Business is booming.

الفيدرالي يخفض من التوقعات للنمو الاقتصادي في هذا العام ولكن يرفع من التقديرات للتضخم

0 41

الاحتياطي الفيدرالي يخفض من التوقعات الخاصة بالنمو الاقتصادي الأمريكي في هذا العام ولكن رفع من التقديرات الخاصة بالتضخم في خلال العامين الحالي والقادم 

كان قد توقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي عبر تقديرات فصلية أن يحدث نمو في الناتج المحلي الإجمالي وذلك ب 5.9 بالمائة وذلك في إجمالي العام الحالي في مقابل التقديرات السابقة لشهر يونيو السابق لتصل عند 7% 

كما رفع الاحتياطي الفيدرالي من التوقعات للنمو الاقتصادي الأمريكي في العام 2022 عند 3.8 بالمئة في مقابل 3.3% للتقديرات لشهر يونيو ورفع من توقعات نمو عام 2023 عند 2.5 بالمائة وذلك من 2.4% في السابق 

أما على الجانب الآخر فإن مجلس الاحتياطي الفيدرالي يتوقع وصول معدلات البطالة عند 4.8 بالمئة بإجمالي العام 2021 وهو ما يعتبر أعلى من التقديرات الخاصة بشهر يونيو التي قدرت ب 4.5% ولكنه ثبت من توقعات البطالة بالعامين القادمين عند 3.8% و 3.5 بالمائة 

لذلك فإن الفيدرالي يخفض من التوقعات للنمو الاقتصادي الأمريكي في عام 2021 هو أمر سوف يؤثر بدوره على العديد من الأنشطة الاقتصادية في الولايات المتحدة

فيما يخص التضخم فيرى الاحتياطي الفيدرالي أن مؤشرات النفقات للاستهلاك الشخصي سوف ترتفع ب 4.2% في هذا العام وهو ما يعتبر أعلى من التقديرات لشهر يونيو التي قدرت ب 3.4% 

وقد رفع الفيدرالي من التوقعات للتضخم بعام 2022 لتصل عند 2.2% من 2.1 بالمئة في السابق وقد ثبت من التوقعات وذلك بشأن العام التالي وذلك عند 2.2% 

كما يرى الاحتياطي الفيدرالي بإمكانية حدوث ثلاثة عمليات رفع للفائدة بعام 2023 وثلاثة أخرى للعام 2024 ليصل بذلك معدل الفائدة عند 1.8% 

وبعد قرار الاحتياطي الفيدرالي ارتفع الدولار الأمريكي وجاء ذلك في خلال التعاملات المتقلبة

كذلك كان الاجتماع الخاص بالسياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي قد تحرك بتثبيت معدل الفائدة وذلك عن النطاق الذي يتراوح بين الصفر و 0.25% مع الإبقاء على المشتريات الخاصة بالأصول لتصل عند 120 مليار دولار في الشهر ولكن هناك إشارة بإمكانية البدء بتخفيض برنامج الشراء للسندات بشكل قريب 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق