تسجيل الأسهم الأوروبية لمكاسب أسبوعية قوية

0

عند ختام التعاملات اليوم غلبت التراجعات على المؤشرات الخاصة بالأسهم الأوروبية مع الهبوط ل “وول ستريت” ولكنها حققت مكاسب أسبوعية قوية.

وكان قطاع السيارات من ضمن أكبر الخاسرين بالبورصات الأوروبية بمقدمة سهم “رينو” الذي انخفض بأكثر من 2 بالمئة بعد توجيه بعض الاتهامات الجديدة لكارلوس غصن.

وقد جاء الهبوط للأسهم الأوروبية مع التراجع لنظيرتها الأمريكية في خلال التعاملات اليوم وذلك في ظل القلق بشأن الاستمرار للإغلاق الحكومي في الولايات المتحدة.

عبر سياق منفصل فقد ضكر محضر الاجتماع للمركزي الأوروبي بالأمس بأن البيانات الاقتصادية الواردة تشير بتراكم ضغوط الأجور مع وجود توقعات تدعم من الاتجاه الصاعد للمعدل الأساسي للتضخم.

وقد أكد المحضر بوجود بعض الإشارات المتزايدة بأن المستثمرين قد أصبحوا أكثر قلق بشان النظرة المستقبلية للنمو عالمياً الأمر الذي يعكس من الضعف للبيانات الأقتصادية الأخيرة ومع الاستمرار لحلالات عدم اليقين الجيوسياسية.

كذلك أوضحت البيانات الأقتصادية اليوم بنمو الاقتصاد البريطاني بأبطأ وتيرة في نحو ستة شهور في خلال فترة الثلاثة شهور التي انتهت في شهر نوفمبر الماضي وقد انخفض عجز الميزان التجاري بالمملكة المتحدة في خلال الفترة نفسها.

وبنهاية التعاملات اليوم زاد مؤشر ستوكس 600 بنسبة هامشية ب 0.09% عند 349.2 نقطة وحقق مكاسب أسبوعية بنسبة 1.7%.

في حين انخفض مؤشر فوتسي البريطاني ب 0.4 بالمئة ليصل عند 6918.1 نقطة ولكن ارتفع ب 1.2% في خلال الأسبوع الذي انتهى اليوم.

وتراجع داكس الألماني ب 0.3% ليسجل 10887.4 نقطة ولكن حقق مكاسب أسبوعية قدرت ب 1.1%.

وسجل كاك الفرنسي مكاسب أسبوعية بنسبة 0.9% على الرغم من التراجع بختام جلسة اليوم ليصل عند 4687.1 نقطة بنسبة تراجع ب 0.5%.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق