تسجيل المؤشر العام للسوق السعودي أعلى مستوى له منذ شهر أغسطس للعام 2015

0 42

أغلق المؤشر العام للسوق السعودي “تداول” اليوم تعاملاته مرتفعاً وذلك وسط الارتفاع الجماعي للمؤشرات الثلاثة.

كذلك فقد أغلق المؤشر الرئيسي “تاسي” تعاملاته مرتفعاً لثاني جلسة على التوالي ليصل عند أعلى مستوى في ثلاثة سنوات ونصف وبدعم من المكاسب لقطاعي المواد الأساسية والبنوك.

ايضاً ارتفع مؤشر “إم تي 30” المشترك بين “إم إس سي آي” والمزود العالمي للمؤشرات وتداول السعودية واستمر “نمو” السوق الموازي بحصد النقاط ليصعد عند أعلى مستوى له منذ شهر مايو من العام 2018.

كان المؤشر الرئيسي للسوق قد أغلق بالارتفاع ب 0.11% وعبر مكاسب قدرت ب 9.41 نقطة ليرتفع عند المستوى 8633.33 نقطة ويسجل أعلى مستوى منذ يوم 13 أغسطس للعام 2015 عندما وصل لمستويات تقدر ب 8683.74 نقطة.

كما صعد مؤشر “إم تي 30” لأكبر ثلاثون شركة من حيث حجم السيولة والقيمة السوقية ب 0.26% بالختام ليربح 3.36 نقطة ويرتفع عند 1275.30 نقطة.

وزادت قيم التداول في السوق الرسمي عند 3.34 مليار ريال بالمقارنة ب 3.04 مليار ريال في الجلسة السابقة,بينما انخفضت كميات التداول ل 125.9 مليون سهم بالمقارنة بنحو 131.3 مليون سهم بتعاملات يوم أمس.

وقد جاء الارتفاع ل “تاسي” بسبب المكاسب التي حققها قطاعا المواد الأساسية والبنوك الأعلى بالوزن النسبي بالمؤشر.

كما تصدر قطاع الخدمات الاستهلاكية مكاسب لـ 6 من القطاعات ب 0.8% تبعه البنوك بنسبة 0.4 بالمئة كذلك ارتفع المواد الأساسية بنسبة 0.16%.

على الجانب الآخر فقد حل “المرافق والمنافع العامة” بصدارة التراجعات بنسبة 2.2 بالمئة و”الخدمات الاستثمارية والتمويلية” بنحو 1.7% وجاء ثالثاً “الإعلام” ب1.6%.

كما تصدر سهم الشرقية للتنمية المكاسب ل 53 سهم ب 9.9% بينما جاء الاتحاد في مقدمة التراجعات ب 121 سهم ب 5.3%,وقد سيطر على السيولة “سابك” بقيمة قدرت بنحو 348.11 مليون ريال واستحوذ على الكميات “الإنماء” ب 7.95 مليون سهم.

أما بالنسبة للسوق الموازي فقد حقق ارتفاع في تعاملات اليوم ب 1.05% ليربح 33.39 نقطة ويصعد عند المستوى 3201.47 نقطة ويصل عند أعلى مستوى منذ يوم 2 مايو من العام الماضي عندما حقق 3203.32 نقطة.

كما انخفضت التداولات في السوق الموازي وسط التراجع بالسيولة لتصل ل 1.28 مليون ريال بالمقارنة بنحو 1.32 مليون ريال في تعاملات يوم الثلاثاء بسبب التراجع لكميات الأسهم المتداول عليها ل 68.63 ألف سهم بالمقارنة ب 76.75 ألف سهم في الجلسة السابقة.

كذلك تصدر الوطنية للبناء والتسويق المكاسب للسوق الموازي ب 19.3 بالمئة وقد كان “ريدان” هو الأبرز للتراجعات بنسبة 6.8%.

بالنسبة ل “ريدان” فقد أستحوذ على غالبية التداولات في السوق الموازي بسيولة قدرت ب 554.57 ألف ريال ومن خلال كميات ب 36.3 ألف سهم.

وفي الجلسة السابقة صعدت المؤشرات الخاصة بسوق الأسهم السعودية بشكل جماعي وسط الارتفاع الجماعي للقطاعات الكبرى والارتفاعات الملحوظة الخاصة بأسهم الأسمنت.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق