Business is booming.

التداول الآلي للعملات في سوق الفوركس

0 255

 يحلم كثير من المتداولين في أسواق الفوركس بإنسان آلي يقوم نيابة عنهم بالتداول ومنحهم الأرباح دون أي تدخل من منهم، وعلى الرغم من وجود عديد من أنظمة وبرامج التداول الآلي للعملات المتاحة، لكن قبل الخوض في هذه العملية، عليك الإجابة عن بعض الأسئلة:

ما برامج التداول الآلي في الفوركس؟ وما وظيفة هذه البرامج؟ وهل من الممكن إيجاد برنامج تداول آلي مربح؟ وما مزايا وعيوب برامج التداول الآلي؟ وهل تعد هذه البرامج آمنة؟ في هذا المقال سوف نقوم بالإجابة عن كل هذه الأسئلة، والقرار النهائي سيكون لك.

ما وظيفة برامج التداول الآلي للعملات؟

تتيح برامج التداول الآلي للعملات للمتداولين إمكانية وضع قواعد صارمة للدخول، والخروج بشكل آلي أو تلقائي Automatically من الصفقة، فقواعد الدخول والخروج يمكن أن تكون قائمة على إستراتيجيات بسيطة للغاية، مثل تقاطع المتوسطات المتحركة Moving Average، و يمكن أيضًا، أن تكون مُعتمدة على إستراتيجيات مُعقدة تتطلب فهمًا شاملًا للغة البرمجة الخاصة بمنصة التداول التي يستخدمها المتداولون.

من الشائع أن كثيرًا من الناس الذين يدخلون عالم التداول لا يكونون على علم كافٍ بعملية التداول، ومن المثير للدهشة أن تكون شهرة أنظمة التداول راجعةً لهذا السبب، فكل من يريد استخدام نظام تداول آلي؛ لا يحتاج سوى جهاز حاسب آلي مُتصل بالإنترنت، فأنت لست بحاجة إلى مبلغ مالي كبير؛ كي تبدأ استثماراتك، فبرامج التداول الآلي أتاحت للمتداولين – خاصةً المبتدئين منهم – تحديد حدود أو طريق التداول الخاص بهم مما يساعدهم على إبقاء صفقاتهم في مسار صحيح؛ من جهة أخرى، يمكن أن تزيد نسبة المخاطرة على الذين لا يتداولون بالتداول الآلي؛ بسبب التأثر العاطفي والنفسي، والذي يؤدي – في كثير من الأحيان – إلى اتخاذ القرارات الخاطئة.

مثال على برامج التداول الآلي للعملات، وهو الإكسبرتات (Expert Advisors (EA، وهي نظم أو برامج آلية صُنِعَتْ بواسطة مُتخصصين ذوي خبرات ومهارات عالية في كتابة الخوارزميات Algorithms، من أجل تحليل الاتجاه، وإجراء عملية التداول بشكل تلقائي دون أي تدخل بشري، ويتم اختيار هؤلاء الأشخاص بناء على خبراتهم ومهاراتهم وإنجازاتهم؛ و ميزة الإكسبرتات EA، هي أنها تجنب المتداول الدخول في مرحلة الذعر أو القلق؛ لأنها تقوم بكل شيء دون تدخل منه.

كيف تعمل برامج التداول الآلي للعملات؟

غالبًا ما تتطلب أنظمة التداول الآلي للعملات برامج Software مرتبطة مباشرة بشركة الوساطة التي تتداول على منصتها، ويجب كتابة أي قاعدة خاصة بلغة منصة التداول المستخدمة. منصات التداول الأكثر شعبية، هي برامج الميتاترايدر 4 4MT، وبرامج الميتاترايدر 5 5MT، وتستخدم على هاتين المنصتين لغة MQL، في حين أنَّ منصة نينجاترايدر Ninja Trader تستخدم لغة NinjaScript.

تحتوي بعض منصات التداول على إستراتيجيات تداول تسمح للمتداولين ببناء مجموعة من القواعد التي يمكن أن تكون برنامج تداول آلي إكسبيرت Expert Advisor، على سبيل المثال: يمكن للمتداول الدخول في صفقة طويلة الأمد بمجرد أن يقوم المتوسط المتحرك 200 200MA بتجاوز (تقاطع) المتوسط المتحرك 50 50MA، وذلك على إطار زمني مُحدد، مثل الإطار الزمني اليومي.

و يمكن أيضًا، أن يقوم المتداول بإعطاء أمر شراء من السوق أو وضع أمر مُعلق عندما يصل إليه السعر، فتفعل الصفقة بشكل تلقائي، ومع ذلك يقرر كثيرٌ من المتداولين برمجة إستراتيجيات التداول الخاصة بهم والمؤشرات أيضًا التي تشير إليهم بإشارات بيع أو شراء أو العمل مع مُبرمج لتصميم نظام التداول الآلي الذي يريدونه، ومن مميزات هذا الأمر أنه يعطي مرونة أكبر لبرنامج التداول أو المؤشر المُبرمج، مؤديًا هذا إلى نتائج أفضل وأكثر ربحية.

و بمجرد أن تقوم بعملية تحديد القواعد، سيقوم الكمبيوتر الخاص بك بعمله تلقائيًّا في مراقبة السوق من أجل تحديد فرص البيع والشراء، بناءً على إستراتيجية التداول التي قمت ببرمجتها، ثم سيقوم البرنامج بعد ذلك بتحديد أماكن وقف الخسارة، وأماكن أخذ الأرباح، وتفعيل الوقف المتحرك للخسارة Trailing Stop، بناء على إستراتيجية التداول الخاصة بك.

 أسلوب عمل التداول الآلي للعملات في الفوركس

يمكن لمتداولي الفوركس أن يحولوا قاعدة الدخول والخروج من الصفقات وإدارة رأس المال إلى أنظمة تداول آلية، مما يتيح للكمبيوتر الخاص بك إجراء عمليات التداول ومراقبتها؛ وهذه المزايا تجعل أنظمة التداول الآلي غير متأثرة نهائيًّا بأي عامل عاطفي أو نفسي، سواء أكان طمعًا أم خوفًا أم ترددًا؛ فبمجرد أن تنطبق شروط برنامج التداول على الرسم البياني يتم تفعيل الصفقة بشكل تلقائي، إذ إنَّ برنامج التداول الآلي يقوم بما كنت ستقوم به، وأنت ترتاح ومسترخٍ.

هل أنظمة التداول الآلي للعملات في الفوركس مربحة؟

ليس معنى أنك تستخدم برامج تداول آلي في أسواق الفوركس أن هذا يضمن لك أرباحًا بنسبة 100%، ولكنها تضمن لك الاستفادة القصوى من تحركات السوق مهما كانت؛ فأنظمة التداول تعمل بطريقة واضحة، فالإكسبرتات Expert مصممة في الأساس من وحدات معينة، وتتحقق من الرسم البياني والأرقام؛ هذه البرامج مصممة بسهولة من أجل التعامل معها، لذلك، فأنت لا تحتاج إلى أي تدريب مسبق من أجل التعامل معها، فكل ما تحتاج إليه هو تحميل البرنامج وضبط الإعدادات الخاصة به على جهاز الكمبيوتر، وعندئذ سيبدأ نظام التداول الآلي في العمل، وإحراز النتائج.

ما أفضل برامج التداول الآلي للعملات؟

يوجد العديد من أنظمة أو برامج التداول الآلي للعملات، والتي تقُدم بشكل مجاني مع وجود الضمانات، وبعض هذه البرامج لا يوجد بها نواقص ظاهرة، ولكن من عيوب غالب هذه البرامج، أنَّها تكون مرتبطة بالفيروسات والخدع Scams، ومع ذلك، يمكن أن تقوم بضبط إعدادات الأمان والخصوصية في برنامج التداول الآلي بشكل صحيح قبل أن تستخدمه.

يصعب تحديد ما هو أفضل إكسبيرت EA؛ لأنه  – وبصراحة – يصعب الوصول إلى الإكسبيرتات EA الرابحة، هناك العديد من الروبوتات أو الإكسبيرتات المربحة، ومع ذلك لم تعد تؤتي ثمارها بسبب ظروف السوق الحالية بالنسبة للبعض منها، وإن أفضل نظام آلي يمكن أن تستخدمه هو النظام الذي تستخدمه للتداول يدويًّا، وتقوم بتحويله وبرمجته عن طريق استخدامك لغة MQL، هذه الطريقة تعُد الأفضل في عالم التداول الآلي.

كيف تستخدم برامج الإكسبيرتات EAs؟

يمكنك استخدام برامج التداول الآلي للعملات “الإكسبيرتات “EAs لاتخاذ قراراتك في التداول، سواء أكنت مبتدئًا أو ذا خبرة واسعة، فأنظمة التداول الآلي تكون قادرة على تحديد فوارق الأسعار من حيث الشراء والبيع Spread، وأنماط أو نماذج الأسعار، ومعرفة الأخبار التي قد تؤثر في المعاملات، بالإضافة إلى التقلبات في العملات، مع التأكد من عدم حدوث أي خسائر.

عندما يكون هناك خطر يهدد نجاح العملية، يتم إرسال رسالة تحذيرية قبل إجراء أي مُعاملة أو صفقة، فالميزة الرئيسية في التداول الآلي في أسواق الفوركس، هي الابتعاد عن أي تأثير نفسي أو عاطفي في اتخاذ القرارات، فبرامج التداول الآلي تعد عنصرًا حيويًّا في مساعدتك على تداولاتك من أجل تحقيق الاستمرارية في النجاح دون وجود مستوى المخاطرة نفسه الذي يكون موجودًا أثناء تداولك بنفسك.

معرفة الفيروسات Scams

ستجد أن أسوء شيء في موضوع التداول الآلي في أسواق الفوركس، هو كثرة الفيروسات Scams، فكلما بحثت عن أفضل برنامج تداول آلي رأيت العديد من الصفحات التي تعُلن عن وجود الإكسبيرت EA الذي يعطي أرباحًا 100% يوميًّا؛ هذه الصفحات تعرض تاريخ التداول على برنامج الميتاترايدر MetaTrader History، وتظهر مدى ربحية هذا البرنامج، ويمكنك شراء بعض هذه البرامج بمبلغ بسيط، هو 25$، في حين أنَّ بعض البرامج تكلف مبالغ تصل إلى 1000$، وتضمن لك بعض المواقع تحقيق أرباح عالية، وتقدم أيضًا، ضمانات أخرى، مثل استرداد الأموال.

فكر مع نفسك؛ هل ستقوم ببيع برنامج تداول آلي مربح بمبلغ 25$؟! أعتقد أنك سترفض تمامًا؛ لذلك لا تغرنك المبالغ الزهيدة عند شرائك برامج التداول الآلي، ومن المهم أن تكون قادرًا على تحديد ومعرفة الإكسبيرتات السيئة Scams، وبشكل عام حاول أن تتجنب دفع أي مقابل مادي عند شراء برنامج تداول آلي؛ لأنك ستستخدمه على حساب حقيقي، وعندئذ لن تخسر وقتها المال الذي قمت بدفعه في البرنامج فقط، بل ستخسر – حينها – رصيدك في حساب التداول.

تجارة الفوركس والإكسبيرتات experts

تعُتبر تجارة الفوركس واحدة من أفضل الطرق ربحًا وكسبًا للمال، ومن الأفكار الجيدة – عند قيامك بعمل صفقة – أن يكون لديك نظام تداول آلي، هذا النظام قادر على مساعدتك في تنفيذ جميع صفقاتك في أسواق الفوركس على الفور، وعن طريق هذا النظام سيكون كل دور المتداول أن يقوم بتشغيل جهاز الكمبيوتر، ويوجه لبرنامج التداول الآلي الأمر بالقيام بكل شيء، ثم يذهب المتداول لكي يستريح.

يمكن استخدام أنظمة التداول في الفوركس لكل المتداولين في السوق مهما كان مستواهم، سواء أكانوا مبتدئين أم متوسطي المستوى أم من ذوي الخبرات؛ حيث ستساعدهم هذه البرامج على اتخاذ القرارات المتعلقة بالتداول، وتتوفر هذه البرامج بأسعار ومستويات مختلفة، كما أنه يمكن أن يتم تجريب هذه البرامج في فترة مجانية يمكن من خلالها التعرف على البرنامج من قبل المستخدم، ورؤية إذا ما كان سيستفيد منه أم يحتاج إلى البحث عن برنامج آخر.

تعُتبر أفضل برامج التداول الآلي للعملات في أسواق الفوركس، هي التي تكون مصممة لكي تقوم بتحليل السوق والرسوم البيانية للعملات، وتساعد هذه البرامج على تحديد إشارات التداول الرئيسية على أزواج العملات الأكثر ربحًا، وتقوم بكل ذلك قبل وضع الصفقات، فإذا أمكن ضبط برنامج التداول الآلي بمعايير مُحددة من قبل المتداول، والتي تشمل جميع المعلومات التي تحدثنا عنها، فإنها ستقوم بمساعدتك أكثر عن طريق بث تنبيه وإشارات في حالات البيع والشراء، ويمكن أيضًا، أن تقوم بتنفيذ الصفقة بشكل تلقائي إذا أردت ذلك؛ كل ذلك سيجعلك تضيف مزيدًا من الأرباح على صفقاتك في أسواق الفوركس.

إيجابيات استخدام برامج التداول الآلي للعملات

  • تقُلل برامج التداول الآلي التداخل والتأثر العاطفي في عمليات التداول، وبمجرد إبقاء العواطف بعيدة عن التداخل سيكون من السهل على المتداولين الالتزام بخططهم الأساسية؛ لأن أوامر الصفقات تنفذ بطريقة تلقائية بمجرد تأكيد شروط المتاجرة، فالمتداول أو المتاجر لن يكون لديه الفرصة في التردد أو السؤال عن الصفقة؛ كما يمنع أيضًا، التداول الآلي الصفقات الكثيرة Overtrading، والذي قد يقوم به المتداول، خصوصًا في حالِ تدخل العواطف في المتاجرة.
  • من مميزات التداول الآلي: القدرة على عمل اختبار للبرنامج backtest، وهو عبارة عن تطبيق قواعد للمتاجرة بشكل سابق على بيانات السوق التاريخية لترى مدى صلاحية هذه القواعد وفعاليتها، فمرحلة اختبار backtest تسمح للمتداولين بتقييم وضبط قواعد التداول الآلي ومعرفة متوسط الأرباح والخسائر التي قد تنتج عن هذا النظام، فعند تطويرك لنظام التداول الآلي الخاص بك يجب أن تكون كل القواعد مؤكدو، ولا تدع أي مجال للتخمينات أو التقييم؛ لأن الكمبيوتر سينفذ كل شيء كما طُلِبَ منه دون تخمين.
  • تعُد أفضل ميزة لبرامج التداول الآلي، هي الانضباط discipline، فكل قاعدة تداول يتم تنفيذها بشكل تلقائي طبقًا لقواعد صارمة وضعت مسبقًا، فالانضباط discipline هو أول قاعدة على طريق النجاح في أسواق المال وأسواق الفوركس، وهو ما لا يستطيع أن يقوم به بعض المتداولين؛ لأن تداخل المشاعر مثل الخوف من الخسارة أو الطمع في مزيد من الأرباح، تؤدي إلى فقدهم لعامل الانضباط discipline في تداولاتهم، فبرامج وأنظمة التداول الآلي تساعد على الاحتفاظ بعامل الانضباط discipline، وعدم الخروج عنه تمامًا، بالإضافة إلى أنه يضمن عدم وقوع الأخطاء البشرية التي قد تحدث في كثير من الأوقات، مثل إدخال أمر شراء بحجم 100 عقد بالخطأ بدلًا من أمر بيع بحجم 100 عقد.
  • تقوم برامج التداول الآلي بالالتزام بعامل الاستمرارية consistency، وهو أمر من أصعب التحديات التي تواجه أي متداول في أسواق المال، فبعد أن يقوم المتداول بعمل خطة والالتزام discipline بها ينتقل إلى مراحلة الاستمرارية، وهو العامل الذي يفقد كثيرٌ من المتداولين؛ نتيجة للتسرع وتداخل العواطف في تداولاتهم، مما يؤدي بهم إلى تبديل خطة التداول وعدم الاستمرار فيها مدة طويلة، إذ يجب عليك أن تعلم – عزيزي المتداول – أنه لا يوجد نظام تداول يمكن أن يعطيك أرباحًا بنسبة 100% طوال الوقت، فالخسائر صفة ملازمة لأسواق الفوركس، وعلى الرغم من الأذى النفسي الذي تسببه الخسائر لكن يجب أن تقبل بها باعتبارها أمرًا واقعًا، فليس من المنطقيِّ عند تسبب النظام أو برنامج التداول الآلي في خسارتك لصفقتين أو ثلاث صفقات؛ تقرر أن تقرر وقف البرنامج، فمن الممكن أن تكون الصفقة التالية رابحة؛ لذلك، ينفد صبر بعض المتداولين عند خسارتهم لأي صفقة، ويبدلوا نظام التداول، ولكن أنظمة التداول الآلي يمكن أن تحقق عامل الاستمرارية consistency، وعليك – عزيزي المتداول – أن تتحلى بالصبر، وتدع البرنامج مدة كافية لتحكم عليه إذا ما كان مربحًا لك أم لا.
  • يعُتبر عامل السرعة في التنفيذ من العوامل المهمة عند استخدامك أنظمة التداول الآلي؛ لأن الكمبيوتر يقوم بالتنفيذ على الفور بمجرد أن تطُبق قواعد التداول دون أي تأخير، ففي عالم التداول قد يتسبب الدخول المبكر أو التأخير لبضع ثوانٍ في صناعة فارق كبير للمتداولين، سواء أكان ذلك في الأرباح أم الخسائر، وينطبق ذلك أيضًا، على وقت الدخول والخروج في الصفقات، بما في ذلك وقف الخسارة وأهداف الربح؛ لأن السوق تتحرك بسرعة للغاية، ويتسبب هذا الأمر في خسائر فادحة أو أرباح قليلة في كثير من المواقف، لذلك، إنَّ عامل سرعة التنفيذ في برامج التداول الآلي يعد من الأمور المهمة للغاية.
  • من مميزات برامج التداول الآلي أنها تسمح بالتداول على حسابات متعددة في وقت واحد، وباستخدام إستراتيجيات مختلفة في وقت واحد أيضًا.

سلبيات برامج التداول الآلي للعملات

  • على الرغم من مزايا وإيجابيات استخدام برامج التداول الآلي، غير أنَّ هناك بعض العيوب في برامج التداول الآلي، فالتداول الآلي – نظريًّا – يحاول أن يجعل من التداول أكثر بساطة عن طريق إعدادات البرامج وقواعد المتاجرة ومشاهدتها وهي تتداول نيابة عنك، ولكن الواقع لا يعكس ذلك دائمًا؛ فأنظمة أو برامج التداول الآلي ليست معصومة من الخطأ، اعتمادًا على منصة التداول، فقد يبقى أمر التداول على الكمبيوتر ويفشل إرساله إلى الخادم Server، وبمجرد فقدك الاتصال بالإنترنت، قد لا يتم إرسال طلبك إلى السوق، بالإضافة إلى ما يسُمى بافتراضية التداول (دخول الصفقات إلى المنصة، وتحويلها إلى صفقات حقيقية)؛ لذلك يجب على المتداولين أن يقوموا بالبدء بأحجام تداول صغيرة؛ حتى يضمنوا كفاءة البرنامج الذي يستخدمونه.
  • من العيوب التي يمكن أن تجدها أيضًا، في أنظمة التداول الآلي، هي المراقبة ومتابعة الصفقات، فعلى الرغم من بساطة الأمر وقيامك بتشغيل الكمبيوتر وبرنامج التداول الآلي والذاهب بعيدًا حيثما تريد؛ لكنه يجب مراقبة ومتابعة نظام التداول الآلي من حين إلى آخر، حيث من المحتمل أن تحدث أعطال فنية، مثل انقطاع الاتصال، أو أعطال جهاز الكمبيوتر، وانقطاع التيار الكهربائي، وانقطاعات الأنظمة؛ كل هذا قد يؤدي إلى فقدان تنفيذ بعض الأوامر، لذلك، يجب عليك أن تدُرك ذلك جيدًا، وتعرف سبب المشكلة، وتشرع في حلها بسرعة.
  • احذر من الإفراط في تطوير نظام تداول آلي مُعين، فقد يقوم بعض المتداولين بعمل نظام آلي يبدو رائعًا من الناحية النظرية، ولكن عندما يقومون بالعمل به في السوق، ويعتمدون عليه؛ فإنه يؤدي إلى نتائج مُخيبة.

على سبيل المثال:

من الممكن القيام بتطوير برنامج تداول آلي بناء على مرحلة الاختبار back testing على البيانات التاريخية الموجودة، ولكن عند البدء في العمل بالبرنامج لا تؤتي النتائج ثمارها أو تأتي النتائج أقل من النتائج التي كانت عليها في مرحلة الاختبار back test، وذلك بسبب ظروف السوق المُتغيرة، فليس هناك خطة مثالية ستعطيك أرباحًا تبلغ 100%؛ نحن نحاول أن نجعل الخطة شبه مثالية، ومع ذلك، ستكون هناك خسارة دائمة، طالما أنَّنا نتداول في أسواق الفوركس، وأسواق المال.

الخلاصة

نتمنى – بعد إتمام هذا المقال – أن نكون قد نجاحنا في الإجابة عن الأسئلة التي تدور في ذهنك عن أنظمة أو برامج التداول الآلي للعملات، مثال: ما التداول الآلي؟ وما برامج التداول الآلي؟ وكيفية اختيار برامج التداول الآلي؟ بالإضافة إلى مميزاتها وعيوبها، فعلى الرغم من مميزات التداول الآلي، والتي قد تبدو للوهلة الأولى هي الطريق المُختصرة لعالم الأرباح في أسواق الفوركس؛ غير أنَّه لا يمكن الاعتماد عليه بشكل أعمى دون التحقق منه، وتطويره كل فترة.

للمزيد من المقالات ذات الصلة، يرجى متابعة موقع بورصات

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق