قام بنك إنجلترا برفع الفائدة لتاسع مرة على التوالي لتصل عند اعلى مستوى لها منذ العام 2008 جاء ذلك في ظل الجهود الخاصة بمواجهة الارتفاع في التضخم 

كان قد صوت 6 من أعضاء لجنة السياسات النقدية من أصل 9 أعضاء برفع الفائدة لنصف نقطة مئوية عند 3.5 بالمائة ويعتبر هو المستوى الأعلى في 14 عام ليحذر من احتمالية القيام بالمزيد من الرفع 

وقد صوت عضو واحد برفعها ب 0.76 بالمائة وصوت كذلك عضوان باللجنة بالإبقاء على الفائدة بدون تغيير لتصل عند 3% ليوضح أن تكاليف الاقتراض مرتفعة بشكل فعلي وبما يكفي لتخفيض التضخم لمستهدف بنك إنجلترا والبالغ 2% 

أوضحت البيانات الأخيرة بالتباطؤ لوتيرة الارتفاع السنوي في أسعار المستهلكين بالمملكة المتحدة إلى 10.8% في شهر نوفمبر بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له في 42 عام في خلال شهر اكتوبر 

كان قد كتب محافظ البنك وهو أندرو بيلي عبر رسالة لوزير الخزانة جيريمي هانت ان غالبية أعضاء اللجنة كانوا أنه في حالة التطور للاقتصاد على نطاق واسع بما يتماشى مع التوقعات الخاصة بتقرير السياسات النقدية لشهر نوفمبر فقد تكون هناك حاجة للمزيد من الارتفاعات بسعر الفائدة 

كما يتبع ذلك القرار خطى الاحتياطي الفيدرالي بيوم أمس برفع الفائدة بنصف نقطة مئوية لنطاق يتراوح مابين 4.25 و 4.50 بالمائة