – والذي قد يبدو ميزة كبيرة لكبار المستثمرين – يمثل عقبةً أما صغار المتداولين، الذين يواجهون صعوبة كبيرة في التعرف علَى كلِّ هذا العدد الهائل من الشركات، وكذلك يكون من الصعب تنويع المحفظة؛ بسبب التعدد الكبير لقطاعات الأسهم الأمريكية، وهنا يظهر دور صناديق الأسهم الأمريكية، التي سنلقى الضوء عليها في هذا المقال، وسنشرح كيف يمكن من خلالها التنويع بشكل جيد، وبأدنى قدر ممكن من رأس المال، ولمعرفة حجم شعبية صناديق الأسهم الأمريكية، يكفى القول أنه في 2018 استثمر الأمريكيون 3.8 تريليون دولار، في هذه الصناديق.

ما صناديق الأسهم الأمريكية ETFs؟

صناديقُ الأسهمِ الأمريكيةِ أو صناديق الأسهم المتداولة ETFs، عبارةٌ عن وعاء استثماريٍّ يتم تداوله، مثل أيّ سهم عاديٍّ في البورصة، لكن هذا السهم لا يمثل شركةً بعينها، بل يمثل مجموعةً من الأسهمِ التي يستثمر بها الصندوق، يكون لهذه الأسهم معايير محددة تتفق مع الفلسفة الاستثمارية للصندوق؛ فقد يتخصص الصندوقُ في قطاعٍ معينٍ أو في أسهم شركات ناشئة أو في أسهم شركات دخل، علَى سبيل المثالِ.

كيف تعمل صناديق الأسهم الأمريكية؟

  • صناديقُ الأسهمِ الأمريكيةِ أو صناديق الاستثمار المتداولة ETFs،  لها أهميةٌ كبيرةٌ لمن يرغب في الاستثمار في الأسهم الأمريكية؛ فبسبب وجود مجموعة كبيرة جدًّا من القطاعاتِ، والتي تتطلب وقتًا كبيرًا لتحليلها، وكذلك خبرةً كبيرةً بسبب القطاعات المتعددةِ التي تعمل بها هذه الشركات، وهنا تظهر أهميةُ صناديق الاستثمار في الأسهم الأمريكية؛ لأن اختيار الأسهم لا يقع علَى عاتق المتداول، فهو فقط، يختار بين مجموعة واسعة من الصناديق، كل صندوق له تخصص معين.
  • قد يتخصص صندوقٌ في شراءِ أسهمِ الطاقةِ، وأسهمِ التكنولوجيا.
  • صناديقُ الاستثمارِ المتداولة، لا يوجد حد أدنى للاستثمار بها.
  • تتبع كل صندوق مجموعةٌ محددة من الأسهمِ أو قطاع محدد أو مؤشر معين، وكلما تحسن أداء الأسهم التي يستثمر فيها الصندوق؛ ترتفع القيمة السوقية للصندوقِ، ومِنْ ثَمَّ ترتفع قيمة أسهمهِ.
  • تختار بعض صناديق الأسهم الأمريكية، الأسهم التي تستثمر فيها، بناءً علَى معيار واحدٍ، مثل رأس المال السوقيِّ، حيث توجه اهتمامها لشركات ذات رأس مال صغيرٍ، علَى سبيل المثالِ.
  • بعض صناديق الأسهم الأمريكيةِ، تتخصص في قطاعٍ معينٍ، مثل: الصحة، التعليم، التكنولوجيا. ويتم الاستثمار في القطاعِ، بناءً علَى دراسة ومقارنة، للعوائد والمخاطر.
  • هناك صناديق استثمار، يمكن أنْ تتخصص في الذهبِ – علَى سبيل المثال – سواء من خلال شركات التعدين أو المعدن نفسه.
  • تتميز هذه الصناديق بأن أسهمها يتم اختيارها وفق مجموعة محددة من المعايير، ويدير الصندوقَ خبراءٌ في الأسهم الأمريكيةِ، وهم مدربون جيدًا، ويحصلون علَى أفضل الأدوات والتكنولوجيا التي تسهل لهم عملهم.
  • من أهم مميزات صناديق الأسهم الأمريكيةِ، أنها توفر للمستثمر التنوع في المحفظة الاستثماريةِ، بأقل مبلغ ممكن، فمن خلال شرائك أسهم الصندوق، تكون قد استثمرت في جميع الأسهم التي يستثمر فيها الصندوقُ.

مزايا الاستثمار في صناديق الأسهم الأمريكية

1-التنويع

  • يعتبر التنويع من أهم إستراتيجيات التحوط ضد المخاطر، عند الاستثمار في الأسهم بطريقة صحيحةٍ.
  • توجد نظريات عديدة، تناقش العدد الأمثل للأسهم في المحفظة، ولكن بالرغم من الاختلافات بينها إلا إنَّها تُجمِع علَى أنَّ التنويع هو إجراءٌ دفاعيٌّ، بدلا من التركز في سهم واحدٍ، وقد تتعرض الشركة لمتاعب أو تتحول للخسارة، ويخسر المتداولُ جزءًا كبيرًا من رأس ماله، مَرَّةً واحدةً.
  • المشكلةُ في التنويع، هي الاحتياج إلى رأسِ مالٍ كبيرٍ، ليس فقط، لشراء عدة أسهم؛ ولكن حتى لا تؤثر العمولات والرسوم – عند الشراء – في رفع متوسط السعر، وهنا يمكن الاستعاضة عن كل هذه العقبات بشراء صناديق الاستثمار في الأسهم الأمريكية.

2-الإدارةُ الاحترافيةُ

يتولى التخطيط لأهداف الصندوق الاستثمارية، وتكوين محفظته؛ أفضل الخبراء في الأسواق الأمريكية، وتوفر صناديق الأسهم الأمريكية، من خلال ذلك؛ عائدًا جيدًا، بالنسبة للمتداول.

3- تقليلُ المخاطرِ

بسبب قيام هذه الصناديق بالشراء في مجموعة كبيرة من الأسهم، تقل المخاطر التي تتعلق بالاستثمار في سهم واحد؛ لأنَّ المخاطر يتم توزيعها في هذه الحال، علَى مجموعةٍ كبيرةٍ من الأسهم.

4- صناديقُ الأسهمِ الأمريكيةِ، مناسبة للاستثمار والمضاربة، أيًّا كان المدى الزمنيّ

من مميزات صناديق الأسهم الأمريكيةِ، أنها تناسب المستثمر علَى المدى القصير والطويل معًا، فيمكن للمضارب قصير الأجل، شراء وبيع أسهمه في الصندوق، لفترات قصيرة الأجل، وكذلك يمكن للمستثمر طويل الأجل الاحتفاظ بأسهمه في الصناديق لفترة طويلة؛ لأنَّ هذه الصناديق تسعى إلى كسب العملاء من منافسيها، عن طريق تحقيق عوائد جيدة، تتفوق علَى السوق، وهذا علَى المدى القصير، والمدى الطويل.

5- انخفاضُ التكلفةِ

شركاتُ إدارةِ الأصولِ لا تقبل إلا إدارة محافظ كبيرة، لكن من خلال صناديق الأسهم الأمريكيةِ، تكون الرسوم منخفضة جدًّا، ولا يوجد حد أدنى للاستثمار فيها.

6- سهولةُ متابعة أداء الصناديق

الشفافيةُ، والقدرةُ علَى الوصول للمعلوماتِ، يعتبرانِ من أهم مميزات الاستثمار في صناديق الأسهم الأمريكيةِ؛ لأنها تعلن عن الأسهم التي تستثمر فيها، وبذلك يستطيع المتداول أو المستثمر أنْ يقيم تقييما حسنًا عند انتقاء الصناديق للأسهم، من خلال قياس أداء الصندوق بالنسبة للسوق كلها، وبالنسبة أيضًا، للصناديق الأخرى.

أفضل صناديق الأسهم الأمريكية

في الجزء التالي، سوف نلقى الضوءَ علَى أفضل صناديق الأسهم الأمريكيةِ، وسنشرح سبب اختيارنا لكلِّ صندوقٍ.

صندوق Vanguard S&P 500 ETF VOO

  • رمزُ الصندوقِ: VOO.
  • تأتي أفضل صناديق الاستثمار المتداولة، بشكل عام، من أكبر شركات صناديق الاستثمار المتداولة:  (فانجارد).
  • يتبع صندوق Vanguard S&P 500 ETF، مؤشر S&P 500، ويستقطع رسومًا، تبلغ 0.04٪ فقط. وقد أوصى Warren Buffet نفسه بها، للاستثمار في البورصة الأمريكية.
  • يمنحك ذلك الكثير من التنوع، مع وجود درجة من شبكة الأمان، حيث إنَّ جميع الاستثمارات تتركز في السوق الأمريكيَّةِ.
  • مؤشر ستاندرد آند بورز 500، والذي يعتبر مقياسًا لأداء  الاقتصاد الكليِّ للولايات المتحدة؛ يحقق عائدًا يبلغ حوالي 10٪ سنويًّا، علَى المدى الطويل.
  •  علَى الرغم من أنَّ الأداء السابق لا يعد ضمانًا للأداء المستقبليِّ، ويمكن للسوق أن تهبط في أيِّ وقتٍ، لكن إذا كان لديك نظرة استثمارية، بعيدة المدى، فإنَّ صندوقَ المؤشرِ هذا، يعد خيارًا رائعًا.
  • يعتبر هذا الصندوق، هو الأفضل علَى الإطلاق، بين كل صناديق الأسهم الأمريكية؛ السببُ في هذا، هو أنه يغطي كل القطاعات المهمة في الاقتصاد الأمريكيِّ؛ بسب تركيزه علَى المؤشر الأمريكيِّ شديد التنوع، وهو ستاندرد أند بورز 500.

صندوق  Fidelity ZERO Total Market Index Fund

  • رمزُ الصندوقِ:  FZROX.
  • تمامًا كما يبدو من اسمه، لا يفرض هذا الصندوق أي رسوم علَى الاستثمار فيه.
  • يركز الصندوقُ علَى أداء السوقِ الأمريكيَّةِ كلها، وهو متنوعٌ بدرجةٍ أكبر من مؤشر ستاندرد أند بورز نفسه.
  • لا يوجد حد أدنى للاستثمار في الصندوق.

صندوق  SPDF S&P 500 ETF

  • رمزُ الصندوقِ: SPY.
  • هذا هو أول صندوق استثمار في الأسهم الأمريكية، وقد أطلق عام 1993.
  • الصندوقُ يتتبع مؤشر S&P 500، في الوقت الفعليِّ للتداول؛ أي يتغير سعره لحظيًّا، حسب أداء المؤشر نفسه؛ ولهذا فهو مناسبٌ جدًّا للمتداول النشط، الذي يقوم بفتح صفقات كثيرةٍ، ويضارب علَى التغيرات البسيطة في الأسعار.
  • إلى جانب ذلك، فهو يعد من أكبر أحجام التداولِ، التي يتم تسجيلها علَى الصناديقِ، يوميًّا.
  • يفرض الصندوقُ رسومًا للاستثمار فيه، تبلغ 0.0945%، ولكنها – كما قلنا – لا تمثل عقبةً، قياسًا علَى كميات التداول الكبيرة التي تتم عليه، وتتبعه لحظيًّا، لأداء مؤشر S&P 500.

صندوق  iShares Russell 2000 ETF

  • رمزُ الصندوقِ: IWM.
  • يتتبع الصندوق أداء 2000 سهم، من الأسهم الصغيرة، بحسب معيار رأس المال السوقيِّ.
  • يعتبر الصندوق طريقة جيدة لمن يفضل الاستثمار في الشركات الصغيرةِ؛ لأنه يغطى جزءًا كبيرًا منها، وبدلا من الشراء في شركات فردية، فإنَّ الصندوق يضم شركات متنوعة القطاعات والاهتمامات، وفي الوقت نفسه، يكون رأس مالها صغيرًا.
  • يقتطع الصندوقُ رسومًا، تبلغ  0.19%، للاستثمار فيه.
  • التنوعُ الهائلُ في الأسهمِ الصغيرةِ التي يضمها الصندوق؛ تمنح مديره فرصةَ اختيارٍ، تبلغ أربع أضعاف الصناديق التي يوجد بها، فقط 500 سهم، وهى تلك التي تتبع أداء مؤشر S&P 500.
  • يعتبر هذا الصندوق من أفضل صناديق الأسهم الأمريكية.

صندوق Schwab U.S. Dividend Equity ETF

  • رمزُ الصندوقِ: SCHD.
  • لو كنت تفضل الاستثمار، والحصول علَى عائد في صورة كوبونات من الشركات التي تستثمر بها؛ فهذا الصندوق فكرة جيدة، إذ يقوم الصندوق بالتركيز علَى الشركات التي  توزع أرباحًا، ولها تاريخ جيد، ومنتظم في التوزيعات.

صندوق SPDR Gold Trust، أحد صناديق الأسهم الأمريكية المتخصص في الذهبِ

  • رمزُ الصندوقِ: GLD.
  • إذا كنت ترغب في الاستثمار في الذهبِ، دون الدخول إلى محلٍّ، وشراء سبائك ذهبية؛ فإنَّ أفضل خيار لك، هو GLD ETF. GLD، وهو يعكس التغير في سعر السبائك الذهبية.
  • يقتطع الصندوقُ رسومًا، مقابل الاستثمار فيه، تبلغ  0.40 %.
  • غالبًا ما يستخدم الذهب كتحوط ضد الهبوط  في سوق الأسهم. مع انخفاض الأسهم والاقتصاد، غالبًا ما يسارع  المستثمرون إلى الذهب، كمصدر آمنٍ للاستثمار؛ هذا يعني أنَّ الذهبَ يتم تداوله في كثير من الأحيانِ، بصورة عكسية مع صناديق المؤشرات الكبيرة، والتي شرحناها في هذا المقال.

صندوق  Invesco QQQ

  • رمزُ الصندوقِ: QQQ.
  • يمنحك رمز QQQ ETF، الذي يتتبع مؤشر NASDAQ 100. بورصة الناسداك، والمعروفة بأسهم التكنولوجيا، وشركات الـدوت كوم. حيث يتكون مؤشر ناسداك 100 من أكبر 100 سهم في بورصة ناسداك.
  • في حين  يتتبع مؤشر S&P 500 الأسهمَ ذات رأس المال الكبير في كل البورصات الأمريكية الكبرى، ويقتصر هذا المؤشر علَى مؤشر ناسداك فقط؛ لذلك يمكنك أنْ تتوقع أنْ يكون استثمارك أكثر تأثرًا بالأخبارِ الكبيرةِ، في قطاع التكنولوجيا، أكثر من الصناعات الأخرى.
  • يقتطع هذا الصندوقُ رسومًا، للاستثمار فيه، تبلغ  0.20 ٪.

الخلاصةُ

  • صناديق الاستثمار في الأسهم الأمريكيةِ، هي أداةٌ استثماريةٌ، مثل الأسهمِ، ولكنها لا تمثل شركة، بل تمثل مجموعة من الأسهمِ، يربط بينها عاملٌ مشتركٌ.
  • بعض هذه الصناديق تتبع مؤشرًا معينًا أو قطاعًا معينًا أو شركاتٍ لها حجمٌ سوقيٌّ معينٌ.
  • تمنح صناديقُ الأسهمِ الأمريكية، الفرصة لصغار المتداولين، للتنويع في المحفظةِ، بأقل رأس مال ممكن.

انتهينا الآن من شرح صناديق الأسهم الأمريكية وأخيرًا، لمتابعة المزيد من المقالات التعليمية، يمكنك تصفح موقع بورصات

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق