Business is booming.

تراجع الداو جونز ب 300 نقطة عند ختام تعاملات الجمعة مع تسجيله خسائر أسبوعية

0 84

انخفضت المؤشرات الخاصة بالأسهم الأمريكية عند ختام التعاملات في يوم الجمعة حيث سجلت خسائر أسبوعية مع حالة من القلق فيما يخص التطورات للوباء وعقب البيانات الاقتصادية 

كذلك تثير المخاوف الخاصة بتسارع التضخم قلق المستثمرين ب وول ستريت فقد أظهر مؤشر ميتشجان توقع المستهلكين بوصول التضخم عند مستويات 4.8% بالأثنى عشر شهر القادمة حيث يعتبر أعلى مستوى له منذ شهر أغسطس من العام 2008 

كما يترقب المستثمرون إعلان الشركات الأمريكية الكبرى عن نتائج أعمالها للربع الثاني في الأسبوع القادم بعد إصدار بنوك كبرى الأداء المالي لها في هذا الأسبوع 

وقد كان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول قد تعهد عبر شهادته أمام الكونجرس في هذا الأسبوع باستمرار سياسة نقدية تيسيرية من أجل دعم الاقتصاد حيث أشار بتسارع التضخم وأنه قد يكون مؤقت وليس مستدام 

وانخفض مؤشر الداو جونز الصناعي ب 0.9 بالمائة او بنحو 299 نقطة حيث أغلق ووصل عند 34.687 ألف نقطة فقد سجل خسائر أسبوعية بنسبة 0.5% 

وتراجع ستاندرد آند بي 500 ب 0.7% وبما يعادل 32 نقطة ليصل عند 4327 نقطة ويهبط ب 1% في الأسبوع الحالي 

وهبط ناسداك ب 0.8% او بنحو 115 نقطة حيث سجل 14.427 ألف نقطة وهبط ب 1.9% بإجمالي التعاملات الأسبوعية 

في الأسواق الأوروبية شهد ستوكس 600 الأوروبي انخفاض ب 0.3% او بنحو نقطة واحدة حيث سجل 454.7 نقطة حيث هبط ب 0.6% بإجمالي التعاملات في الأسبوع الحالي 

في أسواق النفط ارتفعت أسعار العقود الآجلة ل برنت القياسي تسليم سبتمبر ب 0.2% او بنحو 12 سنت ليصل عند 73.59 دولار للبرميل الواحد عند الختام ولكن شهد خسائر أسبوعية كانت قد قدرت ب 2.6% 

وارتفع خام نايمكس الأمريكي تسليم شهر أغسطس ب 0.2% او بنحو 16 سنت ليصل عند 71.81 دولار للبرميل وبكن هبط ب 3.7% في الأسبوع الحالي

بالنسبة للذهب هبطت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم أغسطس ب 0.8% اوبنحو 14 دولار حيث سجل 1815 دولار للأوقية ليصل عند الختام ولكن سجل ارتفاع ب 0.2% في الأسبوع الحالي في رابع مكاسب أسبوعية بالتوالي 

بالنسبة للبيانات الاقتصادية فقد ارتفعت مبيعات التجزئة بالولايات المتحدة ب 0.6% بشهر يونيو على الأساس الشهري بعد هبوطها ب 1.7% بشهر مايو السابق له في مقابل التوقعات التي أشارت بتراجع ب 0.4% 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق