Business is booming.

تراجع الأسهم الأوروبية ب 1% عند الختام مع تسجيلها الهبوط الأسبوعي الثاني

0 145

أغلقت المؤشرات الخاصة بالأسهم الأوروبية جلسة التداولات اليوم بالتراجع بصدارة أسهم قطاع التجزئة الذي انخفض ب 2.3 بالمئة وقد تأثرت بالخسائر التي لحقت بالأسهم العالمية بسبب التصريحات من الأعضاء للاحتياطي الفيدرالي حول الزيادة في الفائدة قريباً 

كما أشارت العديد من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي باستعدادهم للبدء بزيادة معدل الفائدة بداية من شهر مارس القادم وذلك مع التأكيد على اتجاه البنك المركزي بزيادة الفائدة بالعديد من المرات لهذا العام من أجل مواجهة التزايد لمعدلات التضخم والتي وصلت إلى مايقارب الـ سبعة بالمئة في خلال شهر ديسمبر الماضي جاء ذلك على الأساس السنوي وتعتبر أعلى وتيرة لها في أربعون عاماً 

فيما يخص البيانات الاقتصادية فقد أفادت البيانات الخاصة بمكتب الإحصاء الأوروبي يوروستات بالارتفاع في أسعار المنازل بمنطقة اليورو ب 8.8 بالمئة في خلال الربع الثالث من العام السابق على الأساس السنوي وتعتبر أسرع وتيرة لها منذ مايقارب ال 2005 

فيما يخص البيانات الاقتصادية فقد أفادت البيانات الخاصة ب مكتب الإحصاء الأوروبي يوروستات بالارتفاع في أسعار المنازل بمنطقة اليورو ب 8.8 بالمئة في خلال الربع الثالث من العام السابق وذلك على الأساس السنوي وتعتبر أسرع وتيرة لها منذ العام 2005 

ايضاً أوضحت البيانات الخاصة بهيئة الإحصاءات الوطنية التعافي للاقتصاد البريطاني عند مستويات ما قبل الجائحة في خلال شهر نوفمبر حيث ارتفع إجمالي الناتج المحلي ب 0.9 بالمئة وهو ما يتخطى مستويات ما قبل الجائحة لشهر فبراير من العام 2020 

أما فيما يخص يتعلق بالأسهم الفردية انخفض سهم شركة إي دي إف الفرنسية وذلك بأكثر من 14 بالمئة بعد أن تلقت الأوامر الحكومية ببيع المزيد من طاقتها النووية الرخيصة للمنافسين الأصغر من أجل الحد في أسعار الكهرباء 

وانخفض مؤشر ستوكس 600 الأوروبي ب 1.01 بالمئة وبما يعادل خمسة نقاط لتصل عند 481 نقطة وحقق المؤشر الخسارة الأسبوعية الثانية لها على التوالي ب 1 بالمئة 

وحقق كاك الفرنسي تراجع ب 0.8 بالمئة ليصل عند 7143 نقطة وهبط داكس الألماني ب 0.9 بالمئة ليصل عند 15.883 ألف نقطة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق