Business is booming.

الأسهم اليابانية تستقر بختام التعاملات على الرغم من التباطؤ لنشاط القطاع التصنيعي

0 52

عند ختام التعاملات اليوم استقرت الأسهم اليابانية بعد أن كشفت البيانات عن التباطؤ لنشاط القطاع التصنيعي بالبلاد وسط المخاوف التي تتعلق بمدى تأثير سياسة بنك اليابان التيسيرية على الأسواق وذلك في ظل اتجاه البنوك المركزية الأخرى لتشديد السياسات النقدية 

وأوضحت البيانات الاقتصادية التي صدرت اليوم بتباطؤ مؤشر مديري المشتريات الصناعي والذي يقيس من نشاط المصانع باليابان في خلال شهر يونيو لتصل إلى 52.8 نقطة من 53.4 نقطة في شهر مايو ليصل عند أقل مستوى له منذ شهر فبراير وذلك بسبب القيود الصارمة التي ترتبط بفيروس كورونا والتي أدت للتعطل لسلاسل التوريد الصينية وبالتالي أثرت على الاقتصاد الياباني الذي يعتمد على التجارة 

كانت قد كشفت البيانات الخاصة بوزارة المالية اليابانية ان المستثمرين الأجانب قد باعوا سندات حكومية بقيمة قدرت ب 4.8 تريليون ين في الأسبوع الذي انتهى يوم السابع عشر من شهر يونيو ويعتبر أعلى مستوى له على الإطلاق وسط المخاوف بسعي بنك اليابان بخفض عائد السندات في ظل الارتفاع لسعر الفائدة على مستوى العالم 

كما استقر مؤشر نيكي بختام الجلسة ووصل عند 26172 نقطة واستقر كذلك توبكس وهو الأوسع نطاق ليصل عند 1852 نقاط 

وصعدت عملة اليابان ب 0.38 بالمئة لتصل عند 135.77 ين في مقابل نظيرتها الأمريكية بتمام الساعة 9:50 صباحاً بتوقيت السعودية 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق