Business is booming.

الداو جونز يمحو خسائر تخطت 1100 نقطة ويغلق بالارتفاع

0 92

الداو جونز يمحو خسائر يوم الاثنين التي تخطت 1100 نقطة حيث تعافت المؤشرات الخاصة بالأسهم الأمريكية عند الختام مع تحول الانظار من جانب المستثمرين لاجتماع الاحتياطي الفيدرالي في خلال الأسبوع الحالي 

كانت مؤشرات وول ستريت قد عوضت من خسائرها واتجه المستثمرون لشراء الأسهم الخاصة بشركات التكنولوجيا حيث شهدت انخفاض قوي في خلال التعاملات مع التصاعد للتوقعات حول التشديد للاحتياطي الفيدرالي للسياسات النقدية بوتيرة أسرع مما هو متوقع بسبب الارتفاع المستمر للتضخم 

كانت عوائد سندات الخزانة قد استعادت مكاسبها مرة أخرى عقب التراجع بوقت سابق من اليوم حيث سجل العائد على السندات لأجل عشرة سنوات 1.76 بالمئة بعد أن كان قد وصل إلى 1.70 بالمئة 

كذلك فقد زادت التوترات الجيوسياسية من حالة الخوف الخاصة بالمستثمرين وهو مادفعهم للابتعاد عن الأصول العالية المخاطرة في خلال بداية اليوم وذلك بعد أن أوصت الخارجية الأمريكية المواطنين الأمريكيين بأوكرانيا بمغادرة البلاد تحسب لأي هجوم عسكري من روسيا 

كذلك فقد استمر سهم نتفلكس بالتراجع عند الختام ب 2.6 بالمئة عقب صدور التقارير الخاصة بنتائج الأعمال للشركة عند ختام الأسبوع السابق كذلك فقد سجل سهمي إيه إم سي وكذلك جيم ستوب تراجع ب 7.4% و 5.8 بالمئة بالتوالي 

أما في المقابل فقد ارتفع أمازون ب 1.3 بالمئة عقب التراجع لأقل مستوى في أكثر من نحو عام وحقق ايضاً مايكروسوفت صعود هامشي ب 0.1% بعد أن انخفض في خلال التعاملات 

كان قد حقق الداو جونز الصناعي صعود ب 0.3 بالمئة وبما يعادل 99 نقطة ليصل عند 34.464 ألف نقطة حيث سجل الصعود الأول في نحو سبعة أيام 

حيث ان الداو جونز يمحو بذلك خسائر تخطت ال 1100 نقطة في خلال التداولات

وارتفع كذلك ستاندرد آند بي 500 ب 0.3 بالمئة او ب 12 نقطة ليصل عند 4410 نقطة وحقق ناسداك صعود ب 0.6 بالمئة او بنحو 86 نقطة 

بالنسبة للسوق الأوروبي فقد انخفض ستوكس 600 الأوروبي ب 3.8 بالمئة وبما يعادل 18 نقطة حيث أختتم تعاملاته ب 456 نقطة وهبط كاك الفرنسي ب 4% ليصل عند 6787 نقطة

بالنسبة للسوق النفطي هبطت أسعار العقود الآجلة لـ برنت القياسي تسليم مارس ب 1.8 بالمئة او بنحو 1.62 دولار لتصل عند 86.27 دولار للبرميل الواحد عند الختام 

وهبطت أسعار خام نايمكس تسليم شهر مارس ب 2.2 بالمئة او بنحو 1.83 دولار لتصل عند 83.31 دولار للبرميل 

أما فيما يخص التحركات لسعر الذهب ارتفعت عقود المعدن النفيس الآجلة تسليم فبراير ب 0.5 بالمئة وبما يعادل 9.90 دولار لتصل عند 1841.70 دولار للأوقية عند الختام 

بالنسبة للبيانات الاقتصادية فقد أوضحت البيانات الأولية الخاصة بمؤشر أي إتش إس ماركت بتراجع مؤشر مديري المشتريات المركب والذي يعتبر مؤشر لأداء الاقتصاد ليصل إلى 50.8 نقطة في خلال شهر يناير الحالي من 57 نقطة في خلال ديسمبر السابق وبما يمثل أقل مستوى له في نحو 18 شهر 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق