تسجيل الإسترليني أفضل أداء شهري في عشرة سنوات

0

حقق الجنيه الإسترليني أفضل أداء شهري في أكثر من عقد من الزمان في خلال شهر أكتوبر الحالي وذلك وسط التداعيات العديدة فيما يخص البريكست

كانت العملة البريطانية قد حققت مكاسب ب 5.31% في مقابل الدولار الأمريكي وذلك مع حقيقة ان الإسترليني قد أنهى التعاملات لشهر أكتوبر عند مستويات 1.2942 دولار بعد أن بدأ الشهر عند 1.2289 دولار

كما تمثل تلك الزيادة الأداء الأفضل وذلك على الصعيد الشهري منذ المكاسب ب 10% تقريباً والتي كانت قد سجلتها العملة البريطانية بشهر مايو لعام 2009

وفي خلال أول عشرة شهور من العام 2019 فإن مكاسب العملة البريطانية قدرت ب 1.47% بالمقارنة مع مستويات 1.2754 دولار التي كانت قد سجلت بختام العام السابق

جاء أداء الجنيه الإسترليني وسط التطورات التي تتعلق بالبريكست حيث كونها كانت أساس للتحركات بالاتجاهين الهابط والصاعد

كان الإسترليني قد استفاد بشكل قوي جداً من التلاشي للخطر الأكبر على العملة والمتمثل بالبريكست الصعب فإن البرلمان البريطاني قد مرر قانوناً من شأنه رفض تنفيذ عملية الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي وذلك بدون صفقة

كانت العملة قد تلقت الدعم من اقتراب تمرير الصفقة والتي توصل لها رئيس الوزراء بوريس جونسون مع الاتحاد الأوروبي والتي من شأنها تنظيم العلاقة بين الطرفين عقب عملية الخروج والتي كان قد وصفها رئيس المعارضة بأنها أسوأ من الاتفاقيات لتريزا ماي

كانت دول الاتحاد الأوروبي ال 17 قد وافقت على تمديد موعد البريكست لثالث مرة في هذا العام لمدة ثلاثة شهور وحتى 31 يناير من العام 2020 ولكنها محاولات قد باءت بالفشل

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق