Business is booming.

بعد بيانات اقتصادية الداو جونز يهبط هامشياً عند الختام

0 47

بعد بيانات اقتصادية سيطرت الارتفاعات على المؤشرات الخاصة بالأسهم الأمريكية عند ختام جلسة الأربعاء ولكن الداو جونز حقق انخفاض هامشي قبل عطلة رسمية وعقب صدور عدد من البيانات الاقتصادية 

وقد كشف محضر الاجتماع الأخير الخاص بمجلس الاحتياطي الفيدرالي أن مسؤولي البنك كانوا قد بدأوا باستعدادهم لتعديل وتيرة المشتريات الخاصة بالأصول مع رفع معدل الفائدة بوقت أقرب من التوقعات الحالية لو استمر التضخم القوى 

كما استفادت أسهم التكنولوجيا من الهدوء لوتيرة الارتفاع لعائد سندات الخزانة الأمريكية والتي كانت قد شهدت زيادة قوية بعد الإعلان من البيت الأبيض عن إعادة ترشيح جيروم باول رئيس للاحتياطي الفيدرالي في ولاية ثانية 

وتتوقف اليوم الخميس الأسواق المالية الأمريكية عن العمل من أجل الاحتفال بعيد الشكر كذلك سوف تنهي ساعات التداول في وقت مبكر يوم الجمعة 

وبعد بيانات اقتصادية انخفض الداو جونز الصناعي بنسبة بسيطة قدرت ب 0.03 بالمئة او بنحو تسعة نقاط لتصل عند 35.804 ألف نقطة 

وصعد ستاندرد آند بي 500 ب 0.2 بالمئة او بنحو عشرة نقاط لتصل عند 4701 نقطة وصعد ناسداك ب 0.4 بالمئة او بنحو 70 نقطة حيث سجل 15.845 ألف نقطة 

في السوق الأوروبي ارتفع ستوكس 600 الأوروبي بنسبة بسيطة قدرت ب 0.09 بالمئة او بنحو 0.4 نقطة حيث أغلق ووصل عند 479.6 نقطة وصعد فوتسي 100 البريطاني ب 0.3 بالمئة حيث سجل 7286 نقطة 

وهبط داكس الألماني ب 0.4 بالمئة عند 15.878 ألف نقطة وتراجع كاك الفرنسي بنسبة بسيطة قدرت ب 0.03 بالمئة ليصل عند 7042 نقطة 

في السوق الياباني تراجع نيكي ب 1.6 بالمئة عند 29.302 ألف نقطة وهبط توبكس وهو الأوسع نطاق ب 1.1 بالمئة ليصل عند 2019 نقطة 

في الأسواق النفطية انخفضت أسعار العقود الآجلة لـ برنت القياسي تسليم يناير ب 0.07 بالمئة أو بنحو ستة سنتات لتصل عند 82.25 دولار للبرميل عند الختام بعد أن كان قد سجل 83 دولار بوقت سابق من التعاملات 

وهبطت أسعار عقود خام نايمكس الأمريكي تسليم شهر يناير ب 0.1 بالمئة او بنحو 11 سنت لتصل عند 78.39 دولار للبرميل الواحد 

فيما يخص الذهب صعدت أسعار العقود الآجلة للمعدن الأصفر تسليم ديسمبر بنسبة تعتبر أقل من 0.1 بالمئة وبما يعادل 50 سنت حيث سجلت 1784.30 دولار للأوقية الواحدة عند الختام 

فيما يخص البيانات الاقتصادية فقد انخفض عدد طلبات إعانة البطالة الأولية بالولايات المتحدة لتصل عند 199 ألف طلب في الأسبوع الذي انتهى في يوم العشرين من شهر نوفمبر الحالي ويعتبر أقل مستوى منذ شهر نوفمبر من العام 1969 

كان الإنفاق الشخصي بالولايات المتحدة قد ارتفع ب 1.3 بالمئة لشهر أكتوبر الماضي حيث تخطى التوقعات التي قدرت ب 1% وارتفع الدخل الشخصي بنسبة 0.5 بالمئة حيث تخطت التقديرات التي أشارت بزيادة ب 0.2 بالمئة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق