افضل اعدادات مؤشر RSI

0

سنتعرف في هذا المقال على افضل اعدادات مؤشر RSI سواء للتداول قصير المدى او للتداول طويل المدى، وذلك عن طريق بعض القواعد التي يمكنك تطبيقها بسهولة، للحصول على افضل نتائج التداول باستخدام هذا المؤشر.

قام ويلز ويلدر بابتكار مؤشر القوة النسبية RSI وذلك في كتابه مبادئ جديدة في أنظمة التحليل الفني عام 1978 New Concepts in Technical Trading System، ويُعتبر ويلز ويلدر هو أحد عمالقة مجال التحليل الفني، حيث إنه قدم العديد من المؤشرات في ذلك الكتاب ومنها:

  • مؤشر الباربولك سار Parabolic SAR
  • مؤشر متوسط التغير الفعلي Average True Range” ATR”
  • مؤشر متوسط الحركة الاتجاهية Average Directional Index” ADX”
  • مؤشر القوة النسبية Relative Strength Index” RSI”

اكتسبت كل هذه المؤشرات شهرة واسعة في مجال التداول في الأسواق المالية على الرغم من أن ويلز ويلدر قام بابتكارها جميعًا قبل وجود عصر الحاسب الآلي، إلا أن هذه المؤشرات بقيت صامدة في وجهة التقدم التكنولوجي، لتُثبت يومًا بعد يوم مدى فاعليتها في التداول.

افضل اعدادات مؤشر RSI

طبقًا لمبتكر مؤشر القوة النسبية RSI ويلز ويلدر، فإن افضل اعدادات مؤشر RSI  تكون الفترة 14 “Period 14″، وتكون هذه أفضل إعدادات لمؤشر القوة النسبية RSI بالنسبة للمُتاجر الذي يستخدم طريقة متاجرة السوينج Swing Trading.

ويعتبر المتداولون الذي يُفَضِّلون طريقة التداول خلال اليوم Intraday Traders أن الفترة 14 تكون مُتأخرة من حيث إعطاء الإشارات بالنسبة لهم، وذلك لأن مؤشر القوة النسبية RSI نادرًا ما يعطي إشارات تداول جيدة عندما يتم استخدامه بطريقة التداول خلال اليوم.

يقوم المتداول اليومي بالتغلب على هذه المشكلة عن طريق إعادة ضبط إعدادات مؤشر القوة النسبية RSI لفترات أقل، بحيث يصبح مؤشر القوة النسبية RSI أكثر استجابةً لحركة تذبذبات الأسعار، ومع ذلك يرى البعض أن هذا الحل ينتج عنه إشارات غير دقيقة من جانب مؤشر القوة النسبية RSI.

لذلك سنقوم في الفقرات التالية بشرح كيفية استخدام مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات الفترة 14 على الأُطُر الزمنية القصيرة “وهي أفضل اعدادات لمؤشر القوة النسبية RSI طبقا لمبتكر المؤشر ويلز ويلدر”، وذلك عن طريقه دمجه مع مناطق الدعم والمقاومة والتي سبق أن تحدثنا عنها في مقالات سابقة.

وقبل أن نشرح ذلك علينا أن نوضح الفرق بين مُتاجرة السوينج Swing Trading والمتاجرة خلال اليوم Intraday Trading.

الفرق بين مُتاجرة السوينج والمتداول اليومي Swing Trading Vs Intraday Trader:

يتساءل العديد من الأشخاص عن الفرق بين طريقة مُتاجرة السوينج Swing Trading وطريقة التداول خلال اليوم Intraday Trading.

مُتاجرة السوينج Swing Tradingالتداول خلال اليوم Intraday Trading
مُتاجرة السوينج Swing Trading هي أحد الطرق التي يستخدمها المتداولين والتي تعتمد على ترك الصفقات مفتوحة لعدة أيام تتراوح بين 3 إلى 10 أيام، حيث يعتمد المتداول السوينج Swing Trader على الاتجاه متوسط المدى وليس الاتجاه قصير المدى، فعندما تستخدم هذه الطريقة لا تحتاج إلى متابعة السوق طَوال جلسة التداول، فمجرد إلقاء نظرة على السوق مرة أو مرتين في اليوم تكون كافية.طريقة التداول خلال اليوم Intraday Traders هي أحد الطرق التي يستخدمها المتداولون والتي تعتمد على فتح وإغلاق الصفقات خلال يوم تداول واحد، حيث يعتمد المتداول اليومي على الاتجاه قصير المدى، حيث إنه لا يعطي إهتمامًا لاتجاه السوق على المدى الزمني الكبير والمتوسط، فعندما تستخدم هذه الطريقة فأنت بحاجة إلى متابعة دقيقة للسوق طَوال جلسة التداول.

التداول باستخدام مؤشر RSI على الأُطُر الزمنية القصيرة

سنقوم في هذه الفقرة بشرح إستراتيجية تداول باستخدام مؤشر القوة النسبية RSI ومناطق الدعوم والمقاومات، على إطار زمني صغير، بأفضل اعدادات مقترحة لمؤشر RSI.

الإطار الزمني المستخدم: 5 دقائق M5.

أزواج العملات: تصلح لأي زوج.

المؤشرات المستخدمة:

– مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات 14 وهي أفضل اعدادات لمؤشر RSI التي اقترحها مبتكر المؤشر.

– تحديد مناطق الدعوم والمقاومات على الرسم البياني سواء بشكل يدوي او عن طريق مؤشر تحديد الدعوم والمقاومات.

افضل اعدادات مؤشر القوة النسبية RSI

خطوات التداول

  1. تقوم أولًا بتحديد مناطق الدعم ومناطق المقاومة.

– قمنا بتحديد مناطق الدعوم والمقاومات بدلًا من مستويات الدعوم والمقاومات بحيث تكون الرؤية أفضل وأوضح.

– يمكن الاستعانة بمؤشر تحديد الدعوم والمقاومة والذي قمنا بشرحه في مقالات سابقة.

  1. نقوم بالنظر على مؤشر القوة النسبية RSI،  فإذا كان المؤشر قرب مستويات 70 فهذا يُعتبر تشبعًا شرائيًا (بأن السوق وصل إلى ذروة الشراء ومن المحتمل أن يبدء السوق في مرحلة البيع)، من جهة أخرى إذا كان مؤشر القوة النسبية RSI قرب مستويات 30 فهذا يُعتبر تشبعًا بيعيًا (بأن السوق وصل إلى ذروة البيع ومن المحتمل أن يبدء السوق في مرحلة الشراء).

طريقة التداول

دخول الشراء:

إذا وصل السوق إلى مستويات دعم، وكان مؤشر القوة النسبية RSI قرب أو عند مستويات 30، تكون إشارة جيدة للدخول في صفقة شراء.

دخول البيع:

إذا وصل السوق إلى مستويات مقاومة، وكان مؤشر القوة النسبية RSI قرب أو عند مستويات 70، تكون إشارة جيدة للدخول في صفقة بيع.

وبتطبيق عملي لهذه القواعد

إذا نظرنا إلى الرسم البياني السابق سنجد:

– عند النقطة 1 والنقطة 2؛ فسنجد على الرسم البياني أن الأسعار وصلت إلى مستويات دعم جيدة وكان مؤشر القوة النسبية RSI عند مستويات 30 “تشبع بيعي” وبالتالي فرصة جيدة للدخول في صفقة شراء.

– عند النظر إلى النقطة 3 والنقطة 4؛ فسنجد على الرسم البياني أن الأسعار وصلت إلى مستويات دعم جيدة وكان مؤشر القوة النسبية RSI عند مستويات 70 “تشبع شرائي” وبالتالي فرصة جيدة للدخول في صفقة بيع.

– عند النظر إلى النقطة 5 والنقطة 6؛ فسنجد على الرسم البياني الأسعار وصلت إلى مستويات دعم جيدة وكان مؤشر القوة النسبية RSI عند مستويات 70 “تشبع شرائي” وبالتالي فرصة جيدة للدخول في صفقة بيع.

الملخص:

– اكتسبت مؤشرات وليز ويلدر التي صدرت في كتابه (مبادئ جديدة في أنظمة التحليل الفني عام 1978 New Concepts in Technical Trading System) شهرة واسعة وظلت صامدة في وجه التقدم التكنولوجي لتُثبت مدى فاعليتها في التداول.

– يُعتبر مؤشر القوة النسبية Relative Strength Index أحد مؤشرات الزخم Momentum والذي يُستخدم في قياس قوة حركات الأسعار والتغير الذي يطرأ عليها.

– تُعتبر افضل اعدادات مؤشر RSI هي إعدادات الفترة 14، وذلك طبقًا لمبتكر المؤشر ويلز ويلدر.

– عندما تصل الأسعار إلى مستويات 70 على مؤشر القوة النسبية RSI فهذا يُعتبر تشبعًا شرائيًا Overbought ( أى أن الأسعار وصلت لذروة الشراء ومن المحتمل حدوث تغير وبدء الهبوط).

– عندما تصل الأسعار إلى مستويات 30 على مؤشر القوة النسبية RSI فهذا يُعتبر تشبعًا بيعيًا Oversold (بأن الأسعار وصلت لذروة البيع ومن المحتمل حدوث تغير وبدء الصعود).

– إذا قررت تغيير إعدادات مؤشر RSI فننصح بتجربة الإعدادات أولًا على الحساب التجريبي، لترى مدى مناسبة هذه الإعدادات لطريقتك في التداول وهل هى تؤتي ثمارها أم تحتاج إلى مزيد من التغير.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق