Business is booming.

أنواع الأسهم الممتازة

0 178

عندما نسمع في نشرة الأخبار أو نقرأ في تحليل الأسواق كلمةَ سهمٍ، نقرأها أو نسمعها مجردة، دون وصفٍ؛ لأننا نتحدث عن الأسهم العادية، ولكن هناك نوعٌ أخر من الأسهم، يسمى الأسـهم الممتازة. وفى هذا المقال سنشرح تعريف الأسهم الممتازة، وأهم أنواع الأسهم الممتازة ، وكذلك سنشرح مزاياها، بالنسبة إلى الشركات التي تصدرها أو بالنسبة إلى المشترين.

تعريف الأسهم الممتازة  Preferred stocks

الأسهم المفضلة، المعروفة أيضًا باسم الأسهم الممتازة: هي أوراقٌ ماليةٌ، تمثل ملكية في شركة، ولكنها تختلف عن الأسهم العادية common stocks،  في نقطتين رئيسيتين:

الاسهم الممتازة ليس لها الحق في التصويت، ومِنْ ثَمَّ، تقل سيطرتها علَى قرارات الإدارة الخاصة بالشركة.

الاسهم الممتازة لها الأفضلية عند تصفية أصول الشركة، حيث يحق لحامليها الحصول علَى نصيبهم في رأس مال الشركة، قبل حملة الأسهم العادية.

سبب تسمية الأسهم الممتازة بهذا الاسم

تمَّ تسميتها بالأسهم الممتازة، والتي تسمى أيضًا الأسهم المفضلة؛ نظرًا لأنَّ المساهمينَ المفضلينَ لديهم أفضلية أعلى في المطالبة بأصول الشركة المصدرة، مقارنة بالمساهمين العاديين. في الحالِ الأكثرَ سوءًا (التصفية)، هذا يعني أنه يجب دفع حقوق المساهمين من حملة الأسـهم الممتازة، عن نصيبهم في الشركة قبل المساهمين العاديين، في حالِ إفلاس الشركة، وتصفيتها.

مميزات الاسهم الممتازة للمشترين

تحتوي الأسهمُ المفضلة علَى مزيج خاصٍّ من الميزات التي تميزها عن الدين (السندات) أو حقوق الملكية العامة. علَى الرغم من اختلاف المصطلحات، إلا إن الميزات التالية شائعة:

التفضيلُ في الأصول عند التصفية: توفر الأسهم الممتازة لحامليها الأولوية علَى حاملي الأسهم العادية في الحصول علَى نصيبهم مِنْ أصول الشركة عند التصفية.

الحصول علَى توزيعات الأرباح: تخول الأسهم  الممتازة  لحامليها مدفوعات توزيعات الأرباح للمساهمين. يمكن أن تكون المدفوعات ثابتة أو متغيرة، بناءً علَى معيار سعر الفائدة ، مثل الليبور LIBOR، وهو سعر الفائدة المعروض بين البنوك في لندن، ويشير إلى سعر الفائدة الذي تفرضه البنوك البريطانية علَى المؤسسات المالية الأخرى؛ مقابل قرض قصير الأجل، يُستحق خلال يوم واحد إلى 12 شهرًا في المستقبل؛ الليبور LIBOR بمثابة قاعدة مرجعية لأسعار الفائدة قصيرة الأجل.

التفضيل في توزيعات الأرباح: للمساهمين المفضلين أولوية في مدفوعات توزيعات الأرباح علَى حاملي الأسهم العادية.

عدم التصويت: بشكل عام، لا تخصص الأسهم حقوق التصويت لحامليها. ومع ذلك، تسمح بعض الأسهم المفضلة لحامليها بالتصويت علَى أحداث غير عادية.

قابلية التحويل إلى أسهم عادية: يمكن تحويل الأسهم المفضلة إلى عدد محدد مسبقًا من الأسهم العامة. تحدد بعض الأسهم المفضلة التاريخَ الذي يمكن فيه تحويل الأسهم، في حين أنَّ بعضها الآخر يحتاج إلى موافقة مجلس الإدارة. مجلس الإدارة، هو في الأساس مجموعة من الأشخاص الذين يتم انتخابهم؛ لتمثيل المساهمين. كل شركة عامة مطالبة – قانونًا – بتثبيت مجلس الإدارة، مثل: المنظمات غير الهادفة للربح، والعديد من الشركات الخاصة، علَى الرغم من عدم تحديد هذا العدد.ِ

مزايا الأسهم الممتازة للشركات التي تصدرها

تقدم الأسهم المفضلة مزايا لمصدريها، منها ما يلي:

1-عدم التقليل من نسبة  السيطرة: يسمح هذا النوع من التمويل لمصدري الأسـهم الممتازة بتجنب أو إرجاء تقليل الحصة  المسيطرة؛ لأن الأسـهمَ الممتازة لا توفر حقوق التصويت لحامليها أو تقلل من هذه الحقوق بالنسبة لمصدريها.

2-عدم الالتزام بتوزيعات الأرباح: لا تجبر الأسهمُ الممتازة المصدرين علَى دفع أرباح الأسهم للمساهمين، على سبيل المثال، إذا لم يكن للشركة أموال كافية لدفع أرباح الأسهم، فقد تؤجل الدفع لفترة، حسب شروط إصدار الأسهم الممتازة.

3- مرونة الشروط: تتمتع إدارة الشركة بالمرونة في إعداد أي شروط تقريبًا للأسهم المفضلة، ولكي تحقق الشركة أقصى استفادة من إصدارها للأسهم الممتازة، يجب عليها معرفة ما تحتاجه من أموال، وما تستطيع دفعه مستقبلاً من أرباح.

أنواع الأسهم الممتازة

1- الاسهم الممتازة، القابلة للاستدعاء Callable Shares

الأسهم القابلة للاستدعاء، هي أسهمٌ ممتازةٌ يمكن للشركة المصدرة أنْ تختار إعادة شرائها بسعر ثابت في المستقبل. يفيد هذا الشرط الشركة المصدرة أكثر من المساهم؛ لأنه يسمح للشركة بشكل أساسيٍّ من وضع حدٍّ أقصى لقيمة السهم الذي سيتم به الشراء مستقبلا.

يعنى ذلك أنَّ الشركةَ يمكنها أنْ تتحكم في عدد الأسـهم الممتازة التي سيتم تداولها،؛ لأنها عندما تمتلك حق الشراء في المستقبل بسعر محدد، توفر لنفسها تمويلاً بأقل قدر من المخاطر، وتحتفظ كذلك بالحقوق التصويتية دون تغيير.

إذا احتفظت الشركة بالحق في إعادة شراء الأسهم القابلة للاستدعاء، بسعر 45 دولارًا للسهم، فقد تختار شراء الأسهم بهذا السعر إذا كانت تتوقع أنَّ القيمةَ السوقية للأسهم الممتازة قد تتجاوز السعر السوقيّ. تضمن الأسهم القابلة للاستدعاء أنْ تحد الشركة من مسؤوليتها القصوى تجاه حملة الأسهم الممتازة.

2- الأسـهم الممتازة القابلة للتحويل Convertible Shares

الأسهم القابلة للتحويل هي أسهمٌ ممتازة يمكن استبدالها بأسهم عادية، بسعر ثابت. يمكن أنْ يكون هذا مربحًا – بشكل خاصٍّ – لحملة الأسهم الممتازة، في حالِ زيادة القيمة السوقية للأسهم العادية.

نفترض أنَّ المستثمرَ قام بشراء خمسة أسهم من الأسهم الممتازة القابلة للتحويل، بسعر 50 دولارًا للسهم، ويمكن تحويل سهم واحد من الأسهم الممتازة إلى ثلاثة أسهم من الأسهم العادية. يمكن تحقيق ربح علَى الاستثمار الأوليِّ، البالغ 250 دولارًا إذا تم تحويل الأسهم الخمسة المفضلة إلى 15 سهمًا عاديًا، عندما تتحرك قيمة الأسهم العادية فوق 17 دولارًا (17 دولارًا × 15 = 255 دولارًا).

بمجرد مبادلة تحويل الأسـهم الممتازة إلى أسهم عادية، يتخلى المساهمُ عن حقِّهِ  في توزيع أرباح ثابتة ولا يمكن تحويل الأسهم العادية مَرَّةً أخرى إلى أسهم ممتازة.

3- الأسهم الممتازة التراكمية Cumulative Shares

تقوم الأسـهم الممتازة التي تتضمن بندًا تراكميًا بحماية المستثمر من انخفاض أرباح الشركة في بعض السنوات.

إذا انخفضت الإيرادات، فقد لا تتمكن الشركة المصدرة للأسهم الممتازة من دفع أرباح الأسهم. تتطلب الأسهم التراكمية دفع أرباح الأسهم غير المسددة للمساهمين (حملة الأسهم الممتازة)، قبل أنْ يتم دفع أي أرباح إلى المساهمين العاديين.

إذا كانت الشركة تضمن توزيعات أرباح، قدرها 10 دولارات لكلِّ سهم ممتاز؛ ولم تتمكن من دفعها لمدة ثلاث سنوات متتالية، فيجب عليها دفع 40 دولارًا من الأرباح الموزعة في السنة الرابعة، قبل دفع أي أرباح أخرى.

تمثل الأسـهمُ الممتازة التراكمية ميزةً كبيرة لمشتريها؛ لأنها تضمن لهم العائد بغض النظر عن سنة الحصول عليه، في حين أنَّ هذا قد يمثل عبئا علَى الشركة المصدرة لها، ولهذا يجب أنْ يقترن إصدار هذا النوع من الأسهم الممتازة بدراسة للتدفقات النقدية المحتملة للشركة.

4- الأسـهم الممتازة المشاركة Participatory Shares

توفر الأسهمُ الممتازة التشاركيةُ ضمانًا لربح إضافيٍّ لحاميها. جميع الأسـهم الممتازة لديها معدل توزيع أرباح ثابت، والذي يمثل الهدف الرئيسيَّ لحامليها.

ومع ذلك، تضمن الأسـهم الممتازة المشاركة في توزيعات أرباح إضافية، في حالِ تحقيق الشركة المصدرة لأهداف مالية معينة. إذا كانت الشركة لديها سنة رابحة بشكل خاصٍّ، وحققت هدف الربح المحدد سلفًا، فإنَّ حاملي الأسهم الممتازة المشاركة، يتلقون أرباح الأسهم بقدرٍ أعلى من المعدل الثابت العادي.

الأسـهم الممتازة المشاركة، هي شكلٌ يمثل مزيجًا من حقوق الملكية، يتضمن بعض المزايا، وتشبه الديون، مثل توزيعات أرباح مضمونةٍ.

نلاحظ أنَّ الأنواعَ الأربعة الرئيسية من الأسـهم الممتازة هي الأسهم القابلة للاستبدال، والأسهم القابلة للتحويل، والأسهم التراكمية، والأســهم الممتازة المشاركة.

كلُّ نوعٍ من أنواعِ المشاركةِ المفضلة لديه ميزات فريدة، قد تفيد إما المساهم وإمَّا المصدر.

الخلاصة

الأسـهمُ الممتازة،ُ هي أوراقٌ ماليَّةٌ تمثل حصةً في ملكية الشركة، ولكنها تختلف عن الأسهمِ العاديةِ في أنها تعطي لحامليها الأولويةَ في أصول الشركة عند التصفية، ولا تمنحهم حقَّ التصويت.

الآثارُ المترتبةُ علَى هذه الأولوية لحاملي الأسهم الممتازة، هي أنَّ الأسهمَ الممتازة تضمن الحصول علَى مدفوعات توزيعات الأرباح بمعدل ثابتٍ، في حين أنَّ الأسهمَ العادية ليس لديها هذا الضمان.

هناك أربعة أنواع رئيسيَّة من الأسهم العادية، هي: الأسهم الممتازة القابلة للاستدعاء، والأسهم الممتازة القابلة للتحويل، والأسهم الممتازة المشاركة، والأسهم الممتازة التراكمية.

بعد أنْ قمنا بتوضيح أنواع الأسـهم الممتازة ، يبدو أنَّ الجدلَ غير محسومٍ؛ فمن يستفيد أكثر من إصدارها، هل الشركات التي تصدرها أم المشترون لها؟ ما رأيك؟ ننتظر رأيك في التعليقات. يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات ذات الصلة على موقع بورصات

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق