Business is booming.

تخلي الأسهم الأمريكية عن مكاسبها عند الختام والداو جونز ينخفض ب 300 نقطة

0 115

تخلي الأسهم الأمريكية عند المكاسب التي كانت قد حققتها اليوم جاء ذلك عند ختام التعاملات ومع المتابعة للنتائج الخاصة بأعمال الشركات والارتفاع في عوائد سندات الخزانة 

كانت قد تخلت مؤشرات الـ وول ستريت عن المكاسب القوية التي سجلت بوقت سابق من التعاملات مع الاستمرار بارتفاع عوائد السندات للخزانة الأمريكية وذلك في إطار التوقعات بزيادة بنك الاحتياطي الفيدرالي لمعدل الفائدة بقوة في هذا العام 

وحقق العائد على سندات الخزانة لأجل عامين ارتفاع ليصل إلى 1.05 بالمئة اليوم في حين سجل العائد على السندات لأجل عشرة سنوات 1.84 بالمئة 

كما طالت الخسائر أسهم شركات الطيران بعد أن أوضحت التوقعات ل أمريكان إيرلاينز وكذلك يونايتد إيرلاينز بتراجع الإيرادات في خلال الربع الحالي بنسبة تخطت ال 20 بالمئة بالمقارنة بنفس الفترة من العام 2019 لتنخفض بذلك أسهم الشركتين ب 3.2% و 3.4 بالمئة بالتوالي 

وخسرت غالبية أسهم التكنولوجيا المكاسب التي كانت قد حققتها بمستهل الجلسة حيث هبط سهم كل من ألفابت و آبل ب 1.3% و 1 بالمائة بالترتيب في حين تراجع نتفلكس بنسبة 1.5 بالمئة مع الترقب من جانب الأسواق عن الإعلان عن النتائج لأعمال الشركة عقب انتهاء التداولات 

كان قد حقق الداو جونز الصناعي هبوط ب 0.9 بالمئة وبما يعادل 313 نقطة ليصل عند 34.715 ألف نقطة وقد حدث ذلك مع تخلي الأسهم الأمريكية عن مكاسبها وتراجع ستاندرد آند بي 500 ب 1.1 بالمئة أو ب 50 نقطة ويصل عند 4482 نقطة 

وقد كان ناسداك والذي يضم أكبر الشركات التكنولوجية هو الأكثر هبوط ب 1.4 بالمئة او ب 187 نقطة ليصل عند 155 ألف نقطة ويتخطى عن المكاسب التي تخطت 2 بالمئة في خلال الجلسة 

بالنسبة للسوق الأوروبي ارتفع ستوكس 600 الأوروبي ب 0.5 بالمئة وبما يعادل نقطتين حيث أغلق التعاملات ووصل عند 483 نقطة وصعد كاك الفرنسي ب 0.3 بالمئة ليصل عند 7194 نقطة 

وارتفع داكس الألماني ب 0.6 بالمئة ليصل عند 15.912 ألف نقطة وهبط فوتسي البريطاني بشكل وحيد وبنسبة بسيطة قدرت ب 0.06 بالمئة ليصل عند 7585 نقطة 

بالنسبة للسوق الياباني فقد صعد نيكي ب 1.1 بالمئة ليصل عند 27.772 ألف نقطة وارتفع توبكس وهو الأوسع نطاق ب 0.9 بالمئة ويسجل 1938 نقطة 

بالنسبة للسوق النفطي فقد هبطت أسعار العقود الآجلة ل برنت القياسي تسليم مارس ب 0.1 بالمئة أو بنحو 6 سنتات لتصل إلى 88.38 دولار للبرميل عند الختام بعد أن سجل في خلال التعاملات 89.50 دولار 

وشهد كذلك نايمكس الأمريكي تسليم شهر فبراير هبوط ب 0.1 بالمئة أو ب ستة سنتات ليصل عند 86.90 دولار في آخر أيام العقد 

كان قد هبط سعر الخام الأمريكي تسليم مارس ب 0.3 بالمئة وبما يعادل 25 سنت ليصل عند 85.55 دولار 

أما فيما يخص التحركات للأسعار الخاصة بالذهب فقد شهدت عقود المعدن النفيس الآجلة تسليم فبراير هبوط هامشي وذلك بأقل من 0.1 بالمئة وبما يعادل 60 سنت ليصل عند 1842.60 دولار للأوقية عند الختام

بالنسبة للبيانات الاقتصادية فقد أوضحت البيانات الخاصة بوزارة العمل الأمريكية بزيادة عدد طلبات إعانة البطالة في خلال الأسبوع الذي انتهى يوم الخامس عشر من شهر يناير الحالي إلى أعلى مستوى له منذ شهر أكتوبر حيث صعدت طلبات الإعانة الأولية عند مستويات 286 ألف في مقابل التوقعات أن تسجل 225 ألف

بالنسبة لمخزونات النفط الأمريكية فقد حدث ارتفاع لها بشكل مفاجيءفي خلال الأسبوع الماضي وقد جاء ذلك مع الزيادة لمخزون البنزين ب 5.9 مليون برميل

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق