تعريف المؤشرات الاقتصادية Economic Indicators

0

لإلقاء نظرة شاملة علَى كل اقتصاد؛ ينبغي النظر إلى مجموعة من المؤشرات الاقتصادية ، التي تتكامل جميعها في بعض الأحيان، وتتقاطع في بعضها الآخر، ولكنَّ الشيء المؤكد أنها جديرة بالاهتمام والمتابعة لكلِّ مستثمر؛ كي تساعده علَى رسم محفظته الاستثمارية، انطلاقًا من فلسفته الاستثمارية التي يعمل بها. وفى هذا نلقى الضوء علَى أهم هذه المؤشرات.

ما تعريف المؤشرات الاقتصادية Economic Indicator؟

التقارير و المؤشرات الاقتصادية ، هي تلك الإحصاءات التي غالبًا ما تكون مؤثرة، ويتم إصدارها من قِبل الجهات الحكومية والمنظمات الدولية، وحتى الشركات الخاصة. وتنبع أهميتها من كونها توفر معايير؛ لتقييم صحة الاقتصاد، والحالَ الاقتصادية العامة بالنسبة للاقتصاد كلهِ، وكيف ينفق المستهلكون. وبصفة عامة يتم إصدار مؤشرات اقتصادية مختلفة يوميًّا، أسبوعيًا، شهريًّا، وربع سنوية.

في حين أنه من المهم الحفاظ علَى وضع جيد للاقتصاد؛ إلا إنَّ القليلَ من المحللين أو الاقتصاديين يتعاملون مع كل هذه الكميات الهائلة من البيانات.

ما التقارير التي تستحق الاهتمام؟ ولماذا؟

فيما يلي نظرة عامة علَى سِتَّةٍ من أكثر المؤشرات الاقتصادية شيوعًا وأهميةً. حتى لو لم تتابع هذه التقارير بنفسك، فمن المفيد أنْ تعرف من أين يستمد المحللونَ آرائهم. في حال الاطلاع علَى هذه التقارير، تذكرْ أنَّ البياناتِ يمكن أنْ تتغير بسرعة، وأنَّ الاتجاهات العامة لا يتم الحكم عليها من خلال نقطة بيانات اقتصادية قديمة.

1-الناتج المحليُّ الإجماليُّ الحقيقيُّ GDP

الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي (Real Gross Domestic product)، هو الناتج المحليُّ الإجمالي، معدلاً بتأثير التضخم، أي مخصومًا منه تأثير التضخم؛ بحيث يعكس قيمة جميع السلع والخدمات التي ينتجها الاقتصادُ في سنة معينة، معبرًا عنها بأسعار سنة الأساس، ويُشار إليها – غالبًا – باسم: “السعر الثابت”.

الناتج المحليُّ الإجماليُّ “مُعدل بالتضخم”، يختلف عن  الناتج المحليِّ الإجماليِّ؛ حيث الناتج المحليّ الإجماليّ الحقيقيّ يمثل التغيرات في مستويات الأسعار، ويوفر رقمًا أكثر دقة للنمو الاقتصاديِّ.

الناتج المحليُّ الإجماليُّ الحقيقيُّ يمكن من خلاله مقارنة الناتج المحليَّ الإجماليَّ من عام إلى آخر؛ ولهذا يعتبر أكثر جدوى من الناتج المحليِّ الإجماليِّ الاسميِّ؛ لأنَّه يظهر مقارنات لكلٍّ من كمية وقيمة السلع والخدمات، في حين أنه عند المقارنة بين السنوات نفسها، باستخدام الناتج المحليِّ الإجماليِّ الاسميِّ لا تكون المقارنة دقيقة؛ بسبب تغير الأسعار، وبسبب التضخم، وهذه هي الميزة الرئيسيَّة التي تمنح للناتج المحليِّ الإجماليِّ الحقيقيِّ أهميته، لأنه يعكس الزيادة الفعلية بعد خصم تأثير التضخم .

2- مؤشر أسعار المستهلك  Consumer Price Index  (CPI)

مؤشر أسعار المستهلك (CPI)، هو مؤشرٌ يدرس المتوسط ​​المرجح لأسعار سلة من السلع والخدمات الاستهلاكية، مثل: النقل، والغذاء، والرعاية الطبية.

يتم حساب مؤشر أسعار المستهلك عن طريق أخذ تغيرات الأسعار لكلِّ عنصرٍ في سلة البضائع المحددة مسبقًا ومتوسطها. تستخدم التغييرات في مؤشر أسعار المستهلك؛ لتقييم التغيرات في الأسعار، المرتبطة بتكلفة المعيشة. مؤشر أسعار المستهلك، هو أحد المؤشرات الأكثر استخدامًا؛ لتحديد فترات التضخم أو الانكماش.

يقيس مؤشر أسعار المستهلك متوسط ​​التغير في الأسعار، خلال وقت معينٍ، وما يدفعه المستهلكون مقابل سلة من السلع والخدمات، المعروفة باسم التضخم.

يحاول مؤشرُ أسعار المستهلك بشكل أساسيٍّ تحديد مستوى إجماليِّ السعر في الاقتصاد، ومِنْ ثَمَّ قياس القوة الشرائية للوحدة الواحدة عملة البلد. يستخدم المتوسط ​​المرجح لأسعار السلع والخدمات التي تعكس أنماط استهلاك الفرد، في حساب مؤشر أسعار المستهلك.

علَى الرغم من أنه يقيس التباين في أسعار سلع التجزئة وغيرها من العناصر التي يدفعها المستهلكون، إلا إنَّه لا يشمل أشياء، مثل: المدخرات، والاستثمارات؛ ويمكنه في كثير من الأحيان استبعاد إنفاق الزوار من بلد آخر.

يستخدم مؤشر أسعار المستهلك علَى نطاق واسع كمؤشر اقتصاديٍّ. إنه مقياس التضخم الأكثر استخدامًا، وكذلك يستخدم في تقييم فعالية السياسة الاقتصادية للحكومة.

تغطي إحصاءات مؤشر أسعار المستهلك المهنيين، وأصحاب العمل الخاص، والفقراء، والعاطلين عن العمل، والمتقاعدين في البلاد. الأشخاص غير المدرجين في التقرير، هم من السكان غير المتعلمين أو الريفيين، وعائلات المزارع، والقوات المسلحة، والأشخاص الموجودين في السجن، والأفراد في المستشفيات العقلية.

3- مؤشر أسعار المنتجين  (PPI) Producer price index

مؤشر أسعار المنتجين، هو واحد من أهم المؤشرات الاقتصادية، وهو مجموعة من المؤشرات التي تحسب، وتمثل متوسط ​​الحركة في أسعار البيع من الإنتاج المحليِّ، مع مرور الوقت.

يقيس مؤشر أسعار المنتجين تحركات الأسعار من وجهة نظر البائع. علَى العكس، يقيس مؤشر أسعار المستهلك (CPI) تغيرات التكلفة من وجهة نظر المستهلك؛ بمعنى آخر، يتغير هذا المؤشر عن تغير تكلفة الإنتاج.

لا يعمل مؤشر أسعار المنتجين فقط كمؤشر مبكر للضغوط التضخمية في الاقتصاد، قبل أنْ يصل إلى المستهلك، ولكن يمكنه أيضًا تسجيل تطور الأسعار علَى مدى فترات زمنية أطول.

يقيس مؤشر أسعار المنتجين لنشاط اقتصاديٍّ معينٍ التغيرَ الشهريَّ في سعر تداول المنتجات، والخدمات ذات الصلة.

مؤشر أسعار المنتجين يقيس تغيرات الأسعار من وجهة نظر البائع؛ حيث يجب أنْ تشير الأسعار التي يتم جمعها في الفترة t إلى الطلبات التي تم حجزها خلال الفترة t (في لحظة الطلب)، وليس في اللحظة التي تغادر فيها السلع بوابات المصنع. يتم حساب مؤشرات الأسعار كمتوسط ​​مرجح للمنتجات ذات الصلة.

السعر المناسب لحساب مؤشر أسعار المنتجين، هو السعر الأساسيُّ الذي يستثني الضريبة علَى القيمة المضافة، والضرائب القابلة للخصم المماثلة، المرتبطة ارتباطًا وثيقًا بحركة المبيعات، وكذلك جميع الرسوم والضرائب علَى السلع والخدمات التي يتم تحرير فواتير بها.

يجب إضافة الدعم علَى المنتجات التي يتلقاها المنتج، إن وجد، إلى السعر الأساسيِّ.

4- معدل البطالة Unemployment Rate

هو مؤشر يدل علَى مستوى البطالة الوطنيِّ، الذي يُعرف علَى أنَّه هو النسبة المئوية للعمال العاطلين عن العمل، كنسبة من إجماليِّ القوى العاملة.

معدل البطالة واحدٌ من أهم المؤشرات الاقتصادية، وهو مؤشر معترفٌ به علَى نطاق واسعٍ كمؤشر رئيسيٍّ لأداء سوق العمل. وكمؤشر اقتصاديٍّ تتم متابعته عن قرب، ويجذب معدلُ البطالةِ قدرًا كبيرًا من اهتمام وسائل الإعلام، وخاصة خلال فترات الركود، والأوقات الاقتصادية الصعبة.

تقوم الجهات  المسؤولة عن تحديد أعداد العاطلين في أي بلد؛ بإحصاء عدد العاطلين؛ لأنه  عندما يكون العمال عاطلين، تفقد عائلاتهم الأجورَ، وتفقد البلدُ كلها مساهمتهم في الاقتصاد، من حيث السلع أو الخِدْمَاتِ التي كان من الممكن إنتاجها. كما يفقد العمال العاطلون عن العمل قدرتهم  الشرائية، مما قد يؤدي إلى بطالة العمال الآخرين، فيخلق تأثيرًا متتاليًا يمتد عبر الاقتصاد. لفهم طبيعة البطالة بشكل أفضل، يحتاج صانعو السياسات إلى معلومات حول العديد من جوانبها، بما في ذلك عدد العاطلين عن العمل، والفترة الزمنية التي عانوا فيها البطالةَ، ومستوي مهاراتهم، والتفاوتات الإقليمية في البطالة، وما إلى ذلك، علَى الشاكلة نفسها. بمجرد الحصول علَى هذه الإحصاءات وتفسيرها، يمكن لواضعي السياسات استخدامها؛ لاتخاذ قرارات رشيدة  بشأن مستقبل الاقتصاديِّ، ومكافحة البطالة.

5- معدل الفائدة Interst Rate

سعر الفائدة في السياسة النقدية يعتبر من أهم المؤشرات الاقتصادية، وهو معدلُ فائدةٍ تحدده السُّلْطَةُ النقديةُ؛ أي البنك المركزيّ، من أجل التأثير علَى تطور المتغيرات النقدية الرئيسيةِ في الاقتصاد (مثل: أسعار المستهلك أو سعر الصرف أو السياسة الائتمانية، من بين أمور أخرى).

يحدد سعر الفائدة في السياسة  النقدية مستويات بقية أسعار الفائدة في الاقتصاد؛ لأنه هو السعر الذي تقترض به البنوك، ومعظمهم من البنوك الخاصة، ستقدم هذه البنوك بعد ذلك منتجات مالية إلى عملائها بسعر فائدة يعتمد عادةً علَى سعر الفائدة الذي تم إقراره من البنك المركزيِّ.

الدول المختلفة لها معدلات فائدة مختلفة في السياسة النقدية، الأكثر شيوعًا هي معدل الإقراض بين البنوكِ لليلةٍ واحدةٍ، ومعدل الخصم، وسعر إعادة الشراء (من آجال استحقاق مختلفة).

عادة، تستخدم البنوك المركزية سعرَ الفائدةِ؛ للتحكم في توجه الاقتصاد، سواء استخدام سياسة نقدية توسعية أو انكماشية. ينتشر استخدام رفع  أسعار الفائدة؛ للحدِّ من التضخم أو انخفاض قيمة العملة أو نمو الائتمان المفرط أو تدفقات رأس المال إلى الخارج. والعكس، فمن خلال خفض أسعار الفائدة، قد يسعى البنك المركزيُّ إلى تعزيز النشاط الاقتصاديِّ، من خلال تعزيز التوسع الائتمانيِّ أو خفض قيمة العملة؛ من أجل اكتساب القدرة التنافسية.

يمكن القيام بذلك من خلال شراء أسهم الشركة أو إقراضها لدفعها بفائدة أو سندات.

6- سوق الأسهم، لماذا يعتبر من أهم المؤشرات الاقتصادية؟

سوق الأوراق المالية يوفر التمويل الذي يحتاجه كل اقتصاد.

وبالتالي يُنظر إلى البورصة أو سوق الأسهم عموما علَى أنَّها مرآة الاقتصاد الأساسية.

الاستخدام الأكثر أهمية لسوق الأوراق المالية، هو زيادة التمويل طويل الأجل، وتعزيز حوكمة الشركات. كلاهما مؤشر علَى نمو الاقتصاد، ويلعب سوق الأسهم دورًا كبيرًا نسبيًّا في الاقتصاد.

بشكل عام، فإنَّ سوقَ الأوراقِ المالية تعكس الظروف الاقتصادية للاقتصاد. إذا كان الاقتصاد ينمو، فسيزداد الإنتاجُ، وستشهد معظم الشركات زيادة في الربحية، تجعل هذه الأرباح العالية أسهم الشركات أكثر جاذبية؛ لأنها يمكن أن تمنح أرباحًا أكبر للمساهمين. سوف تحدث فترة طويلة من النمو الاقتصاديِّ إلى الاستفادة من الأسهم.

علَى النقيض من ذلك، إذا كانت سوق الأسهم تتوقع حدوث ركود، فإنَّ أسعارَ الأسهمِ ستنخفض عمومًا، تحسبًا لانخفاض الأرباح.

إذا كان من المتوقع أنْ يدخل الاقتصادُ في حالِ ركودٍ، فإنَّ أسواق الأسهم ستنخفض بشكل عام؛ وذلك لأنَّ الركودَ يعني انخفاض الأرباح، وتقليل أرباح الأسهم، وحتى احتمال إفلاس الشركات، الأمر الذي سيكون خبرًا سيئًا لحاملي الأسهم.

أيضًا، في فترة عدم اليقين، قد يفضل المستثمرون شراءَ سنداتٍ؛ لمزيد من الأمانِ، وتجنب الأسهم، بسبب المخاطر الكبيرة التي تنطوي عليها.

الخلاصة

الناتجُ المحليُّ الإجماليُّ الحقيقيُّ، هو مقياسٌ لإجماليِّ الناتجِ الاقتصاديِّ للبلدِ، مع تعديله لعكس تغيرات الأسعار، وهو مؤشرٌ مهمٌّ؛ لأنَّه يخصم تأثير التضخم.

يقيس مؤشرُ أسعار المستهلك متوسطَ ​​التغير في الأسعار مع مرور الوقتِ، الذي يدفعه المستهلكون مقابل سلة من السلع والخِدْمَاتِ.

يقيس مؤشرُ أسعار المنتجينَ لنشاط اقتصاديٍّ معينٍ التغيرَ الشهريَّ في سعر تداول المنتجات والخدمات ذات الصلة، وهو يعكس تغير الأسعار من وجهة نظر المنتجين، أي يُظهر تأثير الأسعار علَى تكاليف الإنتاج.

معدلُ البطالةِ يُعتبر من أفضل وأهم المؤشرات الاقتصادية؛ لأنه يؤثر علَى العديد من المؤشرات الأخرى.

سعر الفائدةِ من أهم قرارات السياسة النقدية؛ لأنه يمكن من خلالهِ التحكم في حالِ الاقتصاد، سواء أكان اقتصادًا انكماشيًّا أم توسعيًّا، وكذلك يستخدم لتحفيز القطاع الخاص علَى الاقتراض والإنتاج، أو تحفيز الأفراد علَى الشراء، وتنشيط المبيعات.

سوق الأسهم يعتبر من أهم المؤشرات الاقتصادية؛ لأنه يعكس توقعات المستثمرين لمستقبل الاقتصاد، كما أنه يوضح نتيجة السياسة النقدية؛ حيث تعكس أسواق الأسهم دائما تأثيرَ أسعارِ الفائدةِ، والتغير الذي تجريه البنوكُ المركزية فيها.

حتى لو كنت بعيدا عن الاستثمار والتداول في أسواق المال، لابد أنْ تلقى نظرة دائمةً علَى المؤشرات الاقتصادية ، التي تؤثر بشكلٍ كبيرٍ علَى حياتك؛ كي تستطيع فهم تأثير التضخم علَى مدخراتك، وتقارن العائد الذي يحققه لك امتلاك منزل مقارنةً باستثمار أموالك في وعاء ادخاريٍّ. وهنا نطرح سؤالا: في رأيك، ما أهم مؤشر بين جميع المؤشرات؟ وهل ترى أنَّ هذه المؤشرات متكاملة، وأنَّه لا يمكن الحكم علَى واحدٍ منها منفردًا؟ بورصات تنتظر بكلِّ شغف معرفة رأيكَ، وتشاركك شغفكَ بالمعرفةِ. للمزيد من المقالات ذات الصلة، يرجى زيارة الرابط التالي: موقع بورصات

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق