Business is booming.

الداو جونز يتراجع 520 نقطة عند الختام وخسائر ناسداك تتخطى 3%

0 34

انخفضت المؤشرات الخاصة بالأسهم الأمريكية عند ختام جلسة يوم الأربعاء والداو جونز يتراجع أكثر من 520 نقطة مع عودة الخسائر لقطاع التكنولوجيا من جديد 

كما تأثرت وول ستريت بشكل سلبي بالتراجع لأسهم شركات التكنولوجيا حيث انخفض أمازون ب 4% وهبط فيسبوك ب 2.2% وتراجع ألفابت ب 3.4% في حين شهد مايكروسوفت وأبل تراجع ب 3.2% و4.2% بالترتيب 

كان تسلا قد أغلق الجلسة بالهبوط ب 10.3% بعد حدث يوم البطارية المخيب للطموحات والذي كان قد ساهم بإحباط الآمال للمستثمرين 

وقد جاء أداء البورصة الأمريكية بالتزامن مع شهادة جيروم باول رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في الكونجرس فقد أكد صعوبة إدخال تغييرات على برنامج مين ستريت الخاص بتقديم تسهيلات بالإقراض للشركات 

عند الختام الداو جونز يتراجع ب 1.9% وبما يعادل 525 نقطة لينخفض عند مستويات 26.763 ألف نقطة بعد أن استهل التعاملات بالصعود ب 176 نقطة 

أما بالنسبة للأسواق الأوروبية فقد ارتفع ستوكس يوروب 600 بأكثر من 0.5% عند 1.98 نقطة ليغلق عند مستويات 359.5 نقطة 

وقد شهد فوتسي 100 البريطاني زيادة ب 1.2% ليصل عند 5899.3 نقطة وارتفع داكس الألماني ب 0.4% حيث سجل 12.643 ألف نقطة وصعد كاك الفرنسي ب 0.6% ليصل عند 4802.3 نقطة 

في اليابان كان قد استقر نيكي عند 23347 نقطة في حين هبط توبكس الأوسع نطاق ب 0.1% عند 1644 نقطة 

أما على الصعيد فيما يخص وضع أسواق النفط ليوم الأربعاء فقد ارتفعت أسعار العقود الآجلة ل برنت القياسي تسليم نوفمبر ب 0.1% بما يعادل خمسة سنتات حيث سجل 41.77 دولار للبرميل 

كذلك صعدت أسعار العقود الخاصة ب نايمكس الأمريكي تسليم نوفمبر ب 0.3% او ب 13 سنت ليصل عند 39.93 دولار للبرميل الواحد 

في حين انخفضت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر ب 2.1% او ب 39.20 دولار عند 1868.40 دولار للأوقية 

أما على الجانب الاقتصادي فقد ارتفع مؤشر مديري المشتريات الصناعي بالولايات المتحدة من 53.1 ليصل عند 53.5 نقطة بشهر سبتمبر الحالي عبر القراءة الأولية حيث انه يعتبر أعلى مستوى له في نحو 20 شهر ليكون مخالف للتوقعات التي كانت تشير للتراجع إلى 52.5 نقطة 

وهبط مؤشر مديري المشتريات الخدمي ويصل إلى 54.6 نقطة في هذا الشهر في مقابل 55 نقطة التي كانت قد سجلت في الشهر السابق بالمقارنة مع التوقعات التي تقدر ب 54.5 نقطة 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق