Business is booming.

النماذج السعرية الانعكاسية Reversal Patterns

0 79

النماذج السعرية الانعكاسية تعد من أهم النماذج السعرية الفنية حيث ان النماذج الفنية من أهم أدوات التحليل الفنيِّ في سوق العملات على وجه الخصوص؛ وهذا لما لها من قيمة كبيرة في تزويدنا بإشارات ودلائل علَى اتجاهات السعر المستقبلية. والنماذج الفنية هي تشكيلات للسعر، تظهر علَى الرسم البيانيِّ، وتعكس سلوك المتداولين تجاه سوق ما، وبناءً عليها، يمكن توقع الحركة المستقبلية للسعرِ، وتنقسم النماذجُ الفنيةُ إلى قسمينِ:

نماذج انعكاسية Reversal Patterns: وهي التي تُشير إلى انعكاس الاتجاه الرئيسيِّ للسعر من صاعد إلى هابط أو العكس.

نماذج استمرارية Continuation Patterns: والتي تدل علَى استمرار السعر في اتجاهه الرئيسيِّ.

وفي هذا الموضوع سنتناول بالتفصيل النماذجَ السعريةَ الانعكاسيةَ، من حيث:

  • تعريفها، والتعرف علَى أهم خصائصها المميزة.
  • التمييز بين أهم النماذج السعرية الانعكاسية، وطرق تشكيلها، وكيفية التداول بناءً عليها.

تعريف، وخصائص النماذج السعرية الانعكاسية

تُعرف النماذج السعرية الانعكاسية علَى أنها نماذج سعرية تتشكل علَى الرسم البيانيِّ، تكون بمثابة نقطة تحول للاتجاه من صاعد إلى هابط أو العكس، وتتباطأ خلالها حركةُ السعرِ، ليشكل نموذجًا انعكاسيًّا ما، ومن ثم يحدث الانعكاس. الأمر أشبه بقطار سريع الحركة، إنه يستغرق وقتًا طويلًا ليتباطأ ثم يتجه للاتجاه المعاكس؛ الفكرة ذاتها تنطبق – عادة – علَى أسواقِ المالِ.

ومن أهم خصائصها

الشرطُ الأساسيُّ للتحقق من حدوث انعكاس في اتجاه السعر بناءً علَى نموذجٍ انعكاسيٍّ؛ هو كسر خط اتجاه مهم.

كلما طالت المدةُ الزمنيةُ، التي يستغرقها النموذجُ في تشكيله؛ ازدادت احتمالية حدوث حركة انعكاسية كبرى.

النماذج السعرية الانعكاسية تستغرق في تشكيلها وقتًا أطول من النماذج الاستمرارية.

النماذجُ السعريةُ الانعكاسيةُ الشائعةُ الأكثر أهميةً

أولًا – نموذج الرأس والكتفين Head and Shoulders

من أكثر النماذج السعرية الانعكاسية أهميةً، وأكثرها شيوعًا بين المتداولين، وتتشكل علَى النحو الآتي:

عندما يكون الاتجاه صاعدًا، فإنَّ السعرَ يصل إلى مستوى مقاومة يرتد منه لأسفل، مُشكِّلً الكتفَ الأولَى، ومن ثم يعاود الصعود مرَّة أخرى، مخترقًا مستوى المقاومة السابق، ويصطدم بمستوى مقاومة أعلى مُشكِّلًا (الرأسَ)، ويرتد من مستوى المقاومة الثاني ليهبط حتى مستوى الدعم، ومنه يصعد مرَّة أخرى ليصطدم بمستوى المقاومة الأول، ويرتد منه مُشكِّلًا (الكتف الثانية).

عندما يكون الاتجاه هابطًا، فإنَّ السعرَ يصل إلى مستوى دعم يرتد منه لأعلى مُشكِّلًا الكتفَ الأولَى، ومن ثم يعاود الهبوط مرَّة أخرى، ليخترق مستوى الدعم السابق، ويصطدم بمستوى دعم أدنى، مُشكِّلًا الرأسَ، ويرتد من مستوى الدعم الثاني ليصعد حتى مستوى المقاومة، ومنه يهبط مرَّة أخرى ليصطدم بمستوى الدعم الأول، ويرتد منه مُشكِّلًا الكتف الثانية.

شكل رقم (1) يعبر عن رأسٍ وكتفينِ نهاية اتجاه صاعدٍ.
شكل رقم (1) يعبر عن رأسٍ وكتفينِ نهاية اتجاه صاعدٍ.

ويتميز نموذج الرأس والكتفين بمجموعة من الخصائص:

  • الكتف اليسرى A: مستوى مقاومة/ دعم أفقي أو مائل قليلًا.
  • الرأس B: مستوى مقاومة/ دعم أفقي أو مائل قليلًا.
  • الكتف اليمنى C: مستوى مقاومة/ دعم أفقي أو مائل قليلًا مساويًا للكتف الأيسر أو قريب منه للغاية.
  • خط الرقبة D: مستوى دعم/ مقاومة أفقي أو مائل قليلًا.
  • نقطة الاختراق E: هي النقطة التي يخترق عندها السعر خط الرقبة، ويستقر أسفلها/ أعلاها.
  • نقطة الهدف F: النقطة التي من المرجح أن يصل إليها السعر بعد اختراقه لتشكيل الرأس والكتفين.

إشارة الدخول وتحديد الهدف.

  • يكون اختراق السعر لخط الرقبة بمثابة إشارة قوية لانعكاس السعر من الاتجاه الرئيسيِّ وبداية الاتجاه المعاكس، وعند اختراقه بإمكاننا اتخاذ مراكز في الاتجاه الجديد.
  • يتم تحديد الهدف بقياس المسافة بين نقطة الرأس B وخط الرقبة D، وتقدير الهدف بهذه المسافة نفسها.
  • نقطة إيقاف الخسائر تُوضع مباشرةً أعلَى/ أسفل الكتف اليمنى.
شكل رقم (2) يعبر عن رأس وكتفين نهاية اتجاه هابط..
شكل رقم (2) يعبر عن رأس وكتفين نهاية اتجاه هابط..

ملحوظة مهمة: معظم كتب التحليل الفنيِّ تعرض نموذج الرأس والكتفين باعتبارهِ أفقيًّا دائمًا (يأخذ شكلًا مستوٍ ومنتظمًا)، علَى الرغم من أنَّ هذا الوضع نادرُ الحدوثِ فعلًا في سوق العملات؛ إذ غالبًا ما يكون الشكل مائلًا.

ثانيًا – القمم والقيعان المزدوجة Double Tops and Bottoms

هي أحد أنواع النماذج السعرية الانعكاسية التي تتشكل عند وصول السعر إلى مستوى مقاومة (أو دعم) والارتداد عنه مرتين، ومن ثَمَّ يتحرك في الاتجاه المعاكس. وفيه يتم تشكيل قمتين (أو قاعين) عند المستوى السعري نفسه تقريبًا، وهو أقصى مستوى يصل إليه السعر، حيث يصطدم بمقاومة قوية، ويرتد عنها مرتين (في الاتجاه الصاعد)، أو حيث يصطدم السعر بدعم قويٍّ، ويرتد عنه مرتين (في الاتجاه الهابط)، ومن ثَمَّ، فإنَّ ذلك يُعدُّ إشارةً إلى انعكاس السعر من صاعد إلى هابط أو العكس.

شكل رقم (3) يعبر عن قمة مزدوجة.
شكل رقم (3) يعبر عن قمة مزدوجة.

ومن السمات المميزة لهذا النموذج:

  • مستوى المقاومة/ الدعم A: وهو عبارة عن خط مقاومة/ دعم خارجي أفقي أو مائل قليلًا.
  • مستوى المقاومة/ الدعم B: يمثل المستوى الذي يرتد عنه السعر عقب تشكيل القمة الأولى/ القاع الأول، ويمكن أيضًا، أن يكون أفقيًّا أو مائلًا قليلًا، وهو يشبه خط الرقبة.
  • نقطة الاختراق C: هي النقطة التي يقوم الزوج عندها بكسر خط الدعم/ المقاومة (خط الرقبة) وتأكيد الانعكاس.
  • نقطة الهدف D: النقطة التي من المرجح أنْ يصل إليها السعرُ بعد اختراقه لنموذج القمة المزدوجة/ القاع المزدوج.
شكل رقم (4) يعبر عن قاع مزدوج. - النماذج السعرية الانعكاسية
شكل رقم (4) يعبر عن قاع مزدوج.

إشارة الدخول وتحديد الهدف

  • يُعد اختراق خط المقاومة/ الدعم (خط الرقبة) بمثابة إشارة انعكاس قوية، وعليه، فإنَّه يمكننا اتخاذ مراكز في الاتجاه الجديد بمجرد تأكيد الاختراق.
  • يمكننا تحديد الهدف عن طريق قياس المسافة العمودية بين المستوى A والمستوى B، وتحديد هدفنا بالمقدار نفسه.
  • نقطة إيقاف الخسائر توضع مباشرةً أعلى/ أسفل القمة/ القاع الأخير.

ثالثًا – القمم والقيعان الثلاثية Triple Tops and Bottoms.

هي نماذج انعكاسية تتشكل عند وصول السعر إلى مستوى دعم (أو مقاومة)، والارتداد عنه ثلاث مرَّات، ومن ثَمَّ، يتحرك في الاتجاه المعاكس.

إذا كان الزوج في اتجاه صاعد فإننا نتوقع تشكيل قمة ثلاثية.

وإذا كان في اتجاه هابط فمن المتوقع تشكيل قاع ثلاثيٍّ.

وعادة، ما يستغرق تشكيل القمم (أو القيعان) الثلاثية وقتًا طويلًا.

من شروطه؛ يجب أنْ تكون القمم الثلاث (أو القيعان) عند مستوى سعريٍّ واحدٍ، أو مستويات قريبة جدًّا من بعضها بعضًا، (ليس بالضرورة النقطة نفسها).

شكل رقم (5) يعبر عن قمة ثلاثية. - النماذج السعرية الانعكاسية
شكل رقم (5) يعبر عن قمة ثلاثية.

لنموذج القمم والقيعان الثلاثية أربعٌ من الخصائص المميزةِ، هي:

  • مستوى المقاومة/ الدعم A: خط مقاومة أفقي أو مائل قليلًا.
  • مستوى الدعم/ المقومة B: خط دعم أفقي أو مائل قليلًا.
  • نقطة الاختراق C: النقطة التي يتم عندها كسر السعر لمستوى الدعم والاستقرار أسفله (في نموذج القمم الثلاثية)، أو كسر السعر لمستوى المقاومة والاستقرار فوقه في نموذج القيعان الثلاثية.
  • نقطة الهدف D: وهي النقطة التي من المرجح أن يصل إليها السعر بعد اختراقه لنموذج القمم الثلاثية/ القاع الثلاثي.
شكل رقم (6) يعبر عن قاعٍ ثلاثيٍّ.
شكل رقم (6) يعبر عن قاعٍ ثلاثيٍّ.

إشارة الدخول وتحديد الهدف.

بمجرد اختراق مستوى المقاومة/ الدعم (خط الرقبة) نكون قد حصلنا علَى إشارة دخول في الاتجاه الجديد.

يمكننا تحديد الهدف عن طريق قياس المسافة العمودية بين المستوى A والمستوى B، وتحديد هدفنا بالمقدار نفسه.

نقطة إيقاف الخسائر توضع مباشرة أعلى/ أسفل القمة/ القاع الأخير.

رابعًا – الأوتاد الانعكاسية Reversal Wedges.

تُعد الأوتاد من أقوى النماذج السعرية الانعكاسية التي يبحث عنها المتداولون دائمًا، والوتد عبارة عن قناة قطرية ضيقة، يتذبذب السعر داخلها في اتجاهه الرئيسيِّ، وكلما اقترب الاتجاه من نهايته ضاقتْ هذه القناةُ أو اتسعت (حسب النموذج)، حتى تصل إلى شكل وتد، وبطبيعة الحال، فإنَّها تنقسم إلى قسمينِ:

الأوتاد الصاعدة Rising Wedges: وتتشكل عند نهاية الاتجاه الصاعدِ، في إشارة للانعكاس الهبوطيِّ.

الأوتاد الهابطة Falling Wedges: وتتشكل عند نهاية الاتجاه الهابط، في إشارة للانعكاس الصعوديِّ.

شكل رقم (7) يعبر عن الأوتادِ. - النماذج السعرية الانعكاسية
شكل رقم (7) يعبر عن الأوتادِ.

الخصائص المميزة:

  • مستوى الدعم/ المقاومة A: هو خط الدعم (المقاومة) القطريِّ الخارجيِّ، الذي يرتد عنه السعر.
  • مستوى الدعم/ المقاومة B: خط قطريٌّ داخليٌّ يتذبذب السعرُ بينه وبين الخط الخارجيِّ.
  • نقطة الاختراق C: النقطة التي يتم عندها كسر مستوى الدعم/ المقاومة الداخليِّ، والاستقرار بعده، ومن ثَمَّ فإنَّ السعر ينعكس.
  • نقطة الهدف D: وهي النقطة التي من المرجح أن يصل إليها السعرُ بعد اختراقه لنموذج الوتد.
شكل رقم (8) يعبر عن وتد نهاية اتجاه هابط.
شكل رقم (8) يعبر عن وتد نهاية اتجاه هابط.

إشارة الدخول وتحديد الهدف

  • يتم الدخول بمجرد اختراق السعر للحد العلويِّ/ السفليِّ من الوتد، والإغلاق أعلاه/ أسفله.
  • تحديد الهدف، يكون عن طريق قياس المسافة العمودية بين المستوى A والمستوى B في أقصى اتساع بينهما، ويكون تحديد هدفنا بالمقدار نفسه.
  • نقطة إيقاف الخسائر توضع مباشرة أعلى/ أسفل القمة/ القاع الأخير (خارج نطاق الوتد).

خامسًا – المثلثات الانعكاسية Reversal Triangles.

من أكثر النماذج السعرية الانعكاسية شيوعًا بين المتداولين، فهي تمثل إشارة قوية للانعكاسات المحتملة، وتنقسم إلى قسمين:

  • نموذج المثلث الصعوديِّ Ascending Triangle Pattern: وهو عبارة عن عدد من القمم المتساوية في الأعلى، وقيعان تأخذ نسقًا تصاعديًّا من الأسفل بحيث يكون كل قاع أعلى من سابقه.
  • نموذج المثلث الهبوطيِّ Descending Triangle Pattern: يتشكل من مجموعة من القيعان المتساوية في الأسفلِ، وقمم هابطة من الأعلى بحيث تكون كل قمة أدنى من سابقتها.
شكل رقم (9) يعبر عن المثلثات الانعكاسية. - النماذج السعرية الانعكاسية
شكل رقم (9) يعبر عن المثلثات الانعكاسية.

الخصائص المميزة:

  • مستوى الدعم/ المقاومة A: هو خط الدعم (أو المقاومة) الأفقيِّ الخارجيِّ، الذي يرتد عنه السعر.
  • مستوى الدعم/ المقاومة B: خط قطريٌّ داخليٌّ، يقابل خط المقاومة/ الدعم.
  • نقطة الاختراق C: النقطة التي يتم عندها كسر مستوى الدعم/ المقاومة الداخليِّ، والاستقرار خلفه، ومن ثَمَّ فإنَّ السعر ينعكس.
  • نقطة الهدف D: وهي النقطة التي من المرجح أن يصل إليها السعر بعد اختراقه لنموذج المثلث الانعكاسيِّ.
شكل رقم (10) يعبر عن مثلث نهاية اتجاه صاعد. - النماذج السعرية الانعكاسية
شكل رقم (10) يعبر عن مثلث نهاية اتجاه صاعد.

إشارة الدخول وتحديد الهدف

  • عندما يتم اختراق المثلث الانعكاسيِّ، والإغلاق بعد مستوى الدعم/ المقاومة B، فإنَّه بإمكاننا اتخاذ مراكز في الاتجاه الجديد.
  • يتم تحديد الهدف بقياس المسافة العمودية للضلع الرأسيِّ للمثلثِ، وتحديد الهدف بهذه المسافة نفسها.
  • توضع نقطة إيقاف الخسائر خارج نطاق المثلث (أعلى/ أسفل المستوى A).

الخلاصةُ

إنَّ القدرةَ علَى اكتشاف انعكاس السعر، هي حلمُ كلِّ متداولٍ في أسواق المال، وتزودنا النماذج السعرية الانعكاسية بإشارات مبكرة علَى احتمال اقتراب نهاية الاتجاه الرئيسيِّ وبداية اتجاه جديد، ومن ثَمَّ، فإنَّها تحمل ميزتين واضحتينِ، بالنسبة للمتداولينَ:

  • الأولى: تُعدُّ تنبيهًا للخروج من مراكز الاتجاه الرئيسيِّ.
  • الأخرى: الاستعدادُ والترقبُ لاتخاذ مراكز في الاتجاه الجديدِ.
  • لذلك، فإنَّه يجب علَى كل متداول أن يُتقن التعاملَ مع النماذج السعرية الانعكاسية الشائعة الأكثر أهميةً، وهي:
  • نموذج الرأس والكتفين.
  • نموذج القمم والقيعان المزدوجة.
  • نموذج القمم والقيعان الثلاثية.
  • نموذج الأوتاد الانعكاسية.
  • نموذج المثلثات الانعكاسية.

وفي هذا الموضوع، قد تم شرح طرق تشكيل النماذج السعرية الانعكاسية، وخصائص كل نموذج علَى حدة، والأكثر أهميةً من هذا، هو تحديد إشارات التداول، بناءً علَى النموذج ذاته، وكذلك تحديد الأهداف، ونقاط إيقاف الخسائر بكل دقة. وللمزيد من المقالات ذات الصلة، يرجى متابعة موقع بورصات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق