موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

هل الاقتصاد الأمريكي أكثر قوة مما تظهره التقارير الرسمية؟

منتدى تداول العملات العام

Like Tree3Likes
  • 3 Post By ايهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16 - 03 - 2016, 08:04 AM   #1
عضو مـتـمـيـز
 
الصورة الرمزية ايهم
 

افتراضي هل الاقتصاد الأمريكي أكثر قوة مما تظهره التقارير الرسمية؟

هل الاقتصاد الأمريكي أكثر قوة مما تظهره التقارير الرسمية؟
تساءل تقرير عن احتمالية أن يكون الاقتصاد الأمريكي أكثر قوة من المعلن فعليًا، مع التضارب الملحوظ بين نمو الوظائف القوي في البلاد، والضعف المحلوظ في معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي.
وأشار تقرير نشرته "واشنطن بوست" إلى أن بعض المحللين يرون أن الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي يتم تقديره بأقل من الواقع الفعلي، بسبب إغفال الحكومة الكثير من المكاسب المتعلقة بالإنترنت، في حين ينفى آخرون هذا الاعتقاد.
لا يتم حساب العديد من الخدمات الحرة مثل "فيسبوك"، و"جوجل"، و"تويتر" بشكل مباشر في الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، رغم العدد الكبير لمستخدمي هذه الخدمات في البلاد.

أزمة الإنتاجية
- تسبب نمو الوظائف الجديدة وتباطؤ النمو الاقتصادي في ضعف إنتاجية العمل، حيث انخفض النمو في إنتاجية قطاع الأعمال في الولايات المتحدة.
- كشفت دراسة حديثة أن معدل النمو في إنتاجية قطاع الأعمال الأمريكي بلغ في الفترة بين عامي 1995 و 2004 متوسط 3.25% سنويًا، لينخفض منذ ذلك الوقت إلى 1.5% فحسب.
- في حال حافظ الاقتصاد الأمريكي على معدل نمو الإنتاجية المسجل في الفترة بين عامي 1995 و 2004 كان سيرتفع الناتج المحلي الإجمالي بنحو 3 تريليونات دولار، ما يمثل سدس حجم الاقتصاد الحالي والبالغ 18 تريليون دولار.
جدال وخلافات
- يحتدم الجدل بين الاقتصاديين حول مصير الـ 3 تريليونات دولار المفقودة، وما إذا كانت موجودة بالفعل إلا أنه تم تجاهلها بسبب عدم مواكبة الإحصاءات الاقتصادية للعالم الحقيقي، أم أن الحيوية الاقتصادية للبلاد قد تراجعت بالفعل ما يعني انخفاض توقعات النمو المرتفعة مستقبلا.
- يرفض "ديفيد بيرن" و"جون فيرنلد" من الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، و"مارشال رينسدورف" من صندوق النقد الدولي في ورقة بحثية خاصة بمعهد "بروكينغز" دعاوى التقديرات المنخفضة للناتج المحلي الإجمالي.
- يحدد علم الاقتصاد الناتج المحلي الإجمالي بالمنتجات النهائية التي يتم شراؤها من قبل المستهلكين والشركات، وليس بالمنتجات الوسيطة المشاركة في عملية الإنتاج، حيث إن حساب هذه المنتجات يجعل الحساب مزدوجا.
- بعض خدمات الإنترنت مثل تحميل الموسيقى ودفع رسوم الاشتراك الشهرية تعتبر من المنتجات الاستهلاكية التقليدية، والتي يتم حسابها في الناتج المحلي الإجمالي، كما أن بعض الخدمات تعتبر منتجات وسيطة لشركات أخرى لكنها تظهر في نتائج هذه المؤسسات.

غياب اقتصاد الإنترنت؟
-يرى محللون أن هناك منتجات أخرى عبر الإنترنت مثل خدمات البريد الإلكتروني و"فيسبوك" تعتبر بدون رسوم مالية للمستهلكين ظاهريًا، إلا أنه يتم تقييمها بأقل من قيمتها الحقيقية في الناتج المحلي الإجمالي.
- ترد الدراسة على هذه الدعاوى بثلاثة ردود، الأول يتضمن أن كثيرا من هذه الاستخدامات تعتبر "منزلية" مثل خدمات الطبخ والألعاب، أي إنها رغم أهميتها لا تعتبر جزءًا من اقتصاد السوق الذي يهتم بشراء السلع والخدمات مقابل نقود، ما يجعل فوائدها خارج الحسابات الرسمية للاقتصاد.
ثانيًا: رغم عدم حساب خدمات الإنترنت بشكل مباشر في الناتج المحلي الإجمالي، فإنه يتم تضمينها بشكل غير مباشر، حيث إن الكثير من خدمات الإنترنت نكون مدعومة بإعلانات مدفوعة، ما يجعلها محسوبة وفقًا لقيمة هذه الإعلانات.
ثالثا: تقر الدراسة بأنه من الصعب قياس الاقتصاد الرقمي، لكنها لا ترى أن هذا الخطأ يتزايد مع مرور الوقت، مشيرة إلى حتمية وجود سبب آخر وراء ركود الإنتاجية في الولايات المتحدة.

لماذا تنخفض الإنتاجية؟
- تشير بعض الآراء إلى ضرورة مراجعة الناتج المحلي الإجمالي ليعكس العديد من خدمات الإنترنت يومية الاستخدام، رغم ما قد يعنيه ذلك من بدء قضايا فنية صعبة.
- يرى اقتصاديون أن اقتصاد الإنترنت لم يتسبب في خلق "اقتصاد ظل" أو اقتصاد غير رسمي في الولايات المتحدة يغيب عن الحسابات الرسمية للناتج المحلي.
- بدأت أزمة انخفاض الإنتاجية في الولايات المتحدة قبل الكساد العظيم في عام 2008، كما أنها تؤثر على العديد من الدول والصناعات.
- تشبه معدلات نمو الإنتاجية الأمريكية حاليا ما سجلته في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، ما يجعل خدمات الإنترنت غير المحسوبة في الناتج المحلي بريئة من هذه الأزمة، ليظل سبب تراجع الإنتاجية غير معروف بشكل واضح حتى الآن.

منقول

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
هل الاقتصاد الأمريكي أكثر قوة مما تظهره التقارير الرسمية؟
http://www.borsaat.com/vb/t925217.html



ايهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

حول اجتماع الفدرالي الأمريكي
نظرتى للسوق
أنا اول انسان سيسحق الفوركس

مواضيع تالية :

شكر وتقدير للاستاذ امجدونا
رأس وكتفين طور التكوين للباوند وتأثير البطاله والفيدرالي المتوقع
سؤال عن تجارة الفيوتشر

هل الاقتصاد الأمريكي أكثر قوة مما تظهره التقارير الرسمية؟

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
شرب الخمر يكبد الاقتصاد الأمريكي أكثر من 200 مليار دولار سنويا منتدى البورصة المصرية
الاقتصاد البريطاني يسقط في ركود رسمي في حين الاقتصاد الأمريكي في انتظار تحرك رئيسه الجديد منتدى تداول العملات العام
الاقتصاد العالمي شهد أسبوعا متقلبا بين تفاؤل ومخاوف ويبقى التركيز على الاقتصاد الأمريكي منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


09:00 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة