Business is booming.

أختلاف أداء الأسهم الأمريكية عند الختام وتسجيل الداو جونز ارتفاع لثالث أسبوع على التوالي

0 236

أختلف أداء المؤشرات الخاصة بالأسهم الأمريكية عند ختام التداولات مع تسجيل الداو جونز ارتفاع ب 110 نقطة لتكون بذلك هي أول زيادة في أربعة جلسات وحقق المؤشر الصناعي ثالث مكاسب أسبوعية له على التوالي 

كانت قد تعرضت وول ستريت لضغوطات بشكل عام وذلك وسط المخاوف تجاه الانتخابات الرئاسية الأمريكية في العام 2020 والافتقار لحزمة إغاثة مالية للأفراد والشركات مع التسارع بإصابات فيروس كورونا 

عند الختام تم تسجيل الداو جونز ارتفاع  ب 0.4% وبما يعادل 112.1 نقطة ووصل عند 28.606 ألف نقطة وسجل مكاسب أسبوعية محدودة تقل عن 0.1% 

في حين استقر ستاندرد آند بورز عند مستويات 3483.8 نقطة عند ختام الجلسة وحقق زيادة ب 0.2% وذلك في غضون الأسبوع الحالي 

في حين انخفض المؤشر والذي يسيطر عليه الطابع التكنولوجي ناسداك ب 0.4% وبما يوازي 42.3 نقطة عند 11.671 ألف نقطة وشهد مكاسب على صعيد هذا الأسبوع ليصل عند 0.8% 

وقد شهد الداو جونز وستاندرد آند بورز 500 مكاسب لثالث أسبوع على التوالي ويستمر ناسداك في الارتفاع لرابع أسبوع على التوالي 

فيما يخص الأسواق الأوروبية فقد ارتفع ستوكس يوروب 600 ب 1.3% او ب 4.6 نقطة حيث وصل عند 367.5 نقطة ويعتبر أفضل ارتفاع يومي وذلك من حيث النسبة المئوية في خلال الثلاثة أسابيع ولكن سجل خسائر أسبوعية تقدر ب 0.8% 

وقد شهد فوتسي 100 البريطاني زيادة ب 1.5% ليصل عند 5919.6 نقطة وارتفع داكس الألماني ب 1.6% ليصل عند 12.908 ألف نقطة وصعد كاك الفرنسي بأكثر من 2% وسجل 4935.9 نقطة 

في اليابان هبط نيكي ب 0.4% عند 23.411 ألف نقطة ويسجل خسائر أسبوعية 0.9% وتراجع توبكس ب 0.9% ليصل عند 1618 نقطة

فيما يخص سوق النفط فقد هبطت أسعار العقود الآجلة ل برنت القياسي تسليم ديسمبر ب 0.5% او ب 23 سنت ليصل عند 42.93 دولار للبرميل الواحد في حين صعد ب 0.2% في هذا الأسبوع 

وتراجعت أسعار العقود المستقبلية ل نايمكس الأمريكي تسليم نوفمبر ب 0.2% او ب 8 سنتات لتصل عند 40.88 دولار للبرميل الواحد ولكن حقق ارتفاع أسبوعي ب 0.7% 

وفيما يخص الذهب هبطت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر ب 0.1% عند 2.50 دولار لتصل عند 1906.40 دولار للأوقية الواحدة وتسجل خسائر ب 1% وبما يوازي 20 دولار في نحو أسبوع 

وفي البيانات الاقتصادية فقد ارتفعت مبيعات التجزئة بالولايات المتحدة بـ 1.9% في خلال شهر سبتمبر في مقابل زيادة ب 0.6% بشهر أغسطس وبالمقارنة بالتوقعات بصعودها ب 0.7% 

وعبر بيانات منفصلة هبط الإنتاج الصناعي الأمريكي بعكس ماهو متوقع في خلال شهر سبتمبر وذلك لأول مرة في خمسة شهور في حين ارتفعت ثقة المستهلكين بالولايات المتحدة في خلال شهر أكتوبر عند أعلى مستوى لها في سبعة شهور

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق