استراتيجية مؤشر RSI

0

استراتيجية مؤشر RSI من اقوى وادق الاستراتيجيات في سوق الفوركس، سنستعرض في هذا المقال عدة اساليب فنية لكيفية المتاجرة باستخدام مؤشر RSI، سواء باستخدام المؤشر منفردا في استراتيجية تداول او بدمج المؤشر مع ادوات فنية أخرى.

يُعتبر مؤشر القوة النسبية Relative strength Index ” RSI ” من أشهر المؤشرات الفنية والتي يستخدمها العديد من المتداولين في مُختلف الأسواق المالية؛ مثل أسواق الأسهم وأسواق الفوركس وأسواق السلع، والعقود المستقبلية والخيارات الثنائية.

نبذة عن مؤشر القوة النسبية RSI

ابتكر ويلز ويلدر مؤشر RSI في عام 1978، ويُعتبر مؤشر RSI واحدًا من أشهر مؤشرات ويلز ويلدر الذي ابتكر مؤشرات أخرى مثل:

  • مؤشر متوسط الحركة الاتجاهية ADX.
  • مؤشر الباربولك سار Parabolic Sar.
  • مؤشر البولنجر باند Bollinger Bands.
  • مؤشر متوسط التغيير الفعلي ATR.

ولكن تحول مؤشر RSI إلى أكثر المؤشرات شعبية بين هذه المؤشرات، وذلك بسبب استخدامه في قياس التذبذبات التي تحدث في السوق، فهو يعتبر من ضمن مؤشرات التذبذب Oscillator.

يتحرك مؤشر RSI بين مستويات سعرية تترواح بين الصفر ومستويات 100، والتي تُقدم دلالة على وجود إشارات عن التشبع الشرائي أو التشبع البيعي.

يتكون مؤشر RSI من مجموعة من المعادلات الرياضية والتي قد يجدها الكثير من المتداولين صعبة ومعقدة بعض الشيء، ولكن لا يهمنا المعدلات الرياضية للمؤشر، فالأهم بالنسبة لنا هو كيفية استخدام مؤشر RSI في استراتيجية تداول.

استراتيجية مؤشر RSI مع الدايفرجنس

اضافة المؤشر وضبط اعداداته

قبل أن نخوض في شرح استراتيجية مؤشر RSI بالتفصيل، دعنا أولًا نوضح كيفية وضع المؤشر على الرسم البياني على منصة الميتاتريدر.

قم بالنقر على كلمة Insert أعلى شاشة التداول، وستظهر لك قائمة، اختر منها كلمة Indicators، وستفتح لك قائمة أخرى، اختر منها كلمة Oscillators، وسيظهر لك مؤشر القوة النسبية باسم Relative Strength Index ، مثل الصورة التالية:

كيفية اضافة مؤشر RSI

سيظهر لك المؤشر بإعداداته الافتراضية وهي الفترة 14، وخط عند مستويات 70 والتي تُعتبر مستويات تشبع شرائي، وخط آخر عند مستويات 30 والتي تُعتبر مستويات تشبع بيعي. لاحظ الرسم البياني التالي:

مستويات التشبع

سنقوم بتغير إعداد المؤشر من خلال نافذة إعدادات المؤشر، وتغير الفترة من 14 لتُصبح الفترة 8، كما يلي:

تغيير المدة بمؤشر القوة النسبية

سنقوم بتغير مستويات 70 ومستويات 30، ونضع بدلًا منهما مستويات 80 لتُعبر عن مستويات التشبع الشرائي، ونضع مستويات 20 لتُعبر عن مستويات التشبع البيعي، مثل الصورة التالية:

اضافة مستويات ب مؤشر RSI

– سيظهر لك المؤشر بالإعدادات الجديدة ليصبح كما يلي:

مؤشر RSI بعد التعديل

ولعلك تتساءل في ذهنك عن سبب تغيير إعدادات مؤشر القوة النسبية RSI من 14 لتُصبح 8، وذلك بسبب أنه عندما يتم استخدام إعدادات الفترة 8 يُصبح مؤشر القوة النسبية RSI أكثر استجابةً لحركة الأسعار وتحركاتها.

هذه الإستراتيجية تصلح للاستخدام على كل الأُطُر الزمنية، وسوف نستخدم بها مؤشر القوة النسبية RSI فقط بإعدادات الفترة 8 والتي تم شرحها في النقاط السابقة، بالإضافة إلى الاعتماد على تحركات الشموع اليابانية.

تصلح هذه الإستراتيجية لكافة أنواع المتداولين سواء الذين يستخدمون طريقة السكالبينج Scalping أو طرق السوينج Swing trade، أو المتداول اليومي، فبمجرد أن تقوم بتطبيق التعليمات التي سنقوم بتحديدها، ستكون صفقة جيدة للتداول.

خطوات تطبيق استراتيجية مؤشر RSI مع الدايفرجنس

اِبْحَثْ عن زوج العملة التي تُظهر ارتفاعًا في آخر 50 شمعة أو هبوطًا في آخر 50 شمعة، يمكن الاستعانة بخط التقاطع الموجود على منصة التداول، أو النقر على crtl + f من أجل سهولة معرفة عدد الشموع، كما يظهر على الرسم البياني التالي:

استراتيجية مؤشر RSI

بعد أن قمت بتحديد 50 شمعة صاعدة، ستلقي نظرة على مؤشر القوة النسبية RSI، لأنه يجب أن تكون قرآءتُه في الاتجاه الصاعد عند مستويات 80 أو أعلى من مستويات 80، من جهة أخرى إذا كان الاتجاه هابطًا، يجب أن تكون قرآءة مؤشر القوة النسبية RSI عند مستويات 20 أو أقل من مستويات 20، كما يلي:

قراءة مؤشر القوة النسبية

بعد أن قمنا بهذه الخطوات السابقة، يجب علينا الانتقال إلى الخطوة التالية ولكن قبل الانتقال إليها عليك أن تعلم أن هذه الإستراتيجية لمؤشر RSI تعمل عكس اتجاه السوق أو عكس الترند، وليست مع الاتجاه الموجود، فنحن ننتظر أي إشارة تدل على أن الاتجاه الحالي للسوق قد انتهى، بحيث ندخل صفقة عكس هذا الاتجاه.

يجب أن تحدث شمعة أخرى يكون إغلاقها أقل من الشمعة السابقة، ويكون مؤشر RSI مُعطيًا إشارة تكون قاعًا أعلى من القاع السابق، وبذلك يتم تكون الدايفرجنس Divergence “وهو عبارة عن مُقارنة بين حركة الأسعار على الرسم البياني والتحركات التي يُحدثها المؤشر.

ففي حركة السوق الطبيعية إذا كانت الأسعار على الرسم البياني تقوم بعمل قمم أعلى، فالمؤشر يجب أن يقوم أيضًا بعمل قمم أعلى، وكذلك عندما تقوم الأسعار بعمل قيعان أقل، فالمؤشر يجب أن يقوم أيضًا بعمل قيعان أقل، وهنا حركة المؤشر تتوافق مع حركة الأسعار.

ولكن في حال ظهور اختلاف بين تحركات الأسعار وتحركات المؤشر فهذا نُطلق عليه الدايفرجنس Divergence او الاختلاف، وينقسم الدايفرجنس إلى دايفرجنس سلبي ودايفرجنس إيجابي.

قد يبدو الأمر مُعقدًا بعض الشيء، لكن لا تقلق سنقوم بتوضيح الدايفرجنس بمثال بسيط على الرسم البياني التالي:

الدايفرجنس بمؤشر القوة النسبية

مثال توضيحي أكثر:

الدايفرجنس ب مؤشر rsi

لا يجب أن تقوم بالدخول في الصفقة سريعًا بمجرد أن ترى الدايفرجنس، بل عليك التمهل قليلًا حتى ترى تَكَوُّنَ شمعةٍ تؤكد لك على الاتجاه القادم؛ مثل في الرسم البياني السابق، وبمجرد أن تقوم بالدخول في الصفقة، عليك بتحديد مكان وقف الخسارة Stop Loss.

على سبيل المثال؛ ضع وقف الخسارة عند أقرب مستويات دعم، وتحديد الهدف ضعف الخسارة أو أكثر، بحيث تكون نسبة الربح إلى الخسارة 1: 2 أو 1: 3، يمكنك الاستعانة بمؤشرٍ يوضح لك الدايفرجنس بشكل تلقائي على الرسم البياني، وقد سبق لنا شرحه في مقال سابق.

وبذلك نكون قد تحدثنا عن استراتيجية مؤشر RSI والتي تعتمد فقط على مؤشر القوة النسبية وحيدًا دون أي مؤشرات أخرى، سنتحدث في الفقرة القادمة عن كيفية دمج مؤشر RSI مع مؤشر آخر في إستراتيجية واحدة.

استراتيجية مؤشر RSI والمتوسط المتحرك 20:

بعد أن قمنا بشرح كيفية استخدام مؤشر RSI وحيدًا في استراتيجية تداول، سنقوم في هذه الفقرة بشرح كيفية استخدام مؤشر القوة النسبية RSI ومؤشر المتوسط المتحرك Moving Average 20 في إستراتيجية تداول واحدة.

يُستخدم المتوسط المتحرك 20 في هذه الإستراتيجية من أجل التعرف على نوع الاتجاه الموجود في السوق “اتجاه صاعد أم اتجاه هابط” وذلك عن طريق:

  • إذا كانت الأسعار تتداول فوق المتوسط المتحرك 20، فهذا يعني أن السوق في اتجاه صاعد.
  • إذا كانت الأسعار تتداول فوق المتوسط المتحرك 20، فهذا يعني أن السوق في اتجاه هابط.

يُستخدم مؤشر القوة النسبية RSI في هذه الإستراتيجية من أجل معرفة قوة الاتجاه الموجود في السوق، وذلك عن طريق إضافة مستويات 50 على مؤشر القوة النسبية RSI، ومن خلال ذلك يمكنك عمل الآتي:

  • إذا كان مؤشر القوة النسبية RSI يتداول فوق مستويات 50 وبدأ الهبوط يحدث من فوق هذه المستويات، فتُعتبر هذه إشارةً على أن الاتجاه الصاعد الموجود في السوق ضعيف، وربما تكون إشارة على الاستعداد للدخول في صفقة بيع.
  • إذا كان مؤشر القوة النسبية RSI يتداول أسفل مستويات 50 وبدأ الصعود يحدث فوق هذه المستويات، فتُعتبر هذه إشارةً على أن الاتجاه الهابط الموجود في السوق ضعيف، وربما تكون إشارة على الاستعداد للدخول في صفقة شراء.

وبعد أن تعرفنا على دور كل مؤشر بطريقة مُنفصلة، سنقوم بدمج المؤشرين معًا في إستراتيجية تداول واحدة، لنعرف كيفية الدخول شراء، وكيفية الدخول بيع.

مُتطلبات هذه الإستراتيجية

الإطار الزمني: تصلح لأي إطار زمني.

أزواج العملات: تصلح لأي زوج عملات.

المؤشرات المُستخدمة:

  • مؤشر القوة النسبية RSI بإعدادات الفترة 5
  • المتوسط المتحرك البسيط 20 Simple Moving Average 20

قواعد البيع:

  1. الأسعار تتداول أسفل المتوسط المتحرك 20، وهذا دليل على أن السوق في اتجاه هابط.
  2. انتظر حتى تقوم الأسعار بمُلامسة خط المتوسط المتحرك 20، وبمجرد أن تلمسه الأسعار، عليك بالنظر على مؤشر القوة النسبية RSI، فإذا كان يتداول فوق مستويات 50 وبدأت في الهبوط، فهذا تأكيد على الاتجاه الهابط أو الزخم الهابط الموجود في السوق، ويتم الدخول في صفقة بيع. “يُفَضَّلُ الانتظار حتى يهبط مؤشر القوة النسبية RSI أسفل مستويات 50 للدخول في صفقة بيع”.
  3. يتم وضع وقف الخسارة فوق آخر قمة شمعة متكونة.
  4. يتم تحديد أماكن أخذ الأرباح ثلاثة أضعاف وقف الخسارة، علىى سبيل المثال إذا كان وقف الخسارة على بُعد 20 نقطة، يجب أن تكون مستويات أخذ الأرباح على بُعد 60 نقطة.
  5. في حالة حدوث أي إشارات عكسية تدل على أن الاتجاه تم تغييره، يجب إغلاق الصفقة فورًا بغض النظر عن الأرباح التي تم تحقيقها.

قواعد الشراء:

  1. الأسعار تتداول فوق المتوسط المتحرك 20، وهذا دليل على أن السوق في اتجاه صاعد.
  2. انتظر حتى تقوم الأسعار بمُلامسة خط المتوسط المتحرك 20، وبمجرد أن تلمسه الأسعار، عليك بالنظر على مؤشر القوة النسبية RSI، فإذا كان يتداول أسفل مستويات 50 وبدأت في الصعود، فهذا تأكيد على الاتجاه الصاعد أو الزخم الصاعد الموجود في السوق، ويتم الدخول في صفقة شراء. “يُفضَّلُ الانتظار حتى يصعد مؤشر القوة النسبية RSI فوق مستويات 50 للدخول في صفقة الشراء”.
  3. يتم وضع وقف الخسارة أسفل آخر قمة شمعة متكونة.
  4. يتم تحديد أماكن أخذ الأرباح ثلاثة أضعاف وقف الخسارة، على سبيل المثال إذا كان وقف الخسارة على بُعد 20 نقطة، يجب أن تكون مستويات أخذ الأرباح على بُعد 60 نقطة.
  5. في حالة حدوث أي إشارات عكسية تدل على أن الاتجاه تم تغييره، يجب إغلاق الصفقة فورًا بغض النظر عن الأرباح التي تم تحقيقها.

الرسم البياني التالي يوضح أماكن البيع وأماكن الشراء:

اماكن البيع والشراء ب مؤشر القوة النسبية

المُلخص:

يُعتبر مؤشر القوة النسبية RSI من أشهر المؤشرات الموجودة في عالم التحليل الفني والتي ابتكرها ويلز ويلدر عام 1987، ومازال العديد من المتداولين حول العالم يستخدمون مؤشر RSI في إستراتيجيات التداول، وذلك بسبب أنه مؤشر يقيس مدى التذبذبات التي تحدث في تحركات الأسعار أثناء التداول، وبناءً على هذه التذبذبات يقوم المؤشر بإعطاء إشارات مُختلفة ومنها يقوم المتداولين بأخذ قرارات الشراء والبيع.

ونكون في هذا المقال قد أوضحنا استراتيجية مؤشر RSI بعدة طرق، سواء بالاعتماد على الدايفرجنس Divergence أو دمج مؤشر المتوسط المتحرك معه في نفس الإستراتيجية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق