Business is booming.

الشموع اليابانية الانعكاسية

0 115

يعتبر الوصول للأدوات الفنية التي تساعد علَى معرفة الانعكاس من أهم الأمور التي تشغل بال المتداولين في جميع الأسواق، فسواء أكنت معتمدًا علَى نسب تصحيح الفيبوناتشى، أم علَى بعض النماذج الكلاسيكية؛ فسيكون من المفيد جدًّا أن تتعرف إلى بعض الشموع اليابانية الانعكاسية التي، وسوف تساعدك للتأكد من حدوث الانعكاس، وغني عن القول أنه يحبذ دائمًا استخدام أكثر من أداة للحصول علَى رؤية أدق للسوق.

تاريخ استخدام الشموع اليابانية في التداول

  • استغرق الأمر ما يقرب من قرنين من الزمان للرسوم البيانية للشموع؛ كي تحدث القفزة الكبيرة في وصولها إلى نصف الكرة الغربي وحتى اليابان شرقًا، كما استغرق الأمر ربع قرن فقط لتصبح الشموع اليابانية هي نوع الرسم البياني المفضل للمتداولين في مقر البورصة الأمريكية وول ستريت.
  • يُعتقد أن التحليل الفني استخدم لأول مرَّة في اليابان في القرن الثامن عشر للمضاربة في العقود المستقبلية لتداول الأرز، وتطور الأمر في نهاية المطاف إلى رسم الشموع في أوائل القرن التاسع عشر.
  • يُعرف ستيف نيسون، مؤسس موقع Candlecharts.com، بأنه من قدم الشموع إلى الغرب في عام 1989، عندما كتب عنها لمجلة فيوتشرز، أثناء عمله لدى ميريل لينش، وهي إحدى أشهر البنوك الاستثمارية في العالم، والتي تقدم أبحاثا لها درجة عالية من الموثوقية.
  • جزءٌ من جاذبية الشموع اليابانية  للمحللين الفنيين، هو وصفها  لسلوك السوق عند نقاط الانعكاس  الرئيسيةـ وهي جذابة أيضًا، من خلال استخدامها الأسماء الوصفية لعديد من الشموع اليابانية الانعكاسية، مثل الابتلاع الهابط والصعودي، وشمعة الإجهاض، والرجل المشنوق.
  • كما يحب المحللون الفنيون مرونتها؛ قال نيسون في مقابلة مع MarketWatch: “يمكنك استخدامها في أي سوق، وفي أي فريم زمني، ما دام لديك  سعر الفتح، وسعر الإغلاق، وأعلى سعر، وأقل سعر”.

شكل الشموع اليابانية

ببساطة، جسم الشمعة هو المنطقة بين أسعار الافتتاح والإغلاق؛ فإذا كان الإغلاق فوق الفتح، فإنَّه تترك الشمعة مفتوحة، أو بيضاء؛ وإذا كان الإغلاق تحت الفتح، فسيكون الجسم ملونًا. الظل العلوي، أو الفتيل، هو خط مرسوم من الجزء العلوي من جسم الشمعة إلى السعر الأعلى خلال اليوم، والظل السفلي هو الخط من أسفل جسم الشمعة إلى السعر الأقل، خلال اليوم.

يوصى “نيسون Nison” باتباع منهج ثلاثي للتحليل الفني، وهذا على الرغم من أنه   هو من قدم الشموع اليابانية للعالم الغربي؛ وهو المنهج الذي يتضمن الشموع، والتقنيات الغربية – والتي تشمل المتوسطات المتحركة، وتحليل القوة النسبية، والمقاومة الأفقية، وخطوط الدعم – والحفاظ على رأس المال، وإدارة التجارة من خلال تحليل نسبة العائد للمخاطرة.

أكثر الشموع اليابانية الانعكاسية أهميةً

الرسوم البيانية التالية هي أمثلة على بعض أنماط انعكاس الشموع المهمة، كما وصفها ستيف نيسون على موقع Candlecharts.com، وفي كتابه “تقنيات الشموع اليابانية”.

شمعة الدوجي Doji

تعتبر شمعة الدوجي من أكثر الشموع اليابانية الانعكاسية أهميةً

كلمة “Doji”  باللغة اليابانية تعني “في الوقت نفسه”، فإنها تصف وضع السوق عندما يكون سعر الإغلاق هو نفسه سعر الافتتاح، أو قريبًا منه.

يوضح  نيسون أن شمعة  الدوجي هي من أهم أنماط الشموع الفردية، كما يمكن أن تكون مكونا مهما لأنماط الشموع المتعددة الأخرى.

إذا ظهرت شمعة دوجي بعد اتجاه صعودي، وخاصة إذا كانت تتبع شمعة بيضاء طويلة الجسم، فإنها تمثل حالًا من التعادل بين القوى البيعية والقوى الشرائية في السوق، في الوقت الذي لا تزال فيه الثيران لديها السيطرة على السوق (في الاتجاه الصاعد). كما يمكن قراءتها كإشارة إلى أن العرض والطلب قد وصلا إلى التوازن. في كلتا الحالين، يُنظر إليها على أنها تحذير من انتهاء الاتجاه الصعودي. إذا ظهرت بعد انخفاض طويل، فإنه يحذر من انتهاء الترند الهابط..

 شمعة الجريفستون Gravestone

شمعة الجريفستون دوجي، هي الشمعة المتكونة، عندما يكون فتح وإغلاق السوق عند أدنى مستوى خلال  اليوم، وعلَى الرغم من أن هذه الشمعة يمكن رؤيتها في القيعان، لكنَّها تظل أكثر فعالية عند القمم، كما يقول نيسون.

الشموع اليابانية الانعكاسية - شمعة الدوجي Doji

شمعة الإجهاض abandoned baby

شمعة الإجهاض abandoned baby، هي نمط انعكاس ثلاثي الشموع، وتعتبر من أكثر الشموع اليابانية الانعكاسية أهميةً.

  • أولًا، يكون هناك شمعة لها جسم طويل نسبيًّا في اتجاه الاتجاه الرئيسي.
  • بالنسبة للشمعة الثانية، يكون بها فجوة للأسعار عند الفتح – أعلى أو أسفل إغلاق اليوم السابق – في الاتجاه الرئيسي، ثم تغلق عند أو حول المستوى نفسه تقريبًا لتكوين دوجي.
  • بالنسبة للشمعة الثالثة، فإن فجوة الأسعار تظهر في تكون الاتجاه المعاكس للاتجاه السابق، ثم تشكل جسمًا طويلًا.
  • يجب أن تتداخل ظلال الشمعة الثانية مع ظلال الشموع الأولى أو الثالثة.

في الرسم البياني أدناه، تخيل مدى الندم الذي قد تشعر به في السوق إذا قمت بالبيع خلال الشمعة الثانية، وكم قد ترغب في التخلص من هذه الصفقة. كما رأى المحللون الغربيون هذا النوع من الأنماط على أنه انعكاس.

الشموع اليابانية الانعكاسية - شمعة الاجهاض

الشموع الابتلاعية كأحد أنماط الشموع اليابانية الانعكاسية

“الابتلاع” هو نمط من شمعتين، يمكن أن يشير إلى انعكاس كبير عند آخر مراحل الاتجاه، وهو من أهم الشموع اليابانية الانعكاسية.

في الابتلاع الهبوطي bearish engulfing

  • تكون هناك شمعة ذات جسم أبيض.
  • إنَّ ارتفاع أسعار الفجوة عند افتتاح الجلسة التالية، ويتحقق ارتفاع جديد، ثم يتم التحول خلال اليوم إلى الإغلاق أسفل أقل سعر في الجلسة السابقة للاتجاه الصاعد، وأن الدببة شنوا هجومًا مضادًا ناجحًا، مما أدى إلى تراجع الثيران. ويمكن رؤية أنماط “الابتلاع الصعودي” عند قيعان السوق.
  • يسمي المحللون الغربيون هذا النمط بأنه “انعكاس رئيسي”.

شمعة الإجهاض abandoned baby

شمعة الهامر Hammer

وفقًا لنيسون، فإن “المطرقة” أو الهامر هي نمط مهم لاحتمال الوصول للقاع بعد الاتجاه الهبوطي، وتتكون المطرقة من جسم صغير، وظل علوي صغير جدًّا أو تكون دون ظل، وظل سفلي طويل جدًّا يعبر عن وجود قاع جديد.

لون الجسم ليس مهما دائمًا، ولكنه يزيد من حال التفاؤل قليلًا إذا كان أبيضَ.

يجب أن يكون الظل السفلي على الأقل ضعف طول الجسم.

شمعة الهامر Hammer

شمعة الرجل المعلق Hanging Man

  • “الرجل المعلق” هو ​​نمط لشمعة تشبه الهامر؛ ولكن عندما تظهر بعد اتجاه صاعد، تصبح نموذجًا انعكاسيًّا هبوطيًّا.
  • مرَّة أخرى، لون الجسم الصغير ليس مهمًّا جدًّا، ولكنه يكون أكثر تشاؤما إذا تم ملء الشمعة (هابطة). يجب أن يكون الظل السفلي على الأقل ضعف طول الجسم.
  • يشير الظل السفلي الطويل إلى أن الأسعار أصبحت عرضة لعمليات بيع سريعة، مما يشير إلى أن الدعم الأساسي قد يتضاءل.
  • إلقاء نظرة فاحصة على جسم الرجل المعلق خلال الجلسة التالية سيساعد علَى تأكيد الإشارة الهبوطية للنموذج.
  • تم تسمية النمط بالرجل المعلق Hanging Man الرجل المشنوق؛ لأنه يظهر كأن الشخص يتدلى من مستوى عالٍ، وتتدلى أقدامه للأسفل.

شمعة الرجل المعلق Hanging Man

شمعة الهرامي Harami

  • “هرامي” هي كلمة يابانية قديمة تعني “حامل”، وهي نمط يتكون من شمعتين، ومن جسم صغير نسبيًّا – الجنين – ويتناسب تمامًا مع الجسم الطويل نسبيًّا للدورة السابقة، ويمثل الرحم، وصليب هرامي عندما يكون الجنين دوجي.
  • شمعة الهرامي هي نمط انعكاسي، ولكن ليس بأهمية الهامر نفسها، أو الرجل المعلق، أو الابتلاعات الهبوطية والصعودية؛ ومع ذلك، تشير إلى أن الأسعار ستبدأ في الانفصال عن الاتجاهات التي كانت تسبقها. ويقول نيسون: إنها تكون ذات أهمية أكبر عند القمم.

شمعة الهرامي Harami

نجمة الصباح و نجمة المساء evening star &morning star

“النجوم” عبارة عن أنماط انعكاس بثلاث شمعات تشبه شمعة الإجهاض التي شرحناها سابقا في هذا المقال.

في شمعة “نجمة المساء” الهابطة التي تتبع اتجاهًا صعوديًّا، تحتوي الشمعة الأولى على جسم أبيض طويل، والثانية ذات جسم صغير، والثالثة ذات جسم طويل ومملوء. يمكن أن يتداخل الظل السفلي للشمعة الثانية مع جسم الشمعة الثالثة، ويتبع “نجم الصباح” اتجاه هبوطي.

شبه نيسون أنماط النجوم بالإشارات. و يبدأ باللون الأخضر، الجسم الطويل في اتجاه الاتجاه؛ وتتحول إلى اللون الأصفر مع الشمعة الثانية الصغيرة، مما يدل على التردد. وأخيرًا، يتحول إلى اللون الأحمر مع حركة الاتجاه المعاكس الكبيرة.

مثل جميع أنماط انعكاس الشموع، يمكن تحسين معدل النجاح إذا تم دمجه مع إشارات فنية أخرى. إن الابتلاع الهبوطي عند مستوى المقاومة، مع مؤشر القوة النسبية المتباينة بشكل هابط؛ سيكون إشارة بيع أقوى من الابتلاع الهبوطي في حد ذاته.

الخلاصةُ

  • الشموع اليابانية الانعكاسية من أهم الأدوات الفنية في التحليل الفني التي تساعد علَى معرفة انعكاس الاتجاه.
  • يجب استخدام أدوات فنية أخرى؛ لتأكيد انعكاس الاتجاه مع الشموع اليابانية الانعكاسية.
  • من أهم الشموع اليابانية الانعكاسية : الهرامي، والرجل المعلق، والدوجي، والهامر، والشموع الابتلاعية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق