تسجيل وول ستريت أسوأ أداء أسبوعي منذ الأزمة العالمية

0

عند ختام التعاملات اليوم تحولت المؤشرات الخاصة بالأسهم الأمريكية للتراجع لتسجل بذلك أسوأ أداء أسبوعي منذ الأزمة المالية العالمية ووسط الاستمرار بالإجراءات الخاصة بالتحفيز لتقليل الأثر الاقتصادي لوباء كورونا العالمي

كانت وول ستريت قد شهدت مكاسب في بداية الجلسة مع الارتفاع لقطاع شركات التكنولوجيا قبل ان تتخلى فيما بعد عن المكاسب بالوقت الذي امر فيه حاكم ولاية كاليفورنيا بالبقاء في المنازل عبر محاولة لأحتواء التأثيرات لفيروس كوفيد 19

وقد أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي في هذا الأسبوع عن عدد من الإجراءات التحفيزية كذلك فقد قرر المركزي الأمريكي بولاية نيويورك بضخ سيولة بقيمة تقدر ب تريليون دولار بالأسواق بشكل يومي

وجاء ذلك إضافة للجهود للكونجرس والبيت الأبيض من اجل تعويض الشركات والأفراد عن أي من الآثار السلبية لفيروس كورونا

كانت حالات الإصابة بالفيروس كورونا قد ارتفعت بالولايات المتحدة لتتخطى 16 ألف حالة و205 حالة وفاة أخرى حتى الوقت الحالي

وعند نهاية التعاملات تحول مؤشر الداو جونز الصناعي لخسائر تتخطى 4.5% وبما يعادل 913 نقطة لينخفض ل 19174 نقطة كما حقق هبوط أسبوعي ب 17.3% ويعتبر أسوأ أداء أسبوعي منذ شهر أكتوبر من العام 2008

كذلك تراجع ستاندرد آند بورز بنسبة بأكثر من 4.3% لتسجل 2304.9 نقطة ليسجل أسوأ أداء أسبوعي منذ الآزمة المالية العالمية بالتراجع ب 15% ويعتبر أكثر وتيرة انخفاض أسبوعي منذ الآزمة المالية العالمية

كان مؤشر ناسداك قد انخفض ب 3.8% عند 6879.5 نقطة وقد شهد خسائر تصل ل 12.6% في الأسبوع الحالي لتكون أكبر وتيرة انخفاض منذ أزمة عام 2008

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق