تراجع الدولار الأمريكي مع مواصلة الفيدرالي من لهجته الأقل تشددية

0

في خلال التعاملات اليوم هبط الدولار الأمريكي أمام مجموعة من العملات الرئيسية مع الاستمرار من بنك الاحتياطي الفيدرالي بالتأكيد على أنه سوف يكون أكثر صبر فيما يتعلق بالزيادة لمعدلات الفائدة وقبل الإعلان عن البيانات الاقتصادية.

وعند حلول الساعة 7:40 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض الدولار في مقابل اليورو بنسبة 0.2% عند 1.1528 دولار بينما استقر أمام الين عند المستوى 108.40 ين.

و قد هبطت الورقة الخضراء في مقابل الجنيه الإسترليني بنحو 0.1% ليصل عند 1.2761 دولار كذلك تراجعت أمام الفرنك السويسري بنسبة 0.1 بالمئة ليصل عند 0.9831 فرنك.

أما فيما يتعلق بمؤشر الدولار الرئيسي والذي يقيس من أداء العملة أمام 6 من العملات الرئيسية فهبط بنسبة 0.2 بالمائة ليصل عند 95.360

وعبر تصريحات له في ختام الأسبوع السابق فقد أعلن باول بأن المركزي سوف يكون صبور برفع معدل الفائدة موضحاً بأنه سوف ينتظر التطورات للنمو الاقتصادي نظراً للإشارات المتضاربة من السوق وكذلك البيانات.

كذلك فقد أوضح محضر الفيدرالي الأخير بأن بعض من الأعضاء يعتقدون بتراجع الضغوط التضخمية الأمر الذي يعني بأن البنك يستطيع أن يتحلى بالمزيد من الصبر تجاه التشديد للسياسة النقدية.

أيضاً فقد صرح باول بالأمس بأن الاستمرار للإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية قد يكون له تأثير سلبي على بعض البيانات الأقتصادية.

كما أنه من المقرر بأن يتم الكشف بوقت لاحق من اليوم عن البيانات لمعدلات التضخم بالولايات المتحدة لشهر ديسمبر الماضي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق