Business is booming.

المارجن في الأسهم

1٬392

إذا كنت متداوِلًا بأسواق المال، فمن المؤكد أنك على معرفة تامة بما يُسمى بـ”المارجن” أو الهامش، والذي يعني اقتراض المال من شركة الوساطة بما يمكنك من عقد صفقات في السوق أكبر من قدرة رأس مالك الموجود لدى الشركة. ولكن، ربما يختلف الاستثمار في الأسهم باستخدام المارجن عن كثير من الخيارات الاستثمارية الأخرى، فهناك بعض المتطلبات والشروط الواجب توافرها عند استخدام المارجن في الأسهم. وفي كل الأحوال، فإن المارجن في الأسهم هو منهجية عالية المخاطر، صحيح أنه يمكنك أن تحقق من خلالها أرباحًا هائلة إذا تم تنفيذها بشكل صحيح، غير أنها، وعلى الجانب الآخر، يمكن أن تفقدك حسابك بالكامل، أو حتى -في بعض الأحيان- قد تتجاوز خسائرك قيمة رأس مالك في حال إساءة استخدامها، وبالتالي يعتبر سلاحًا ذا حدين. أحد أكثر الأمور خطورة بالنسبة للمارجن في الأسهم هو استخدامه دون فهمه وإدراك أبعاده وخطورته.

في هذا المقال سنتناول مفهوم المارجن في الأسهم، وسنبدأ بتعريفه والفكرة من استخدامه في سوق الأسهم، وسنتناول بعض الأمثلة على كيفية تطبيقه والاستفادة منه، ومن ثم سنلقي نظرة على مميزات وعيوب استخدام المارجن في الأسهم.

مفهوم المارجن في الأسهم

شراء الأسهم بالهامشِ Buying on Margin، هو اقتراضُ المالِ من وسيط التداول لشراء الأسهم. وبذلك فإن المبدأ الأول في هذه العملية هو أن يكون لديك حساب تداول بالهامش Margin Brokerage Account، وليس حساب تداول عادي Standard Brokerage Account. وهكذا يمكنك فهم الأمر على أنه قرض من شركة الوساطة الخاصة بك، إذ يتيح لك التداول بالهامش شراء كمية من الأسهم أكثر مما تستطيع -عادةً- شرائها من مالك الخاص. لنوضح الأمر بمثال بسيط:

لنفترض أنك تمتلك 1000 دولار وقررت استثمارها في الأسهم، ثم وجدت أمامك فرصة تعتقد أنها ستحقق لك ربحًا كبيرًا، غير أن رأس مالك لم يكن كافيًا لإتمام هذه الصفقة، وتحتاج إلى مال إضافي؛ هنا، من خلال المارجن في الأسهم، يمكن للوسيط أن يقرضك مبلغًا من المال، قد يصل إلى نسبة تعادل رأس مالك؛ أي 1000 دولار أخرى، ومن ثَمَّ، يصبح لديك 2000 دولار، بإمكانك استثمارها في هذه الصفقة.

إذا كان سعر السهم عند الشراء 50 دولارًا مثلًا، فبمجرد اقتراض مبلغ من شركة الوساطة سيكون بإمكانك شراء 40 سهمًا. إذا ارتفع سعر السهم إلى 100 دولار، فسوف تبيع أسهمك بمبلغ 4000 دولار، تُسدد منها قيمة القرض (1000 دولار)، وسيتبقى معك 3000 دولار، وبالتالي ستكون قد حققت ربح 200% من رأس المال. مع ملاحظة أنك إذا كنت قد استثمرت رأس مالك فقط (1000 دولار)، أي اشتريت 20 سهمًا فقط، وصعد السهم ليصل سعره إلى 100 دولار، فلن تحقق ربح سوى 1000 دولار، أي 100% من رأس المال.

ولكن، على الجانب الآخر، ما الذي يحدث إذا هبط سعر السهم؟ في هذه الحالة ستستمر صفقتك مفتوحة حتى يصل سعر السهم إلى النقطة التي يضمن فيها الوسيط استعادة أمواله بالكامل، مُضافًا إليها نسبة الفائدة على القرض الذي منحك إياه. فإذا كانت قيمة القرض توازي 50% من رأس مالك؛ أي 1000 دولار، وكان سعر الشراء 50 دولارًا، سيتم ترك الصفقة مفتوحة إلى أن يصل السعر نحو 26 دولارًا مثلًا، وبعدها سيتم إغلاق الصفقة على سعر السوق، وبذلك يضمن الوسيط استعادة قرضه مضافًا إليه نسبة الفائدة، وتكون أنت قد خسرت رأس مالك بالكامل. وهذا هو السبب في أننا دائمًا نقول إنَّ المارجن سلاحٌ ذو حدينِ.

معايير وشروط استخدام المارجن في الأسهم

للاستثمار في الأسهم باستخدام المارجن، هناك بعض الشروط والمتطلبات، من أهمها:

  • أن تفتح حساب تداول بالمارجن Margin Brokerage Account، علمًا بأن حساب التداول بالمارجن يختلف عن حساب التداول العادي Standard Brokerage Account الذي تتداول فيه باستخدام الأموال الموجودة في حسابك فقط.
  • من الناحية القانونية، يتعين علَى الوسيط الخاص بك الحصول علَى توقيعك لفتح حساب التداول بالهامش. وقد تكون الموافقة علَى فتح حساب تداول بالهامش جزءًا من اتفاقية فتح حسابك الأساسي، أو قد تكون اتفاقية منفصلة تمامًا.
  • بحسب المتطلبات التنظيمية في البورصة أو السوق التي تتداول فيها، يتطلب الأمر قيامك بإيداع قيمة أولية لرأس المال رصيدًا لفتح الحساب لُيسمحَ لكَ بالتداول بالهامش، وغالبًا لا يقل هذا المبلغ عن 2000 دولار، ويُسمى “الحد الأدنى للتداول بالهامش” Minimum Margin.
  • بعد توقيع العقد وإيداع الحد الأدنى، يمكنك اقتراض ما يصل إلى 50% من سعر شراء السهم (أو من رأس مالك الأساسي). يُعرف هذا الجزء من سعر الشراء الذي تودعه بالهامش الأولِي Initial Margin.
  • تذكر أنك لست مضطرًّا إلى اقتراض نسبة 50% تحديدًا من رأس المال، فيمكنك الاقتراض بنسب أقل، مثل 10 % أو 25%. ولكن هناك بعض شركات السمسرة قد تطلب منك إيداع أكثر من 50% من سعر الشراء.
  • يمكنك الاحتفاظ بالقرض للمدة التي ترغب؛ شريطة أن تفي بالتزاماتك تجاه الوسيط:
    • أولًا: عندما تبيع الأسهم (بغض النظر عن ربحك أو خسارتك)، يتم سداد القرض للوسيط أولًا، بالإضافة إلى فوائده.
    • ثانيًا: يوجد قيد آخر يسمى “هامش التغطية” أو هامش الصيانة Maintenance Margin، وهو الحد الأدنى لرصيد الحساب الذي يجب عليك الاحتفاظ به قبل أن يجبرك الوسيطُ علَى إيداع المزيد من الأموال أو بيع الأسهم لسداد القرض الخاص بك؛ عندما يحدث هذا، فإنَّه يُعرف باسم المارجن كول Margin Call.

ما الذي يجب عليك معرفته قبل استخدام المارجن في الأسهم؟

بطبيعة الحال، فإن اقتراض المال لا يخلو من التكاليف. مع العلم أن قيمة الأسهم أو الأوراق المالية التي سوف تشتريها بالمارجن تعتبر ضمانًا للأموال التي اقترضتها. كذلك، سيتعين عليك دفع الفائدة على قرضك، ويتم تطبيق رسوم الفائدة علَى حسابك، إلا إذا قررت دفعها أولًا بأول. لذلك، يمكن أن يزداد مستوى الدين بمرور الوقت، مع تراكم رسوم الفائدة عليك، ومع زيادة الدين، فإنَّ رسوم الفائدة تزداد، وهكذا.

ولهذا السبب، غالبًا ما يستخدم المارجن في الأسهم بشكل رئيسي للاستثمارات قصيرة الأجل؛ لأنه كلما طالت مدة الاستثمار، زادت المخاطر المتعلقة بالفوائد المطلوب عليك دفعها للوسيط. فإذا كنت تمتلك أسهمًا تم شراؤها بالمارجن، وتنوي الاحتفاظ بها لمدة طويلة من الزمن، فإنَّ الفوائدَ التي يتم احتسابها شهريًّا ستتراكم عليك وتحد من ربحك (أو تزيد من خسائرك).

كذلك من الأهمية بمكان أنْ تفهم أنه ليست كل الأسهم تكون مناسبة للشراء بالمارجن، وأنَّ الهيئات الرقابية والتنظيمية في كل بلد تحدد قائمة بالأسهم التي يمكن شراؤها بالمارجن. على سبيل المثال، عادًة ما يقوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي Federal Reserve Board بالإعلان عن الأسهم القابلة للتداول بالهامش وتنظيم المسألة. ولكن، كقاعدة عامة، لا يُسمح بشراء أسهم شركات خارج المقصورة over-the-counter Bulletin Board بالمارجن، وكذلك لا يُسمح باستخدام الأموال المقترضة للمشاركة بها في الطروحات الأولية Initial Public Offerings أو (IPOs). كما يحق لشركات الوساطة تقرير عدم السماح بتداول بعض الأسهم بالمارجن. لذا، عند فتح حساب تداول باستخدام المارجن في الأسهم، يجب أن تكون على بينة من هذه القواعد، ومعرفة الأسهم التي يُسمح بشرائها بأموال المارجن.

مثالٌ علَى القوة الشرائية باستخدام المارجن في الأسهم

لنفترض أنك أودعت 10,000 دولار في حساب المارجن الخاص بك، ومن ثم يمكنك اقتراض 50% من سعر الشراء من الوسيط، فهذا يعني أن لديك قوة شرائية تبلغ 20,000 دولار. إذا اشتريت ما قيمته 5000 دولار من الأسهم، فلا يزال لديك 15000 دولار من القوة الشرائية.

في هذه الحالة سيكون لديك ما يكفي من الأموال لتغطية مخاطر هذه الصفقة، كما أنك لم تستغل الهامش الخاص بك بأكمله، وستبدأ فقط في اقتراض الأموال عند شراء أسهم تزيد قيمتها عن 10,000 دولار، وهي قيمة رأس المال التي تمتلكه في الأساس.

يقودنا هذا إلى نقطة مهمة أخرى، وهي تغير القوة الشرائية Buying Power لحسابك أو رصيدك بشكل يومي بناءً علَى حركة أسعار الأوراق المالية التي تم شراؤها بالمارجن.

المارجن كول

للحديث عن المارجن كول يجب عليك التمييز بين مفهومين أساسيين:

  • الهامش الأولي: وهو أدنى رصيد حساب مطلوب لفتح صفقة.
  • هامش التغطية (أو الصيانة): وهو الحد الأدنى من حقوق الملكية التي يجب الاحتفاظ بها في حساب المارجن.

يتم تحديد هذه المبالغ من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي (أو من جانب السلطات التنظيمية المختصة في أي بلد، كهيئة تنظيم الصناعات المالية Financial Industry Regulatory Authority)، وكذلك من قبل شركة الوساطة الخاصة بك. كما يمكن أن يكون لشركات الوساطة ذاتها معايير أكثر صرامة، لكن مجلس الاحتياطي الفيدرالي يضع حدًّا أدنى للهامش الأولي بنسبة 50% وهامش الصيانة بنسبة 25% على الأقل.

بالنسبة لهامش الصيانة تزداد أهميته في الأسواق سريعة التقلب، حيث يمكن أن تنخفض الأسعار بسرعة كبيرة، وعندما ينخفض صافي قيمة الأسهم التي يمتلكها المستثمر (القيمة السوقية للأسهم مطروحًا منها قيمة القرض المدين به للوسيط) عن هامش الصيانة، فسوف تُفَعِّل شركة السمسرة المارجن كول، الأمر الذي يُجبر المستثمر إما على تصفية مركزه في السهم أو إضافة المزيد من السيولة إلى حسابه.

مثالٌ عمليٌّ علَى المارجن كول

لنفترض أنك اشتريت أسهمًا بقيمة 20.000 دولار، وكان ذلك عن طريق دفع 10,000 من رأس مالك، واقتراض 10,000 دولار من وسيط التداول.

إذا هبط السعر وانخفضت القيمةُ السوقيةُ للأسهم إلى 15000 دولار، فإنَّ رأس المال (الخاص بك) في حسابك سوف ينخفض إلى 5000 دولار (15000 دولار –  10,000 دولار = 5000 دولار).

علَى افتراض اشتراط وجود هامش صيانة بنسبة 25%، فإنَّه يجب أن يكون لديك حقوق ملكية (رصيد أو رأس مال) بقيمة 3750 دولارًا في حسابك (25% من 15,000 دولار = 3750 دولارًا)، وعليه، فأنت في أمان في هذه الحالة؛ لأنَّ قيمة رأس المال في حسابك، والتي تبلغ 5000 دولار، أكبر من هامش الصيانة المطلوب والبالغ 3750 دولارًا. لكن لنفترض أن متطلبات هامش الصيانة الخاصة بالوساطة هي 40% بدلاً من 25%، ففي هذه الحالة يقل رصيدك البالغ 5000 دولار عن هامش الصيانة البالغ 6000 دولار (40% من 15000 دولار = 6000 دولار)؛ نتيجة لذلك، قد يصلك المارجن كول من قبل شركة الوساطة.

إذا لم تستجب لأي سبب من الأسباب للمارجن كول، يحق لشركة للوساطة بيع الأسهم أو الأوراق المالية الخاصة بك لتسييل جزء من أسهمك حتى يكون رصيدك النقدي أعلى من هامش الصيانة.

الأمر الأكثر خطورة يتمثل في حقيقة أن الوسيط الخاص بك قد لا يكون بحاجة لاستشارتك قبل البيع، وهذا بموجب معظم اتفاقيات تداول الأسهم بالمارجن، ويمكن للشركة بيع الأوراق المالية الخاصة بك دون أن تنتظر منك تلبية المارجن كول (تلبية المارجن كول تكون عن طريق إيداع أموال جديدة في حسابك حتى يتجاوز رصيدك هامش الصيانة المطلوب لبقاء الصفقة مفتوحة). كما أنك لن يكون بإمكانك التحكم في الأسهم التي يتم بيعها لتغطية المارجن كول.

لهذا السبب، من الضروري أن تقرأ اتفاقية هامش الوساطة بعناية فائقة قبل توقيعها مع وسيط التداول الخاص بك، وقبل بدء التداول، حيث تشرح هذه الاتفاقية شروط وأحكام حساب المارجن، بما في ذلك كيفية حساب الفوائد على الأموال المقترضة.

مزايا تداول الأسهم بالمارجن

  • عند الحديث عن مزايا التداول باستخدام المارجن في الأسهم، فإنَّ الأمرَ كله يتعلق بقوة الرافعة المالية Leverage، فمثلما تقترض الشركات الأموال للاستثمار في المشاريع، فإنَّه يمكن للمستثمرين اقتراض الأموال من شركات الوساطة والاستفادة من الأموال المُقترضة؛ حيث تضاعف الرافعة المالية كل ربح يحققه السهم، ومن ثَمَّ، إذا اخترت السهم المناسب سيضاعف المارجن من أرباحك.
  • يتيح لك الهامش الأولي، إذا كان بنسبة 50%، شراء ضعف ما يمكنك شراءه برأس مالك الخاص الموجود في حسابك. غير أن الأمر الأكثر أهمية هو ما إذا كان سعر السهم الذي اشتريته يصعد أم لا! أفضل طريقة لإظهار قوة الرافعة في إمكانية تحقيق أرباح هائلة هي التمعن في هذا المثال:
  • سنفترض أننا خططنا لشراء أسهم بقيمة 20.000 دولار، نصفها باستخدام اقتراض (مارجن) أي 10000 دولار و10000 دولار الأخرى من رأس مالنا. وكان سعر السهم الذي نراقبه ونتتبعه يتم تداوله عند 100 دولار للسهم الواحد، وطبقًا لتحليلاتنا توقعنا بأن سعر هذا السهم سيرتفع بشكل كبير. باستخدام رصيدك النقدي الفعلي ستكون فقط قادرًا على شراء 100 سهم (100 × 100 دولار = 10000 دولار)، ولكن مع حساب لتداول الأسهم بالمارجن سيكون لديك القدرة على شراء 200 سهم (200 × 100 دولار = 20.000 دولار).
  • إذا ارتفع سعر هذا السهم بنسبة 25٪ فستبلغ قيمة استثماراتك 25000 دولار (200 سهم × 125 دولارًا) وعندما تقرر بيع الأسهم للحصول على أرباحك، وبعد سداد القرض للوسيط الخاص بك، والبالغ 10000 دولار سيتبقى لك 15000 دولار، منها 5000 دولار أرباحًا، وهذا يمثل عائدًا بنسبة 50%، على الرغم من ارتفاع السهم بنسبة 25% فقط. وعليه، فقد حققت ضعف ما حققه السهم فعليًّا من أرباح بسبب المارجن.

تذكر أنه لتبسيط الحساب، فإنَّنا قد تجاهلنا احتساب العمولات والفوائد، ولكن في التطبيق الفعلي سيكون عليك وضعهم في الاعتبار.

عيوب تداول الأسهم بالمارجن

  • وعلى الجانب الآخر، الأمر الذي يجب علينا فهمه وإدراكه جيدًا هو أن حسابات تداول الأسهم بالمارجن، أو المارجن في الأسهم، هي منهجية محفوفة بالمخاطر وليست مناسبة لجميع المستثمرين.
  • الرافعة المالية سلاحٌ ذو حدين، حيث تقوم بمضاعفة الأرباح أو مضاعفة الخسائر، حسب اتجاه الصفقة. ويتمثل أحد أوجه المخاطر في درجة تقلب سعر الأسهم، ونظرًا إلى أنَّ الرافعة المالية تضاعف هذه التقلبات؛ فهي بحكم تعريفها تزيد من المخاطر المحتملة لمحفظتك.
  • بالعودة إلى مثالنا السابق، لنفترض أنَّ سعر السهمَ انخفض بنسبة 25% بدلًا من ارتفاعه بنسبة 25%، هنا ستبلغ تبلغ قيمة استثماراتك 15000 دولار (200 سهم × 75 دولارًا). إذا قررت بيع ما بحوزتك من أسهم، ستدفع لوسيطك مبلغ 10000 دولار (قيمة القرض)؛ وبالتالي ستجد نفسك في النهاية قد خسرت 5000 دولار (أي نصف رأس مالك الأساسي)، بالإضافة إلى العمولات والفوائد المستحقة عليك.
  • هل تعتقد أن خسارة 50% من رأس مالك تمثل أمرًا سيئًا بالنسبة إلى تطلعاتك الاستثمارية؟ هناك ما هو أسوأ من ذلك بكثير. إن استخدام المارجن في الأسهم –تحديدًا- هو الاستثمار الوحيد الذي يمكن فيه خسارة أموال أكثر مما استثمرته، إذ إن خسارة نسبة 50% أو أكثر من الصفقة سيؤدي إلى خسارتك لرأس مالك كاملًا، أو حتى أكثر منه إذا احتسبنا الفوائد والعمولات.
  • في الحساب النقدي، هناك احتمال دائم بأن يرتد سعر السهم. إذا لم يحدث شيء يتعلق بـ “الأساسيات” Fundamentals، فقد ترغب في الاحتفاظ بأسهمك على أمل أن يتعافى السعر، ورغم الخسارة في الصفقة (حتى الآن)، فإن خسائرك هي خسائر نظرية فقط حتى تُنفِّذ البيع وإغلاق الصفقة. ولكن عند التداول باستخدام المارجن في الأسهم، تستطيع شركة الوساطة بيع أسهمك بدون الرجوع إليك إذا انخفض سعر السهم إلى حد معين، هذا يعني أن الخسائر الخاصة بك محققة، ولن تتمكن من الاستفادة من أي ارتدادات مستقبلية قد تحدث لسعر السهم على الإطلاق.

إذا كنت حديث العهد بعالم الاستثمار، لا تتداول باستخدام المارجن في الأسهم على وجه التحديد، حتى تتقن فن التداول عمومًا، وتفهم أبعاده ومميزاته وعيوبه. وحتى عندما تتداول بالمارجن، تذكر جيدًا أنك لست مُجبرًا على استخدام نسبة 50% كاملة من رأسمالك لتدخل في صفقة.

الخلاصةُ

  • المارجن في الأسهم يعني شراء الأسهم من خلال اقتراض المال من وسيط التداول. فالمارجن عبارة عن قرض من شركة الوساطة الخاصة بك، يتيح لك شراء كمية من الأسهم أكثر مما تستطيع -عادةً- شرائها من مالك الخاص.
  • من أهم سمات المارجن في الأسهم أنه يرفع من قوتك الشرائية.
  • قد يتطلب التداول بالهامش حدًّا أدنى لرأس مالك، وهذا حسب القواعد التي تضعها الهيئاتُ التنظيميةُ.
  • يمكنك اقتراض ما يصل إلى 50% من سعر شراء السهم (الهامش الأولي).
  • الأسهم والأوراق المالية التي يتم شراؤها بالهامش تكون بمنزلة ضمان للقرض.
  • عليك أن تدفع فائدة على المبلغ الذي تقترضه؛ تمامًا مثل القروض البنكية.
  • ليست كل الأسهم مؤهلة لاستخدام المارجن عند التداول عليها.
  • يجب عليك قراءة اتفاقية المارجن وفهم بنودها.
  • إذا انخفضت قيمة الرصيد في حسابك عن هامش الصيانة المطلوب لإبقاء الصفقة مفتوحة، فستصدر شركة الوساطة المارجن كول.
  • في بعض الحالات، قد يضطرك المارجن كول إلى بيع الأسهم التي بحوزتك بسعر السوق الحالي، أو إضافة المزيد من السيولة النقدية إلى حسابك.
  • قد يكون وسيط التداول قادرًا علَى بيع الأسهم التي بحوزتك دون استشارتك والرجوع إليك.
  • من أبرز مميزات استخدام المارجن في الأسهم أنه إذا تداولت على سهم وحقق أرباحًا، فسوف تكون أرباحك مضاعفة.
  • الجانب السلبي لاستخدام المارجن في الأسهم هو أنه يمكنك أن تخسر أموالًا أكثر من رأس مالك.
  • إن استخدام المارجن في الأسهم يُعد منهجية عالية الخطورة، ولا تُناسب جميع المستثمرين، وخصوصًا المبتدئين منهم.

الآن، وقد تعرفنا إلى مفهوم المارجن في الأسهم، وعرضنا مميزاته وعيوبه، وأدركنا أنه سلاحٌ ذو حدين؛ فإننا نتطلع لمعرفة رأيك –عزيزي القارئ- في استخدام المارجن في الأسهم على وجه التحديد، وهل تراه مفيدًا أم ضارًّا؟ وهل لديك تجارب للتداول بالمارجن؟ إنَّنا ننتظر أن تشاركنا قصتك، فـ بورصات تشاركك شغفك.