بعد زيادة إصابات كورونا الديمقراطيون ينتقدون البيت الأبيض وترامب

0

في الوقت الذي قام فيه البيت الأبيض بالتقليل من خطورة التزايد لانتشار الفيروس والسعي لتحويل المسؤولية للسلطات المحلية فقد تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة اليوم

وأرجع مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن حالات الإصابة بسبب توسيع نطاق اختبارات الفيروس كما انتقد باستمرار التركيز من جانب وسائل الإعلام بالتزايد في أعداد الحالات

وأشار بنس في خلال مقابلة مع شبكة سي.بي.اس اليوم بأن ملاتركز عليه وسائل إعلام هو انه بسبب تضحيات قدمها الشعب الأمريكي من أجل إبطاء الانتشار ومع الإجراءات والمنطق السليم ايضاً والتي يستمر في القيام بها فقد أصبحنا نرى وبشكل مستمر تراجع الوفيات

كما نوه بأن العديد من إصابات كورونا والتي كان قد تم تسجيلها في بؤر تفشي الفيروس بفلوريدا وتكساس قد كانت لأشخاص تقل أعمارهم عن 35 عام وهذا يمثل بالتأكيد خطر أقل

وعند توجيه السؤال له فيما يخص الاستجابة الوطنية فقد صرح بنس بأن السلطات المحلية تعتبر في وضع أفضل من أجل التعامل مع الموقف

في أثناء ذلك فقد اتهم الديمقراطيون الإدارة الجمهورية وذلك بتجاهل أزمة كانت تلوح بالأفق حيث انه حذر خبراء الصحة بأن الوضع قد يخرج قريباً عن السيطرة وذلك مع تسجيل عشرات الآلاف يومياً من حالات الإصابة

وصرحت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب لشبكة ايه بي سي بأن الوقت قد حان لتلك الإدارة بأن تأخذ الموقف بشكل أكثر جدية حيث ان زيادة إصابات كورونا تمثل تهديد للأمن القومي الأمريكي

حيث نوهت بأن لدينا أسوأ سجل من أي دولة في العالم وأن الرئيس يقول ان الولايات المتحدة تحرز تقدم

فقد سجلت الولايات المتحدة في يوم أمس مايقارب 45 ألف إصابة

ومع وجود مخاوف قوية بموجة ثانية من فيروس كورونا تقوم الولايات المتحدة بإعادة فتح اقتصادها

وهناك من يرى أن الوضع الحالي في الولايات المتحدة من زيادة اعداد الإصابات واحتمالة حدوث موجة ثانية من الوباء قد تكون أكثر فتكاً حيث ان هذا يؤثر بشكل سلبي على الأقتصاد الأمريكي حيث ان هذا يدفع القول من جانب البعض بالتساؤل هل الدولار في خطر بسبب سياسات الإدارة الأمريكية في التعامل مع الوباء

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق