Business is booming.

أنواع الأسهم الممتازة

2٬237

لعلنا جميعًا على معرفة جيدة بمفهوم الأسهم في أسواق المال، ولكن ربما يكون مفهوم “الأسهم الممتازة” غامضًا بالنسبة إلى البعض. تعد الأسهم الممتازة أحد المصادر المهمة للتمويل، إذ تشتمل على بعض المميزات التي تميزها عن الأسهم العادية. والأسهم الممتازة تبدو جذابة بالنسبة إلى المستثمرين الذين يرغبون في الحصول على أرباح مضمونة لفترة طويلة من الزمن، فهي تشتمل على مجموعة واسعة من الخيارات الاستثمارية التي تُناسب قطاعًا كبيرًا من المستثمرين. ومع ذلك، إذا كنت تتطلع إلى الاستثمار في مثل هذا النوع من الأسهم، فيجب عليك دراسة أنواع الأسهم الممتازة، والتأكد من أنك على دراية بإيجابيات وسلبيات كل نوع منها، وكذلك التأكد من توافقها مع أهدافك الاستثمارية، وأخيرًا التعرف جيدًا على المخاطر المرتبطة بها.

في هذا المقال سنتعرف على أنواع الأسهم الممتازة، وسنبدأ بتعريفها وخصائصها التي تميزها عن الأسهم العادية، وسنلقي نظرة على مميزاتها بالنسبة لكلًّا من: المستثمرين والشركات المُصدرة لها. وأخيرًا سنُسلط الضوء على أنواع الأسهم الممتازة، وخصائص كل نوع منها.

ما هي الأسهم الممتازة؟

الأسهم الممتازة (التي تُعرف أيضًا باسم الأسهم المفضلة Preferred Stock) هي أوراق مالية تُمثل حصةً في ملكية الشركة، ويكون لحامليها “حقوق تفضيلية” (الأولوية) في الحصول على أرباح الأسهم في أثناء عمل الشركة، وحق استرداد رأس المال عند تصفيتها. وبالتالي فهي تختلف عن الأسهم العادية Common Shares في نقطتين جوهريتين، هما:

  • ليس لحاملي الأسهم الممتازة الحق في التصويت على القرارات التي تتخذها إدارة الشركة.
  • لحاملي الأسهم الممتازة الأفضلية في الحصول على عائداتهم من الأرباح، وكذلك على رأس مالهم عند تصفية أصول الشركة، قبل حملة الأسهم العادية.

سبب تسمية الأسهم الممتازة بهذا الاسم

أُطلق هذا الاسم على الأسهم الممتازة نظرًا لتمتع حامليها بميزة إضافية فريدة، تتمثل في حق المطالبة بأصول الشركة المُصدرة قبل حملة الأسهم العادية. هذا يعني أنه في أسوأ الأحوال –على سبيل المثال، إفلاس الشركة وتصفيتها- يحق لحاملي الأسهم الممتازة الحصول على حقوقهم كاملة قبل نظرائهم من حملة الأسهم العادية.

مميزات الأسهم الممتازة بالنسبة للمستثمرين

تشتمل الأسهم الممتازة على عدد من المميزات التي تميزها عن السندات Bonds أو الأسهم العادية. ويمكن إيجاز هذه المميزات فيما يلي:

  • مُعدل ثابت للربح: لحاملي الأسهم الممتازة الحق في الحصول على معدل ثابت للأرباح، بغض النظر عن حجم الربح المكتسب.
  • الأفضلية في أصول الشركة عند تصفيتها: تمنح الأسهم الممتازة أصحابها الأولوية على أصحاب الأسهم العادية حين المطالبة بأصول الشركة عند التصفية.
  • الأولوية في الحصول على توزيعات الأرباح Dividend Payments: تمنح الأسهم الممتازة الحق لحامليها في الحصول على توزيعات الأرباح بشكل منتظم، وقبل حاملي الأسهم العادية. يمكن أن تكون المدفوعات ثابتة أو متغيرة، بناءً على معيار سعر الفائدة Interest Rate، وهذا المعيار قد يكون الليبور LIBOR (والليبور هو سعر الفائدة المعروض بين البنوك في لندن، ويشير إلى سعر الفائدة الذي تفرضه البنوك البريطانية علَى بعضها أو على المؤسسات المالية الأخرى؛ مقابل قرض قصير الأجل، وبالتالي يعد معيار الليبور بمنزلة قاعدة مرجعية لأسعار الفائدة قصيرة الأجل).
  • قابلية التحويل إلى أسهم عادية Convertibility to Common Stock: يمكن تحويل الأسهم المفضلة إلى عدد محدد مسبقًا من الأسهم العادية. هناك من الأسهم الممتازة ما يتم تحديد تاريخ تحويلها إلى أسهم عادية بشكل مُسبق، بينما يتطلب تحويل البعض الآخر موافقة مجلس الإدارة على هذا الإجراء.

مميزات الأسهم الممتازة بالنسبة للشركات التي تُصدرها

تشتمل الأسهم الممتازة أيضًا على كثير من المميزات بالنسبة لمُصدريها تتمثل في:

  • عدم أحقية حامليها في التصويت: بشكل عام، لا يحق لحاملي الأسهم الممتازة التصويت على القرارات التي تتخذها إدارة الشركة. ومع ذلك، يحق لحاملي الأسهم الممتازة التصويت على بعض قرارات الشركة، ولكن في حالات معينة ونادرة.
  • احتفاظ المُصدر بالسيطرة على القرارات: يسمح هذا النوع من الأسهم لمُصدريها بالاحتفاظ بالسيطرة كاملة أو شبه كاملة، وذلك نظرًا لأن ملكية الأسهم الممتازة لا تمنح لحامليها الحق في التصويت، وبالتالي فإنها لا تحد مُطلقًا من حقوق المُصدر.
  • عدم الالتزام بتوزيعات الأرباح: الأسهم الممتازة لا تجبر المصدرين على دفع أرباح الأسهم للمساهمين. على سبيل المثال، إذا لم يكن لدى الشركة ما يكفي من الأموال لدفع أرباح الأسهم، فقد تؤجل الدفع لفترة مُحددة، ووفقًا لشروط ولوائح تنظيمية بين المُصدر وحاملي الأسهم.
  • مرونة الشروط Flexibility of Terms: لإدارة الشركة الحق في وضع أي شروط للأسهم المفضلة، ولكن يجب أن تتحلى بالمرونة التي تجعل أسهمها جاذبة للمستثمرين. ولكي تحقق الشركة أقصى استفادة من إصدارها للأسهم الممتازة، يجب عليها معرفة ما تحتاجه من أموال، وما تستطيع دفعه مستقبلًا من أرباح.

أنواع الأسهم الممتازة

هناك أربعة أنواع رئيسية من الأسهم الممتازة، ولكل نوع منها مميزاته وخصائصه. وهذه الأنواع هي:

1- الأسهم الممتازة القابلة للاستدعاء (القابلة للاسترداد) Callable Preferred Shares

وهي من أشهر أنواع الأسهم الممتازة، وتعطي الحق للشركة المُصدرة في استردادها (إعادة شرائها) بسعر مُحدد في المستقبل. هذا الشرط يُفيد الشركة المصدرة أكثر من المساهمين، لأنه يمكّن الشركة بشكل أساسي من وضع حد أقصى لقيمة الأسهم التي سوف تشتريها مُستقبلًا.

هذا يعنى أن الشركةَ يمكنها أن تتحكم في عدد الأسـهم الممتازة التي سيتم تداولها؛ لأنها عندما تمتلك حق الشراء في المستقبل بسعر محدد، توفر لنفسها تمويلًا بأقل قدر من المخاطر، وتحتفظ كذلك بحق التصويت دون تغيير.

على سبيل المثال، إذا احتفظت الشركة بالحق في إعادة شراء الأسهم القابلة للاستدعاء بسعر 45 دولارًا للسهم، فقد تختار شراء الأسهم بهذا السعر إذا كانت تتوقع ارتفاع القيمةَ السوقية للأسهم الممتازة وأنها قد تتجاوز السعر السوقي (45 دولارًا للسهم). كما تضمن الأسهم القابلة للاستدعاء للشركة أن تحد من مسؤوليتها القصوى تجاه حملة الأسهم الممتازة.

2- الأسـهم الممتازة القابلة للتحويل Convertible Preferred Shares

النوع الثاني من أنواع الأسهم الممتازة هي الأسهم الممتازة القابلة للتحويل، أي التي يمكن تحويلها إلى أسهم عادية بسعر مُحدد سلفًا. هذا النوع من الأسهم يمكن أن يكون مربحًا بشكل خاص للمساهمين من حملة الأسهم الممتازة إذا ارتفعت القيمة السوقية للأسهم العادية.

لنفترض أن مستثمرًا اشترى خمسة أسهم من الأسهم الممتازة القابلة للتحويل بسعر 50 دولارًا لكل سهم، وقد أمكن تحويل كل سهم من الأسهم الممتازة الثلاثة إلى ثلاثة أسهم من الأسهم العادية (أي أنه أصبح بحوزته 15 سهمًا من الأسهم العادية). بهذه الطريقة يمكن للمستثمر تحقيق ربح علَى الاستثمار الأوليِّ، البالغ 250 دولارًا (وهو سعر شراء الأسهم الخمس الممتازة)، إذا تم تحويل الأسهم الخمسة المفضلة إلى 15 سهمًا عاديًّا، بمجرد أن تتحرك قيمة الأسهم العادية فوق 17 دولارًا (17 دولارًا × 15 = 255 دولارًا).

ولكن، يجب مراعاة أنه بمجرد تحويل الأسهم الممتازة إلى أسهم عادية، يتخلى المساهم عن حقه في توزيعات الأرباح الثابتة، ولا يمكنه تحويل الأسهم العادية إلى أسهم ممتازة مرة أخرى.

3- الأسهم الممتازة التراكمية Cumulative Preferred Shares

من أبرز مميزات الأسهم الممتازة التراكمية بالنسبة إلى المستثمر أنها تتضمن بندًا ينص على تراكم الأرباح المستحقة للمستثمر في حال انخفاض أرباح الشركة وعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها لفترة من الزمن. فقد يحدث أن تنخفض الإيرادات، الأمر الذي قد يعجز الشركة المصدرة عن دفع أرباح الأسهم. في هذه الحالة يكون لحملة الأسهم الممتازة التراكمية الحق في الحصول على الأرباح غير المدفوعة (المتراكمة) قبل دفع أي أرباح للمساهمين من حملة الأسهم العادية.

على سبيل المثال، إذا كانت الشركة تضمن توزيعات أرباح قدرها 10 دولارات لكل سهم ممتاز؛ غير أنها لم تتمكن من دفعها لمدة ثلاث سنوات متتالية، فيجب عليها دفع أرباح تراكمية بقيمة 40 دولارًا -لكل سهم- من الأرباح الموزعة في السنة الرابعة، قبل دفع أية أرباح أخرى.

ولهذه الأسباب، تمثل الأسـهم الممتازة التراكمية ميزة كبيرة لمشتريها؛ لأنها تضمن لهم العائد بغض النظر عن سنة الحصول عليه، في حين أن هذا قد يمثل عبئًا علَى الشركة المصدرة لها، ولهذا يجب أنْ يقترن إصدار هذا النوع من الأسهم الممتازة بدراسة مستفيضة للتدفقات النقدية المحتملة للشركة.

4- الأسـهم الممتازة التشاركية Participatory Preferred Shares

النوع الرابع من أنواع الأسهم الممتازة هي الأسهم الممتازة التشاركية، التي توفر ضمانًا إضافيًّا للربح بالنسبة لحامليها. صحيح أن جميع الأسهم الممتازة لها معدل توزيعات أرباح ثابت، وهي الميزة الرئيسية لهذا النوع من الأسهم بشكل عام، غير أن هذا النوع يحمل ميزة إضافية فريدة.

تضمن الأسهم التشاركية لحامليها أرباحًا إضافية في حال تحقيق الشركة المصدرة أهدافًا مالية معينة. على سبيل المثال، إذا حققت الشركة أرباحًا استثنائية وتمكنت من الوفاء بالتزاماتها من الأرباح المحددة مسبقًا، فإن حاملي الأسهم التشاركية يتلقون مدفوعات أرباح أعلى من المعدل العادي الثابت.

لكل نوع من أنواع الأسهم الممتازة مميزات فريدة، قد تفيد إما المساهم وإمَّا المُصدر

الخلاصة

  • الأسـهمُ الممتازة: هي أوراق مالية تمثل حصةً في ملكية الشركة، ولكنها تختلف عن الأسهم العادية في نقطتين أساسيتين:
    • تعطي لحامليها الأولويةَ في الحصول على أرباحهم، وعلى رأس مالهم عند التصفية، قبل حملة الأسهم العادية.
    • لا تمنح حامليها الحقَّ في التصويت على القرارات التي تصدرها إدارة الشركة.
  • تضمن الأسهم الممتازة لحامليها الحصول علَى مدفوعات توزيعات الأرباح بمعدل ثابتٍ، في حين أنَّ الأسهمَ العادية ليس لديها هذا الضمان.
  • تشتمل الأسهم الممتازة على كثير من المميزات، سواءً بالنسبة إلى المستثمرين، أو بالنسبة إلى الشركات التي تُصدرها.
  • أنواع الأسهم الممتازة: هناك أربعة أنواع رئيسيَّة من الأسهم الممتازة، هي:
    • الأسهم الممتازة القابلة للاستدعاء (القابلة للاسترداد).
    • الأسهم الممتازة القابلة للتحويل.
    • الأسهم الممتازة التراكمية.
    • الأسهم الممتازة التشاركية.

بعد أنْ أوضحنا أنواع الأسـهم الممتازة، يبدو أنَّ الجدلَ سيظل غير محسومٍ بشأن جدواها؛ فمن يستفيد أكثر من إصدارها، هل الشركات التي تصدرها أم المشترون لها؟ ما رأيك عزيزي القارئ؟ ننتظر رأيك في التعليقات. يمكنك أيضًا متابعة المزيد من المقالات ذات الصلة على موقع بورصات