Business is booming.

أنواع الأسهم وخصائصها

0 453

البورصاتُ هي مكانٌ للعديدِ من أسهمِ الشركاتِ، في مختلفِ القطاعاتِ العاملةِ في جميع أنحاء العالَم، يجب أن لا تواجه صعوبة كبيرة في إنشاء محفظة متنوعة للأسهم؛ لتناسب أهدافك المالية، ولتبعدك عن مواجهة المخاطر. في هذا المقال سوف نتعرف علَى أنواع الأسهم ؛ كي تستطيع تنويع وتشكيل محفظتك الاستثمارية، كما أن هناك خصائص عامة، تشترك فيها كل الأسهم، يجب عليك الإلمام بها.

أ- أنواع الأسهم

أولا – أنواع الأسهم حسب نوع الإصدار.

بصفة عامة يمكن تقسيم الأسهم إلى أسهمٍ عادية، وأسهم ممتازةٍ.

الأسهم العادية Common Stock

هي الأسهمُ المعروفةُ لنَا جميعًا، والموجودة في البورصاتِ؛ وهى تمثل جزءًا من ملكية شركة، فمثلا، الأسهم الموجودة في مؤشر ستاندرد أند بوز أو الموجودة في الناسداك أو حتى مؤشر تأسى السعودي؛ هي أسهمٌ عاديةٌ.

الأسهمُ الممتازةُ  Preferred Stock

هي كذلك، أسهمٌ تمثِّل حصَّةً في ملكية شركة ما، ولكنها تختلف عن الأسهم العادية، من حيثُ:

1- الأسهم الممتازة لا يحق لحامليها التصويت علَى قرارات الشركة.

2- الأسهم الممتازة تُعطِي صاحبها الأولوية عند تصفية الشركة، فيما يتعلق بالحصول علَى نصيبٍ من الأصولِ.

3- الأسهمُ الممتازةُ عادةً ما تعطى لصاحبها الحقَّ في الحصول علَى أرباح سنويةٍ، ويكون له الأولوية في الحصول علَى الأرباح من الشركةِ، كما أنَّ بعضَ أنواع الاسهم الممتازة يحق لحامليها الحصول علَى حصة من الأرباحِ، حتى لو حققت الشركةُ خسائر؛ لأنها تلزم الشركة بدفع هذه الأرباح في سنوات لاحقة.

أنواع الأسهم الممتازة

1- الأسهم الممتازةُ المجمعةُ للأرباحِ Cumulative: هي نوعٌ من الأسهمِ الممتازة، يضمن لحامله الحقَّ في الحصول علَى توزيعات للأرباح، حتى ولو حققتِ الشركةُ خسائر؛ لأن الالتزامَ بدفع الأرباح لا يسقط في هذه الحال عن الشركة، فقط يتم ترحيله إلى السنوات القادمة، وهذا هو سبب التسمية.

2- الأسهم الممتازة غير المجمعة للأرباح  non-cumulative: علَى عكس النوع السابق، لا تقوم هذه الأسهم بتجميع الأرباح لحامليها.

3- الأسهم الممتازة القابلة للاستدعاء Callable: هي أسهمٌ ممتازةٌ يمكن للشركة التي تقوم بإصدارها بإعادة شرائها من السوق بسعر محددٍ سلفًا في نشرة الإصدار، وهى تضمن للشركة الحصول علَى تمويلٍ بسعرٍ رخيصٍ عند انخفاض أسعار الفائدة في السوق.

4- الأسهم الممتازة المشاركة Participatory: هي أسهم ممتازة، تضمن لحامليها توزيعات أرباح ثابتة، ويضاف إليها توزيعات أرباح متغيرة، تختلف حسب الأداء المالي للشركة.

5- الأسهم الممتازة القابلة للتحويل Convertible: هي أسهمٌ ممتازةٌ، يمكن تحويلها إلى أسهم عادية، وفق شروطٍ، يُعلنُ عنها في نشرة الإصدار.

ولكن يمكن – إلى جانب هذين النوعين – تقسيم الأسهم بأكثر من طريقة؛ وذلك حسب طبيعة الشركات التي تقوم بإصدار هذه الأسهم.

ثانيًا – أنواع الأسهم حسب القيمة السوقية.

رأسُ المالِ السوقيّ: عبارةٌ عن القيمة الإجمالية لأسهم الشركة، وفق سعرها السوقيّ، ويتم حسابه، من خلال ضرب العدد الإجماليِّ في الأسهم × سعر السهم الواحد.

أسهم الشركات ذات رأس المال السوقيّ الكبير: وتتميز برأس مالٍ سوقيٍّ ضخمٍ؛ ففي الولايات المتحدة مثلا، تعتبر الشركات التي يتخطى رأسُ مالها السوقيّ عشرة مليارات دولار، ويتميز هذا النوع من الأسهم بنموٍّ بطئ، ولكن مخاطرها قليلة.

أسهم الشركات ذات رأس المال السوقيّ المتوسط: يتراوح رأس المال السوقيّ – بالنسبة لهذا النوع من الأسهم في الولايات المتحدة – بين 2 و 10 مليارات دولار.

أسهم الشركات ذات رأس المال السوقيّ الصغير: في الولايات المتحدة يكون هذا النوع من الأسهم مصحوبًا برأس مالٍ سوقيٍّ أقل من 2 مليار دولار، وتتميز هذه الأسهم بنموٍّ سريعٍ، لكنَّ مخاطرها كبيرةٌ.

يختلف التصنيف حسب قوة الاقتصاد في كل دولة، فالذي يُعتبر في البورصة الأمريكية أنه من أسهم الشركات الصغيرة، قد يعتبر من أسهم الشركات الكبيرةِ، في بعض البلدان الضعيفة اقتصاديًّا.

ثالثًا – أنواع الأسهم حسب طبيعة الشركة.

أسهمُ النموِّ: هي أسهمٌ لشركاتٍ لديها فرص نموٍّ، ومستقبل واعد؛ أحيانا لا توزع هذه الشركات أرباحًا، وقد تحقق خسائر؛ ولكنَّ المستثمرين يتوقعون لهذه الأسهم مستقبلا جيدًا.

أسهم القيمةِ: هي أسهمٌ تُوزِّعُ أرباحًا، ولكن لا يتوقع للأسهم نفسها تحقيق طفرات سعرية. هذه الشركات تتجاهلها بعض أنواع المستثمرين؛ بسبب خلُوِّها من محفزات الطفرات السعريَّةِ، في حين أنَّ بعض المستثمرين الأذكياء يرونها جيدةً، وتتداول بأقلِّ من سعرها الحقيقيِّ.

الأسهمُ الرائدةُ: هي أسهمٌ لشركاتٍ قويةٍ، تنمو بمعدلٍ بطئ، ولكنْ علَى المدى الطويلِ، أثبتت هذه الشركاتُ أنها قوية، ومستقرة، وتحقق عوائدَ جيدةً؛ ولذا تعتبر ذات جاذبية أعلَى، بالنسبة للمستثمرين، مقارنةً بأسهم النمو أو أسهم القيمةِ، وتوزع هذه الشركاتُ أرباحًا أيضًا.

أسهم البيني ستوك Penny stocks: نوع من الأسهم الأمريكية، وموجودة في معظم بورصات العالم، وهي ما يُعرفُ: بأسهم خارج البورصة أو التي يتم تداولها خارج السوق الرئيسيِّ للبورصة، ويكون هذا – في العادة – بسبب عدم قدرة الشركة المصدرة لمثل هذا النوع من الأسهم؛ علَى الالتزام بمتطلبات الجهات التنظيمية، مثل: الإفصاح، والشفافية، والمعلومات.

يتميز هذا النوع من الأسهم بمخاطر عالية جدًّا؛ ولكنه في بعض الأحيان يوفر فرصًا عاليةً، لتحقيق الأرباحِ.

رابعًا – أنواع الأسهم حسب القطاعات.

هناك الكثير من القطاعات التي تندرج تحتها الأسهمُ، ومن أكثر القطاعاتِ أهميَّةً:

المواد الأساسية: الشركات التي تصنع الموارد الطبيعية، مثل الحديد.

السلع الاستهلاكية: الشركات التي توفر السلع؛ لبيعها في متاجر التجزئة.

المالية: البنوك، والتأمين، والعقارات.

الرعاية الصحية: مقدمو الرعاية الصحية، والتأمين الصحيّ، وموردو المعدات الطبية، وشركات الأدوية.

السلع الصناعية: التصنيع.

الخِدْمَاتُ: الشركاتُ التي توفر خِدْمَاتٍ للمستهلكينَ.

التكنولوجيا: الكمبيوتر، والبرامج، والاتصالات السلكية واللاسلكية.

المرافق: شركاتُ الكهرباء، والغاز، والمياه.

من المهم معرفة القطاع الذي ينتمى إليه السهمُ؛ لأنَّ القطاعَ نفسه يكون له خصائص مميزة، فهناك بعض القطاعاتِ، مثل: الغذاء، والدواء؛ تعتبر قطاعاتٍ دفاعيةٍ، حيث تتميز بالاستقرار؛ بسبب استدامة الطلب عليها، في جميع حالات السوق، وهناك القطاعات البنكية التي يتغير أداءها حسب عوامل كثيرة، تشمل أسعار الفائدة، والأوضاع الاقتصادية العامة.

خامسًا – أنواع الأسهم حسب هيكل الملكية.

1- الأسهم المملوكة ملكيَّةً عامَّةً، هي إحدى أنواع الأسهم ، ويكون لها العديد من المُلاَّكِ، حيث تتوزع ملكيتها بين العديد من المساهمين، الذين يتداولون في البورصاتِ، والأسواقِ العامةِ الأخرى.

2- الأسهم المغلقة، لديها عدد محدود من المُلاَّكِ؛ ولا يتم تداولها في البورصة.

يختلف هذان النوعانِ من الشركاتِ؛ حيث إنَّ سهولة التخارج هي أهم مزايا الأسهم المطروحة للتداول العام، إذ يكون من السهل بيع الأسهم في أيِّ وقتٍ من أوقات التداول، كذلك يكون من السهل الوصول للبيانات المالية لهذه الشركات، حيث تلزمها البورصاتُ المقيدة بها، بتقديم التقارير المالية، بصفة دوريةٍ.

أما أسهمُ الشركاتِ المغلقة؛ أي تلك التي لا يتم تداولها في البورصات، تتميز بسهولة الإدارة، وبالقدرة علَى اتخاذ القرارات في الشركة، نظرًا لمحدودية عدد المُلَّاكِ، كما أنَّ هذا النوع من الشركاتِ يركز علَى الحصة التصويتيَّةِ.

ب: الخصائص العامة للأسهم

1- القابلية للتداول: تعتبر القابلية للتداول من أهم خصائص الأسهم، حيث يستطيع مالك الأسهم بيعها وشراءها بسهولة، وهو ما يجعلها أداةً ماليةً مرنةً، ويمنحها كل ذلك الاهتمام من المستثمرين.

2-  الحق في الحصول على توزيعات الأرباح، عندما يقرر مجلس الإدارة ذلك، ويكون التوزيع في شكل نقديٍّ أو في صورة أسهم بالقيمة الاسمية، حيث تكون القيمة الاسمية واحدة لكلِّ الأسهم، حتى لو تم إصدارها علَى مراحل.

3- الحقُّ في التصويت: تتميز الأسهمُ بالحقِّ في التصويت علَى قرار الشركة والجمعيات العمومية، ما لم يمنع عارضٌ مؤقتٌ، مثل التجميد.

4- الحقُّ في الحصول علَى جزءٍ من أصولِ الشركةِ بعد تصفيتها، ولكن بعد حصول المقرضين وحاملي السندات والأسهم الممتازة علَى حقوقهم.

5- الحقُّ في القبول أو الرفض عند إجراء عمليات الدمج أو الاستحواذ، بالنسبة للشركات التي تصدر الأسهم.

تجمع الأسهمُ الممتازةُ بين النموَّ والقدرة على توزيعَ الأرباحِ، وكذلك بين البنى ستوك والأسهمَ العاديةَ؛ وهي أنواعٌ شائعةٌ من الأسهم التي قد تصدرها الشركاتُ. تقدم بعض هذه الأسهم أرباحًا ثابتةً، مثل بعض الأسهم الممتازة، في حين يقدم بعضُها الآخرُ مزيجًا من الدخل، من الأرباح التشغيلية للشركةِ، وبأرباح رأسمالية، حتى ولو ارتفع سعرُ الأسهمِ في السوق. يركز المستثمرون الناجحون علَى أساسيات الشركة، من ناحية الأداء الماليِّ، وقوة الأصولِ، ونموذج التشغيلِ؛ ويتجاهلون التقلبات قصيرة الأجل، وهي خاصية مميزة للأسهم، بأنواعها المختلفة. حيث يُعرف عن سوق الأسهم الخطورة العالية، والتغير الدائم في أسعار الأسهم، بين الصعودِ والهبوطِ.

الخلاصةُ

  • يمكن تقسيم الأسهم بأكثر من طريقة.
  •  من الشائع تقسيم الأسهم إلى أسهم عادية، وأسهم ممتازة.
  • تختلف الأسهمُ الممتازةُ عن الأسهمِ العاديةِ في بعض الأمور، منها: عدم القدرة علَى التصويت علَى قرارات الشركةِ، ولكنها تمنح حامليها الأولويةَ في الحصولِ علَى توزيعات الأرباحِ، والأولويةَ في الحصولِ علَى جزءٍ من أصول الشركةِ، عند التصفيةِ.
  • يمكن أيضا تقسيم الأسهم، حسب القطاع الذي ينتمي إليه السهمُ.
  • يمكن كذلك تقسيم الأسهم حسب رأس المال السوقيّ، فمنها الأسهم ذات رأس المال الكبير، والمتوسط، والصغير.
  • يمكن أيضا تقسيم الأسهم حسب الطبيعة الاستثمارية، فمنها: أسهم القيمة، وأسهم النمو، والأسهم الرائدة.
  • للأسهم خصائص عامة حيث تتميز بالسيولة والحق في التصويت و توزيعات الأرباح إن وجدت، كما أن لبعض أنواع الأسهم خصائص خاصة.

للمزيد من المقالات الاقتصادية الهامة، يمكنكم متابعة أقسام موقع بورصات المتخصصة بالاقتصاد والفوركس

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق