Business is booming.

أكثر أزواج العملات تذبذبا

0 186

يُعرف التذبذب في أسواق المال، من خلال مقدار تحرك الأداة المالية، سواء أكانت “سهمًا أم عملة أم سلعة أم سندات”، وذلك خلال فترة مُعينة؛ وتعتبر الأدوات المالية التي يكون تذبذبها مرتفعًا؛ هي الأخطر عند التداول، كما أن احتمالية تحقيق عوائد مُرتفعة من خلالها تكون أقرب تحقُّقًا، ويقوم المتداولون باختيار أزواج العملات الأكثر تذبذبًا أو الأقل تذبذبًا؛ وذلك، طبقًا لما يريدون تحقيقه، سواء أكان عائدًا مُرتفعًا أم مخاطر قليلة.

ملحوظة: مخاطر قليلة تعني أنك ستختار أزواج العملات الأقل تذبذبًا، في حين أنَّ العوائد المُرتفعة تعني أنك ستختار أزواج العملات الأكثر تذبذبا.

كيفية تحديد تذبذب أزواج العملات

يُعد مُصطلح التذبذب مُختلفًا تمامًا عن مُصطلح السيولة Liquidity؛ فمعنى كلمة السيولة، أي مقدار العرض والطلب الموجودين في السوق علَى السلعة أو الأداة المالية، فكلما زادت مؤشرات العرض والطلب أصبح من الصعب حدوث تغير كبير في الأسعار، وهذا الشيء نُطلق عليه الأقل تذبذبًا.

وإنَّ اقتصاد الدولة ومدى استقرارها السياسي، يُعتبرانِ من العوامل الأساسية في زيادة أو نقص تذبذب أزواج العملات؛ لذلك، تُعد أزواج العملات الرئيسية هي الأقل تذبذبًا؛ بسبب ارتفاع العرض والطلب عليها، فإذا نظرنا إلى زوج الدولار الأمريكي مُقابل الفرنك السويسري سنجد أن زوج العملة ينتمي إلى الولايات المتحدة الأمريكية “الدولار الأمريكي” ودولة سويسرا “الفرنك”، وكلامها من أقوى اقتصادات العالم، وهذا يعني أن زوج العملة هو الأقل تذبذبًا.

ويجب هنا أن ننوه إلى أن الأحداث، والأخبار الاقتصادية الكبيرة، والأحداث السياسية المؤثرة، هي أمور تؤدي إلى حدوث تفاوت في السيولة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تغير في منحنى العرض والطلب، ويؤدي هذا بدورهِ إلى زيادة تذبذب أزواج العملات بقوة، مثلما حدث على زوج الدولار مُقابل الجنيه الإسترليني بعد نتائج البريكست، وأيضًا ما حدث للدولار الأمريكي بعد فوز دونالد ترامب، في انتخابات الرئاسة الأمريكية، عام 2016.

أكثر أزواج العملات تذبذبا

تُعتبر أزواج العملات الغريبة هي أكثر أزواج العملات تذبذبا ؛ نظرًا إلى الفارق الواضح بين اقتصادات كل العملات، مثل: زوج الدولار الأمريكي مُقابل الريال البرازيلي، وزوج الدولار الأمريكي مُقابل الليرة التركية، وزوج الدولار الأمريكي مُقابل الكرونة السويدية، وزوج الدولار الأمريكي مُقابل البيزو المكسيسكي، وزوج الدولار الأمريكي مُقابل الراند الجنوب أفريقي.

وتتسم تحركات أزواج العملات الغريبة بأنها ذات تذبذب مرتفع؛ فقد يصل متوسط تحركاتها إلى 400 نقطة في اليوم الواحد، فهي عالية الخطورة، ولكنها أيضًا ذات عوائد مرتفعة، ويجب أن نحذر أيضًا، من أن أزواج العملات الغريبة يكون السبريد بها مُرتفعًا للغاية مُقارنة بالسبريد الخاص بأزواج العملات الرئيسية أو أزواج العملات الثانوية.

بينما تأتي بعض أزواج العملات الثانوية في المرتبة الثانية في قوة الحركات، وهم: زوج الجنيه الإسترليني مُقابل الدولار النيوزلاندي، وزوج الجنيه الإسترليني مُقابل الدولار الإسترالي، وزوج الجنيه الإسترليني مُقابل الين الياباني، وزوج الجنيه الإسترليني مُقابل الدولار الكندي؛ فإنَّ متوسط تذبذب هذه الأزواج يصل إلى 200 نقطة في اليوم.

من جهة أخرى تُعتبر بعض الأزواج الثانوية هي الأقل تحركًا مقارنة بالأزواج الأخرى، مثل: زوج اليورو مُقابل الفرنك، وزوج الدولار الكندي مُقابل الفرنك، وزوج الدولار الأسترالي مُقابل الفرنك، وزوج اليورو مُقابل الجنيه الإسترليني؛ إذ إنَّ متوسط تحركات هذه الأزواج لا يتجاوز 90 في اليوم الواحد.

وتُعتبر أزواج العملات الرئيسية هي الأقل تحركًا، باستثناء زوج الدولار مُقابل الين الياباني، وزوج الدولار مُقابل الدولار الكندي؛ والتي تتجاوز تحركاتهما أكثر من 100 نقطة في اليوم. ويجب أن ننوه أيضًا، إلى أن جلسات التداول تنهض بدورٍ – أحيانًا – في زيادة مقدار التذبذب؛ فعلى سبيل المثال، يتزايد مقدار تذبذب زوج الدولار الأمريكي مُقابل الدولار الكندي، خلال الفترة الأمريكية، في حين أنَّه يقل تذبذب الزوج، خلال الفترة الآسيوية.

المُلخص

  • يبحث العديد من المتداولين – خصوصًا مُحبي طريقة المُضاربة السريعة Scalping – عن أزواج العملات الأكثر تذبذبًا من أجل تحقيق أرباح كبيرة على مدار يوم التداول.
  • تُعتبر أزواج العملات الغريبة هي الأكثر تحركًا على المدار اليومي؛ حيث يصل متوسط تحركات هذه الأزواج إلى 200 نقطة، خلال اليوم الواحد.
  • تُعتبر أزواج العملات الرئيسية هي الأقل تذبذبًا مُقارنة بأزواج العملات الأخرى، باستثناء زوج الدولار مُقابل الين، وزوج الدولار مُقابل الدولار الكندي.
  • تقوم الأحداث الاقتصادية المفاجأة، والأحداث السياسية بدورٍ في زيادة تذبذبات أزواج العملات، في بعض الأوقات.
  • تتسم أزواج العملات الأكثر تذبذبًا بارتفاع المخاطر؛ لأنها قد تؤدي إلى خسائر كبيرة في بعض الأوقات إذا لم يُدار رأس المال بأسلوبٍ احترافيٍّ، ولكنها أيضًا، قد تكون ذات عوائد مرتفعةً إذا تم التداول عليها تداولًا احترافيًّا.
  • يجب عليك أن تعرف نفسك قبل التداول على أزواج العملات؛ فإذا كنت شخصًا لا تهوى المخاطرة الكبيرة فننصحك باختيار الأزواج الرئيسية أو بعض الأزواج الثانوية الأقل تحركًا بين أزواج العملات، وإذا كنت شخصًا مُحبًّا للمغامرة، وقادرًا على تحمل تبعاتِ المخاطرة؛ فيمكنك – حينئذ – التداول على أزواج العملات الغريبة.

للمزيد من المقالات ذات الصلة، يرجى متابعة موقع بورصات

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق