Business is booming.

أساسيات التداول في سوق العملات

0 129

 أصبحنا نرى كثيرًا من الإعلانات عن شركات تُتيح التداول في العملات والسلع، كما نسمع كثيرًا أيضًا، كلمة فوركس (Forex (Fx؛ في هذا المقال سنقوم بشرح أساسيات التداول في سوق العملات، والسلع، ومكونات هذه السوق، وكيفية التداول بالعملات عبر الإنترنت.

أساسيات التداول في سوق العملات

يُعتبر الفوركس سوقًا لتبادل العملات foreign exchange، ويُطلق عليه كلمة فوركس Forex أو fx. تتيح هذه السوق لكل المتداولين تبادلًا للعملات عن طريق تجميع المُشتريين Buyers والبائعين Sellers6، كما تقوم بتقييم أو تسعير كل عملة مُقابل أسعار العملات الأخرى، طبقًا للعرض والطلب Supply and Demand.

يُعد تحويل العملة أمرًا أساسيًّا في عالمنا اليوم من أجل تسهيل التجارة الدولية بين البُلدان والشركات الكبيرة، ولكن في سوق تداول العملات الفوركس forex، يتيح المُضاربة والتداول عليه مُباشرة عن طريق شراء عملة وبيع الأخرى من أجل تحقيق الأرباح.

عندما تكون عملة قوية في سوق الفوركس، فإنها تتداول على سعر صرف (تبادل) أعلى مقابل العملات الأخرى، ويستمر سعرها في الارتفاع ما دامت قويةً؛ من جهة أخرى، عندما تكون عملة ضعيفة في سوق الفوركس، فإنها تتداول على سعر صرف (تبادل) أقل مقابل العملات الأخرى، و يستمر سعرها في الهبوط ما دامت ضعيفةً.

أزواج العملات في سوق الفوركس

من أهم أساسيات التداول في سوق العملات، هي معرفة أزواج العملات التي ستتداول عليها، إذ تتكون سوق الفوركس من مجموعة من أزواج العملات، وهذا من أساسيات التداول في سوق العملات، حيث يُمثل كل زوج سعر صرف (تبادل) عملة بلد مقابل عملة بلد آخر، وعلى سبيل المثال: زوج الباوند/ دولار GBP/USD يُمثل سعر تبادل عملة الباوند (الجنيه الإسترليني) مقابل الدولار الأمريكي، فإذا كان سعر زوج الباوند/ دولار GBPUSD 1.2500 فهذا يعني أن كل 1 باوند يُساوي 1.25 دولار، مع العلم أن أسعار العملات دائمًا ما تكون نسبية ومُتغيرة، حيث لا يمكن تحديد سعر عملة إلا بعملة أخرى تقابلها.

ستجد العديد من أزواج العملات في سوق الفوركس، ولكن أشهر الأزواج – والتي ننصحك بأن تتداول عليها، خصوصًا إذا كنت في بدايات تداولك في سوق الفوركس – هي أزواج العملات الرئيسية Major Pairs، مثل زوج اليورو/ دولار EUR/USD، وزوج الباوند/ دولار GBP/USD، وزوج الدولار/ ين USP/JPY، وزوج الدولار/ فرانك USD/CHF؛ فإنَّ هذه الأزواج تمتاز بأنها الأكثر سيولة؛ لأنها الأكثر تداولًا على مستوى العالم، الأمر الذي يجعلها من أساسيات التداول في سوق العملات، و هناك أيضًا، أزواج أخرى من العملات يمكنك المُضاربة عليها، مثل الأزواج الثانوية minor، والأزواج الغريبة exotic؛ والتي تُتيح لك المُضاربة على عملات الدول الناشئة، مثل عملة دولة جنوب أفريقيا ZAR، ودولة المجر HUF.

ما الهدف من التداول في سوق الفوركس؟

سوق الفوركس، هي كبرى الأسواق المالية في العالمِ كله، وهي تحتوي على كل العُملات في العالم، وتبلغ أحجام التداول في هذه السوق   4 تريليون دولار يوميًّا، وهذا الرقم هو أضعاف أحجام التداول التي تُجرى في بورصة الأسهم في نيويورك أو لندن، بالإضافة إلى أن هذه السوق مفتوحة للتداول طوال 24 ساعة، من الإثنين إلى الخميس.

الهدف من التداول في سوق الفوركس، هو المُضاربة وتحقيق الأرباح مثل أية سوق مالية في العالمِ، مثل سوق الأسهم والسندات، وهي من الأشياء التي سنتعرف عليها في هذا المقال؛ لأنها من أساسيات التداول في سوق العملات، فمن البدهيات أنك تشتري عملة على سعر قليل، ثم تنتظر إلى أن يرتفع هذا السعر وتبيعها على سعر أعلى، وتحقق أرباحًا أو تبيع عملة على سعر، ثم تشتريها على سعر أقل، وتُحقق أرباحًا.

مُميزات التداول في سوق الفوركس، والتي تعد من أساسيات التداول في سوق العملات، التي من الواجب معرفتها

  • – أقل تكلفة من التداول في الأسواق المالية الأخرى.
  • – يمكنك التداول عن طريق الشراء buy/ long أو البيع sell/ short في أي وقت.
  • – السوق تعمل 24 ساعة طوال أيام عمل الأسبوع من الإثنين إلى الجمعة، فيمكنك أن تتداول  في أي وقت تريده ،سواء أكان عملًا جزئيًّا part time أم طوال اليوم full time، على خلاف الأسواق المالية الأخرى، والتي تلتزم بوقت عمل يومي مُحدد، وهو وقت قد لا تكون متاحًا فيه؛ لكي تتداول في أمثال هذه الأسواق.
  • – الرافعة المالية Leverage قادرة على أن تجعلك تقوم بصفقات بأحجام كبيرة، على سبيل المثال: أنت أنشأت حساب تداول بـ 500$، وأخذت رافعة مالية من الشركة بمقدار 1: 50، مما يضيف لك إمكانية المُتاجرة بـ 25000$. “ضع في اعتبارك أن الرافعة المالية Leverage هي سلاح ذو حدين، يمكن أن تمنحك أرباحًا جيدةً، ويمكن أن تحملك خسائر ضخمة؛ لذلك، يجب أن تُحسن استغلالها، وإلا ستكون سببًا في خسارتك لحساب التداول”.
  • تُقدم بعض شركات التداول Broker في أسواق الفوركس طريقتين لتُسهل عملية القيام بصفقات؛ أولى الطريقتين: هي السبريد Spread، والطريقة الأخرى: هي عقود الفروقات CFD trading، مع العلم أنه لا يوجد فارق كبير بين الطريقتين، ولكنهما تتميزان معًا في أنهما تدفعان المتداول trader إلى عمل صفقات دون القيام بشراء الأموال فعليًّا من شركة الصرافة أو بيعها، و تسمح كلا الطريقتين باستخدام الحد الأقصى من رأس مالك في التداول.

كيفية التداول في أسواق الفوركس

كما ذكرنا سابقًا، بأن سوق الفوركس تتكون فيها العملات من أزواج، لذلك يمكنك التداول أثناء تحرك السوق في الاتجاهين، سواء أكانت صاعدة أم هابطة، وذلك عن طريق الشراء Buy إذا كنت ترى أن سعر الزوج سيصعد، أو عن طريق البيع Sell إذا كنت ترى أن سعر الزوج سيهبط، وهذا من من أساسيات التداول في سوق العملات، والتي من الواجب عليك تعلمها؛ ولنوضح الأمر بمثال:

لدينا زوج الباوند/ دولار GBPUSD، ويتداول عند سعر 1.5000، الأمر الذي يعني أنك إذا دخلت شراء Buy أن كل 1 باوند/ جنيه إسترليني GBP ستشتريه سُيكلفك 1.50 دولارًا أمريكيًّا USD، وإذا كنت ترى أن الأسعار ستواصل ارتفاعها؛ فعليك بالشراء، وسوف تستطيع – حينئذ – بيع 1 باوند على سعر أعلى من 1.50 دولارًا؛ من جهة أخرى، إذا دخلت بيع Sell /bid فهذا يعني كل 1 باوند/ جنيه إسترليني GBP ستبيعه سوف يكلفك 1.50 دولارًا أمريكيًّا USD، وإذا كنت ترى أن الأسعار ستواصل هبوطها؛ فعليك بالبيع، وسوف تستطيع – حينئذ – شراء 1 باوند مرَّة أخرى على سعر أقل من 1.50 دولارًا.

حساب الأرباح Profit والخسائر Loss

من أهم أساسيات التداول في سوق العملات، هي معرفة طريقة حساب الأرباح، وهناك سؤال دائمًا ما يُسيطر على أي متداول أو أي شخص يؤسس مشروعًا تجاريًّا؛ وهو: كيف يتم حساب الأرباح والخسائر؟ سنقوم بتبسيط هذا الأمر؛ لأنه من من أساسيات التداول في سوق العملات، والتي من الواجب معرفتها معرفةً جيدةً، حيث تتكون الأرقام في مُعظم أسعار العملات من رقم صحيح وأربع خانات عشرية، مثل زوج اليورو/ دولار EURUSD الذي يُساوي 1.2000، ويتم حساب أرباحك أو خسائرك من خلال تحرك آخر رقم عشري، ويُطلق عليه Pip. لنوضح الأمر بمثال؛ أنت قمت بشراء Buy/ ask زوج اليورو/ دولار EURUSD على سعر 1.2020، ثم ارتفع السعر بعدها وأصبح 1.2025؛ فأنت بذلك تكون قد ربحت 5 نقاط Pip، ولكن إذا هبط السعر وأصبح 1.2015؛ فأنت بذلك تكون قد خسرت 15 نقطة Pip.

و في صفقة أخرى أنت قمت بالدخول بيع Sell/ bid على زوج اليورو/ دولار EURUSD على سعر 1.2050، ثم هبط السعر بعدها وأصبح 1.2040؛ فأنت بذلك تكون قد ربحت 10 نقاط Pip، ولكن إذا ارتفع السعر وأصبح 1.2060؛ فأنت بذلك تكون قد خسرت 20 نقطة Pip.

السبريد Spread: هو الفارق بين سعر الشراء Buy/ ask وسعر البيع Sell/ bid؛ ولنوضح بمثال: في خانة الشراء Buy/ ask سترى سعر زوج اليورو/ دولار EURUSD عند سعر 1.2050، وفي خانة البيع Sell/ bid سترى السعر 1.2048، لاحظ أن الفارق هو 2 نقطة Pip، هذا الفارق هو ما يُطلق عليه سبريد Spread، وهذا ما تحصل عليه شركات التداول broker من كل صفقة تقوم بتنفيذها، مع العلم أن السبريد Spread تختلف من زوج Pair لآخر؛ ففي الأزواج الرئيسية Major تتراوح بين 2: 4 نقاط Pips، ولكن في الأزواج الثانوية Minor/ Crosses والأزواج الغريبة exotic تكون ثلاثة أضعاف تلك الأرقام، وربما أكثر عن السبريد Spread الأزواج الرئيسية، وهو شيء يجب أن تضعه في اعتبارك عند التداول؛ لأنه يؤثر في قرارات البيع والشراء وأماكن أخذ الأرباح، وسنتحدث عن ذلك لاحقًا في مقالنا هذا. بالنظر إلى الصورة الآتية سنجد زوج الباند/ فرانك GBP/CHF، وهو من الأزواج الثانوية Minor/ Crosses، وسنجد أن السبريد spread يصل إلى 11 نقاط pip (1.3315 – 1.3104 = 11 نقطة Pip)، وسنجد زوج الدولار/ الراند الجنوب أفريقي USD/ ZAR – وهو من الأزواج الغريبة Exotic – تصل السبريد spread إلى حوالي 190 نقطة pip (13.6292 – 13.6102 = 190 نقطة Pip).

حساب الأرباح Profit والخسائر Loss

كيفية حساب حجم التداول volume

  • أحجام التداول/ الفوليوم Volume، هي من أساسيات التداول في سوق العملات، ومن الممكن أن نُطلق عليها “السُم في العسل”؛ لأنه كلما زاد حجم التداول؛ زادت الأرباح، وربما تزيد الخسائر؛ لذلك، عليك تحديد حجم تداول مُناسب لك قبل أن تدخل الصفقة، بحيث لا يُعرض حسابك لخسارة لا تتحملها. أحجام التداول volume نُطلق عليها كلمة Lot لوت، فالسؤال الشائع بين المتداولين هو: كم اللوت lot الذي تدخل به الصفقات؟  يُقسم اللوت Lot إلى ثلاثة حسابات: استاندرد لوت Standard Lot، ميني لوت Mini Lot، مايكرو لوت Micro Lot.
  • – استاندرد لوت Standard Lot: يتكون من 100.000 وحدة، ويظهر في خانة أحجام التداول على بعض برامج التداول، مثل الميتاترايدر Mt4 بأنه يُساوي 1 لوت: 9 لوت؛ أي أن كل pip نقطة يتحرك بها السعر سوف تُحاسب عليها بمقدار 10 نقاط، ومضاعفتها طبقًا لحجم التداول Volume الذي دخلت به الصفقة، فعلى سبيل المثال: أنت داخل في صفقة شراء على زوج اليورو/ دولار بحجم تداول لوت lot استاندرد Standard، وتحرك السعر 20 نقطة Pip لأعلى، فهذا يعني أنك ربحت 20*10= 200$، وإذا كان التحرك لأسفل فهذا يعني أنك خسرت 200$.
  • – ميني لوت Mini Lot: يتكون من 10.000 وحدة، ويظهر في خانة أحجام التداول على بعض برامج التداول، مثل الميتاترايدر Mt4 بأنه يُساوي 0.1 : 0.9؛ أي أن كل pip نقطة يتحرك بها السعر سوف تُحاسب عليها بمقدار نقطة واحدة one pip، ومضاعفتها طبقًا لحجم التداول Volume الذي دخلت به الصفقة، فعلى سبيل المثال: أنت داخل في صفقة شراء على زوج اليورو/ دولار بحجم تداول ميني لوت 0.1 lot Mini، وتحرك السعر 20 نقطة Pip لأعلى، فهذا يعني أنك ربحت 20*1= 20$، وإذا كان التحرك لأسفل فهذا يعني أنك خسرت 20$.
  • – مايكرو لوت Micro Lot: يتكون من 1000 وحدة، ويظهر في خانة أحجام التداول على بعض برامج التداول، مثل الميتاترايدر Mt4 بأنه يُساوي 0.01: 0.09؛ أي أن كل 10 pip نقطة يتحرك بها السعر سوف تُحاسب عليها بمقدار دولار واحد، ومضاعفتها طبقًا لحجم التداول Volume الذي دخلت به الصفقة، فعلى سبيل المثال: أنت داخل في صفقة شراء على زوج اليورو/ دولار بحجم تداول ميني لوت 0.01 lot Micro، وتحرك السعر 20 نقطة Pip لأعلى، فهذا يعني أنك ربحت 20/10= 2$، و إذا كان التحرك لأسفل فهذا يعني أنك خسرت 2$.

كيفية حساب حجم التداول volume

أخطاء التداول الشائعة

لا يمكن الحديث عن أساسيات التداول في سوق العملات، دون الحديث عن بعض الأخطاء الشائعة فيها؛ فإنَّ غالب المتداولين حديثي العهد بأسواق الفوركس يرتكبون بعض الأخطاء، والتي تتسبب في خسائر فادحة لهم، فهناك بعض الأمور التي تحدُث أثناء التداول تتسبب في فقدان المتداولين للموضوعية مما يؤثر بالسلب على أرباحهم، ومن أبرز هذه الأخطاء، والتي يعتبر تجنبها أساسًا من أساسيات التداول في سوق العملات؛ كي لا تؤثر على قرارات الخاصة للمتداول:

  • التخطيط بشكل خاطئ: خطة تداولك في أسواق المال يجب أن تكون قائمة على الأرباح طويلة المدى، وبناء على هذا فإنَّه يجب عليك أن تبدأ في اتخاذ قرارتك أثناء التداول، فأنت دون خطة تداول سوف تتحرك بشكل عشوائي؛ مُجرد صفقات دون أهداف.
  • عدم الالتزام بخطة التداول: يقوم بعض المتداولين بعمل خطة تداول أو خريطة تداول خاصة بهم لتُجنبهم عدم الوقوع في أخطاء التحرك العشوائي، ولكنهم لا يلتزمون بهذه الخطة؛ تذكر دائمًا أن خطة التداول، مثل GPS سوف تصل بك إلى أهدافك.
  • – إدارة سيئة لإدارة المخاطر money management: إدارة رأس المال أو إدارة المخاطر هي طريقك للنجاح في سوق الفوركس، فيجب استخدام وقف الخسارة stop loss بشكل مُناسب، بحيث لا يكون بعيدًا عن منطقة الدخول entry مما يتسبب في خسارة كبيرة لك؛ فإدارة رأس المال في أسواق الفوركس تكون على كل صفقة، وأيضًا على محفظتك، إذ يجب أن تكون على دراية بنسبة الخسارة المُحتملة التي قد تتعرض لها محفظتك، وأيضًا صفقتك، فيجب عليك أن يكون مكسبك ضعف خسارتك، على سبيل المثال: أنت تكسب في معظم صفقاتك 20$ يجب أن تكون الخسارة في صفقاتك لا تتجاوز 10$، بحيث يكون معدل الربح إلى الخسارة reward to risk يساوي 2: 1، وهذا مثل العصا السحرية للتداول الناجح في سوق الفوركس.
  • عدم تدوين الملحوظات: يجب عليك أثناء التداول في سوق الفوركس أو أسواق المال عمومًا؛ أن تدون كل شيء تقوم به أثناء تداولاتك صغيرًا كان أم كبيرًا، بحيث يمكنك التعلم من أخطائك، وضمان عدم تكرار الأخطاء نفسها، الأمر الذي سيؤدي بك إلى اكتساب الخبرة experience في التداول، وتتحول – حينها – من متداول مبتدئ إلى متداول مُحترف.
  • عدم تحديد الأهداف: سواء أكنت متداولًا طويل المدى أو قصير المدى؛ يجب عليك أن تقوم بتحديد أهداف للمكسب take profit، وأهداف للخسارة stop loss؛ لأنك إذا لم تحدد الأهداف فسوف تكون غير مُلتزم بخطة التداول، وربما تخسر كل حسابك في صفقة واحدة بسبب عدم استخدامك وقف الخسارة stop loss.
  • التداول دون تركيز: يوجد العديد من أزواج الفوركس، وهي وتم تنقسم إلى ثلاثة أنواع: الأزواج الرئيسية major، والأزواج الثانوية minors، والأزواج الغريبة exotics. يجب عليك أن تكون على علم بأوضاع الاقتصادات التي تنتمي إليها الأزواج التي تداول عليها، والتركيز على مجموعة صغيرة من الأزواج، وعدم تشتيت تركيزك؛ لأن التداول على أي زوج قد يُكلفك رأس مالك بمجرد دخول الصفقة، نظرًا إلى فارق السبريد spread، كما أوضحنا سابقًا.
  • الإسراف في التداول/ المُتاجرة: يتجه بعض المتداولين – عندما يربحون – إلى فتح الكثير من الصفقات في وقت واحد، مما يتسبب في خسارتهم ذلك المكسب. تذكر جيدًا بأن مكسبك لصفقات سابقة لا يعني أن كل صفقة ستدخلها ستكسبها، حاول ألا تفتح أكثر من ثلاث صفقات في وقت واحد في محفظتك.
  • البخل في التداول/ المُتاجرة: يتجه بعض المتداولين إلى توخي الحذر أكثر من اللازم أثناء تداولاتهم مما تؤدي بهم الحالُ إلى قلة صفقاتهم، وعليه، سوف تنخفض أرباحهم. الحذر والصبر شيئانِ جيدانِ في عالم التداول، ولكن هذا لا يعني عدم فتح صفقات وإضاعة الفرص، فما دمت مُلتزمًا بخطة تداول وإدارة رأس مال صارمة فلا داعي لأن تكون خائفًا، ويتحول هذا الخوف إلى سلوك سلبي في التداول.
  • استخدام أنظمة آلية دون فهم: هناك العديد من أنظمة التداول إكسبيرت  “experts”، والتي تنوب بالتداول الآلي نيابة عن الإنسان، و لكن يجب عليك أن تعلم نوعية هذا النظام الآلي قبل أن تستخدمه على حسابك في التداول، وتذكر أنه لا يوجد نظام تداول آلي سيمنحك أرباحًا دائمةً، فلا يوجد نظام سحري في أسواق الفوركس.
  • التداول أثناء الأخبار: يُعتبر أخطر أوقات التداول هو التداول أثناء الأخبار، حيث يحدث تقلبات عنيفة في الأسعار وقتها مما يؤدي إلى خسارة المتداولين أموالهم في دقائق معدودة، بسبب قوة الحركات التي تحدث عند صدور الأخبار؛ لذلك، يجب عليك أن تبتعد عن التداول أثناء أوقات الأخبار المهمة، مثل خبر الفائدة، والتضخم، والانتخابات الرئاسية.. إلخ، ويجب عليك مُتابعة الأجندة الاقتصادية بشكل يومي لمعرفة الأخبار التي ستصدر، وتوقيتها؛ لتتجنب التداول أثناء صدورها.
  • عدم الصبر: يجب عليك عدم المُخاطرة، والتحلي بالصبر في بعض الصفقات، وإنَّ بعض المتداولين قد يخطئون في الدخول المبكر في الصفقات، أملًا منهم في تحقيق أرباح أكثر، ولكن العكس هو ما يحدث، وتؤدي بهم الصفقة إلى خسارة، ولو أنهم التزموا بخطة تداولاتهم، وتحلوا بالصبر؛ لمَا حدثت لهم هذه الخسائر، بالإضافة إلى الصبر على تعلم التداول، فالتداول في أسواق الفوركس مليء بالعديد من الأشياء التي تحتاج إلى تعلم، وتحتاج إلى وقت لكي يتم إتقانها؛ لذلك، يجب عليك التحلي بالصبر، واحذر الوقوع فريسة لنفاد الصبر؛ طمعًا منك في كسب المال سريعًا، إن الانضباط السلوكي – بصفة عامة – يعتبر من أساسيات التداول في سوق العملات.
  • التأثُر بالعواطف emotions: الخسارة والمكسب، هما أمرانِ طبيعيِّانِ في التداول في أسواق المال، وسوق الفوركس؛ ولكن كيفية استجابتنا لهذه الخسارة أو لهذا المكسب هو الشيء الذي يُحدد جودة أدائنا في التداول؛ فعندما تسير تداولاتك بشكل جيد ومربح يجب عليك أن تكون واضحًا و مُلتزمًا بخطة تداولاتك، كما يجب عليك التخلي عن الطمع، وكذلك الحال إذا كانت تداولاتك تسير بشكل غير جيد؛ يجب عليك أن تكون واضحًا، وألَّا تندفع إلى فتح صفقات عديدة من أجل تعويض خسارتك. إنَّ تداخل العواطف يؤدي إلى اتخاذ  قرارات عشوائية في غير محلها تمامًا؛ لذلك، يجب عليك أن تلتزم بخطة تداولاتك في جميع الظروف، وتبتعد عن أي تأثيرات خارجية.

المُلخص

تحدثنا في هذا المقال عن:

أساسيات التداول في سوق العملات، وأنَّه يجب عليك أن تعلم – عزيزي المتداول – أن سوق الفوركس هي كبرى الأسواق المالية العالمية، وأنه ليس سهلًا التداول وتحقيق الأرباح في هذه السوق بطريقة عشوائية؛ إذ إنَّ عليك أنْ تدرك جيدًا أساسيات التداول في سوق العملات، والتي ذكرناها في هذا المقال، مثل: حجم التداول volume، وكيفية احتساب النقطة Pip، بالإضافة إلى تجنب أخطاء التداول التي أشارنا إليها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق