موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

فضفضة فوركسي

منتدى تداول العملات العام

Like Tree81Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07 - 03 - 2014, 08:05 PM   #21
موقوف
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

رد: فضفضة فوركسي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشائر الخيرات مشاهدة المشاركة
ما شاء الله عليك يا ابو طلال اصبت كبد الحقيقه

طريقه عرض ارستقراطيه من الدرجه الاولى

تسلم يا غالي

الا ما ودك نجرب على حسابك حسب طريقة عبلول أفندي ؟



الأرستقراطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 03 - 2014, 08:07 PM   #22
موقوف
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر حلاق مشاهدة المشاركة
مليون وعبلول وحركات ...

20 وردة لأبوطلال

هههههه خليها 19 احسن العشرين اصبحت شبهة وتخوّف

تسلم استاذ عمر كل الورد والتقدير لك



عمر حلاق likes this.
الأرستقراطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 03 - 2014, 08:08 PM   #23
عضو متألـّق
 
الصورة الرمزية بشائر الخيرات
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأرستقراطي مشاهدة المشاركة
تسلم يا غالي

الا ما ودك نجرب على حسابك حسب طريقة عبلول أفندي ؟
يا راجل خليها على الله وحسابنا كلنا على الله



التوقيع:
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت
وكنت اظنها لا تفرج

رقم الحساب وباسورد المشاهده

8541632
5ctkybh

السيرفر RoboForex-Demo
بشائر الخيرات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 03 - 2014, 08:16 PM   #24
موقوف
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشائر الخيرات مشاهدة المشاركة
يا راجل خليها على الله وحسابنا كلنا على الله

ونعم بالله يا صاحبي



الأرستقراطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08 - 03 - 2014, 08:11 PM   #25
موقوف
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

مقال جميل جدا عن الدين الأمريكي أنقله كما هو

-----

ابتداءً يتكون الدين العام لأي دولة من تراكم مبالغ العجز السنوي في موازنة الحكومة السنوية إن كان هناك عجز. وما العجز إلا الفرق بين مجموع الإنفاق ومجموع الدخل الذي يتم سنوياً.
ومصدر الدخل الحكومي في الولايات الأميركية كان في البدء من الرسوم التي تفرضها الحكومة، ومنذ عشرينيات القرن الماضي صارت الضرائب أهم مصادر دخل الحكومة الأميركية.
ومنذ إعلان استقلال أميركا في 4 تموز (يوليو) 1776، والحكومة الأميركية تعاني من العجز، باستثناء فترة رئاسة الرئيس كارتر والرئيس كلينتون في فترته الثانية، وهذا لا يعني أن الدين العام انتهى في فترة كارتر وكلينتون، وإنما يعني أن ما تراكم من دين لم يزد، بل نقص قليلاً. ويكبر حجم الدين خلال سنوات الحروب، كالحرب الكونية الثانية وحرب فيتنام وحروب العراق وأفغانستان. والمهم في تأثير الدين على مستوى النمو الاقتصادي ليس مبلغه المطلق وإنما نسبته من قيمة الناتج الكلي.
فحينما تولى الرئيس هاري ترومان رئاسة الولايات المتحدة بعد وفاة الرئيس روزفلت المفاجئة في 12 نيسان (أبريل) 1945، وصل الدين الأميركي العام إلى 113 في المئة من قيمة الناتج الكلي للاقتصاد الأميركي في ذلك العام، بسبب مستوى الإنفاق لتمويل الحرب الكونية الثانية.
وفي يومنا هذا نسمع يومياً من أعداء أوباما السياسيين، وتردده بعد ذلك وسائل الأعلام، بأن الدين الأميركي العام وصل إلى نحو 17 تريليون دولار، وهو ما يقارب قيمة الناتج الكلي للاقتصاد الأميركي في 2013، غير أن هذا قول غير دقيق، فالدين الأميركي العام يتكون من جزءين، الجزء الأول هو ما يتم اقتراضه من عامة المستثمرين الأميركيين والأجانب، بما في ذلك غالب المنشآت المالية في العالم أجمع، إضافة إلى البنوك المركزية، وهذا الجزء وصل إلى ما يقارب 12 تريليون دولار، نصيب الصين (من بين مقرضي أميركا) منها نحو 47 في المئة، وتأتي بعدها اليابان بنحو 3 في المئة، ثم بقية كبار المستثمرين من البنوك المركزية بنسب ضئيلة لكل منها.
والجزء الثاني من الدين الأميركي هو ما يباع على مؤسسات حكومية أميركية، كمحفظة التقاعد التي تستثمر ما تحصله من العاملين وأرباب العمل خلال سنوات عملهم في الاستثمار بسندات الخزانة الأميركية، ووصل مبلغ الجزء الثاني نحو 5 تريليونات دولار، أي أن جزءاً من الحكومة يقترض من جزء آخر، وهذا ليس في حقيقة الأمر ديناً، وإنما يمثل ما يشبه المقاصة بين مؤسسات حكومية.
إذاً، فالدين الأميركي العام الذي يشكل عبئاً حقيقياً ويزاحم مستثمري القطاع الخاص الأميركي هو 12 تريليون دولار، أو نحو 71 في المئة من مجموع مبلغ الناتج الكلي لكل الاقتصاد الأميركي في عام 2013.
وما إجراءات اقتراض الحكومة الأميركية؟
تصدر وزارة الخزانة الأميركية شيكات الإنفاق، وفي العادة لا يوجد في الخزانة ما يكفي للوفاء بالالتزامات التي يحل أجلها، فتصدر الخزانة الأميركية سندات أو صكوكاً أو أذونات، مكتوباً على متنها تاريخ إصدارها ومبلغها وفترة حلول آجالها، ووعداً من الخزانة بدفع مبالغها حين يحل أجلها، وقد تكون فترة حلول أجل سندات الخزانة ثلاثة أشهر أو ستة أو سنة أو خمسة أعوام أو 10 أو 20 أو 30 عاماً، وما بيع هذه السندات -على اختلاف آجالها ومبالغها ومستوى عائداتها- إلا وسيلة للاقتراض لتمكين الحكومة الأميركية من دفع تكاليف تمويل النشاط الحكومي بأنواعه كافة.
ولنفرض أن مستثمراً كأحد المنشآت المالية الكبرى أو أحد البنوك المركزية اشترى من سندات الخزانة الأميركية التي يحل أجلها بعد سنة ما قيمته الاسمية 100 مليون دولار، فليس من المعقول -أي المجدي اقتصادياً- أن يشتري آنياً بمبلغ 100 مليون ليحصل بعد سنة على 100 مليون، ففي العادة يدفع مبلغاً يقل عن 100 مليون بنسبة تحددها قوى عرض وقوى طلب هذا النوع من السندات، فلو لم تجد الخزانة من يقرضها آنياً أكثر من 95 مليوناً مقابل سنداتها، التي تلتزم بدفع قيمتها الاسمية التي سبق تحديدها بمبلغ 100 مليون بعد سنة، فإن هذا القرض - في هذا المثال - كلف الخزانة الأميركية نحو 5.26 في المئة، وحقق للمشتري أو المقرض عائداً بمبلغ 5.26 مليون دولار.
ولكن الذي يحصل على أرض الواقع أن مئات البلايين من سندات الخزانة الأميركية -على اختلاف فترات مواعيد حلول آجالها- تباع وتشترى يومياً في أسواق المال، فأياً كان أجلها يمكن تسييلها في أية لحظة، وسهولة تسييلها ودرجة موثوقية قدرة الخزانة الأميركية على الوفاء بها حين يحل أجلها تجعلها من أهم أصول المنشآت المالية الكبرى والبنوك المركزية الدولية.
وملخص الموضوع، اعتمدت الولايات المتحدة منذ تأسيسها على الوفاء بالتزاماتها من طريق الاقتراض بصفة إنشاء السندات ثم بيعها، ومن طريق بيعها تتوافر لها السيولة، ومن طريق شرائها يستثمر مشتروها ما لديهم من أموال في استثمارات آمنة مئة في المئة، وسهلة التسييل في أي لحظة. وبسبب زيادة الإنفاق على الدخل تكوّن العجز وتراكم على مر السنين فخلق الدين العام. ومن أهم أسباب تكوين العجز الحروب التي يتضاعف الإنفاق خلالها، والجزء الأكبر من الدين الأميركي العام كان بسبب حرب تشيني وولفوفيتز في العراق وأفغانستان ومحاولة التخفيف من آثار كارثة 2008 المالية لتفادي كارثة كساد مالي مروع يصيب العالم أجمع.
ومستوى الدين الأميركي العام ليس 17 تريليون دولار، وإنما 12 تريليوناً، وهو نحو 71 في المئة من قيمة الناتج الكلي للاقتصاد الأميركي في عام 2013، وهي نسبياً كبيرة لا بد من مواجهة تحدياتها من دون تشنج ولا مغالاة، وذلك من طريق اتخاذ السياسات الاقتصادية التي تؤدي إلى زيادة الناتج الكلي، والتي تؤدي زيادته إلى زيادة العائد الضريبي فيتناقص العجز، والذي بدأ فعلاً في التناقص من 10 في المئة من الناتج الكلي حين تولى أوباما الرئاسة في 2009 إلى أقل من 6 في المئة حالياً، وربما يهبط إلى 4 في المئة أو أقل من ذلك، وفق بعض التقديرات في نهاية 2013، وقارن ذلك ببلد متقدم كاليابان التي سيصل عجز موازنتها إلى أكثر من 10 في المئة في نهاية هذا العام.

علي الجهني.



الأرستقراطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08 - 03 - 2014, 08:43 PM   #26
عضو نشيط
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأرستقراطي مشاهدة المشاركة
مقال جميل جدا عن الدين الأمريكي أنقله كما هو

-----

ابتداءً يتكون الدين العام لأي دولة من تراكم مبالغ العجز السنوي في موازنة الحكومة السنوية إن كان هناك عجز. وما العجز إلا الفرق بين مجموع الإنفاق ومجموع الدخل الذي يتم سنوياً.
ومصدر الدخل الحكومي في الولايات الأميركية كان في البدء من الرسوم التي تفرضها الحكومة، ومنذ عشرينيات القرن الماضي صارت الضرائب أهم مصادر دخل الحكومة الأميركية.
ومنذ إعلان استقلال أميركا في 4 تموز (يوليو) 1776، والحكومة الأميركية تعاني من العجز، باستثناء فترة رئاسة الرئيس كارتر والرئيس كلينتون في فترته الثانية، وهذا لا يعني أن الدين العام انتهى في فترة كارتر وكلينتون، وإنما يعني أن ما تراكم من دين لم يزد، بل نقص قليلاً. ويكبر حجم الدين خلال سنوات الحروب، كالحرب الكونية الثانية وحرب فيتنام وحروب العراق وأفغانستان. والمهم في تأثير الدين على مستوى النمو الاقتصادي ليس مبلغه المطلق وإنما نسبته من قيمة الناتج الكلي.
فحينما تولى الرئيس هاري ترومان رئاسة الولايات المتحدة بعد وفاة الرئيس روزفلت المفاجئة في 12 نيسان (أبريل) 1945، وصل الدين الأميركي العام إلى 113 في المئة من قيمة الناتج الكلي للاقتصاد الأميركي في ذلك العام، بسبب مستوى الإنفاق لتمويل الحرب الكونية الثانية.
وفي يومنا هذا نسمع يومياً من أعداء أوباما السياسيين، وتردده بعد ذلك وسائل الأعلام، بأن الدين الأميركي العام وصل إلى نحو 17 تريليون دولار، وهو ما يقارب قيمة الناتج الكلي للاقتصاد الأميركي في 2013، غير أن هذا قول غير دقيق، فالدين الأميركي العام يتكون من جزءين، الجزء الأول هو ما يتم اقتراضه من عامة المستثمرين الأميركيين والأجانب، بما في ذلك غالب المنشآت المالية في العالم أجمع، إضافة إلى البنوك المركزية، وهذا الجزء وصل إلى ما يقارب 12 تريليون دولار، نصيب الصين (من بين مقرضي أميركا) منها نحو 47 في المئة، وتأتي بعدها اليابان بنحو 3 في المئة، ثم بقية كبار المستثمرين من البنوك المركزية بنسب ضئيلة لكل منها.
والجزء الثاني من الدين الأميركي هو ما يباع على مؤسسات حكومية أميركية، كمحفظة التقاعد التي تستثمر ما تحصله من العاملين وأرباب العمل خلال سنوات عملهم في الاستثمار بسندات الخزانة الأميركية، ووصل مبلغ الجزء الثاني نحو 5 تريليونات دولار، أي أن جزءاً من الحكومة يقترض من جزء آخر، وهذا ليس في حقيقة الأمر ديناً، وإنما يمثل ما يشبه المقاصة بين مؤسسات حكومية.
إذاً، فالدين الأميركي العام الذي يشكل عبئاً حقيقياً ويزاحم مستثمري القطاع الخاص الأميركي هو 12 تريليون دولار، أو نحو 71 في المئة من مجموع مبلغ الناتج الكلي لكل الاقتصاد الأميركي في عام 2013.
وما إجراءات اقتراض الحكومة الأميركية؟
تصدر وزارة الخزانة الأميركية شيكات الإنفاق، وفي العادة لا يوجد في الخزانة ما يكفي للوفاء بالالتزامات التي يحل أجلها، فتصدر الخزانة الأميركية سندات أو صكوكاً أو أذونات، مكتوباً على متنها تاريخ إصدارها ومبلغها وفترة حلول آجالها، ووعداً من الخزانة بدفع مبالغها حين يحل أجلها، وقد تكون فترة حلول أجل سندات الخزانة ثلاثة أشهر أو ستة أو سنة أو خمسة أعوام أو 10 أو 20 أو 30 عاماً، وما بيع هذه السندات -على اختلاف آجالها ومبالغها ومستوى عائداتها- إلا وسيلة للاقتراض لتمكين الحكومة الأميركية من دفع تكاليف تمويل النشاط الحكومي بأنواعه كافة.
ولنفرض أن مستثمراً كأحد المنشآت المالية الكبرى أو أحد البنوك المركزية اشترى من سندات الخزانة الأميركية التي يحل أجلها بعد سنة ما قيمته الاسمية 100 مليون دولار، فليس من المعقول -أي المجدي اقتصادياً- أن يشتري آنياً بمبلغ 100 مليون ليحصل بعد سنة على 100 مليون، ففي العادة يدفع مبلغاً يقل عن 100 مليون بنسبة تحددها قوى عرض وقوى طلب هذا النوع من السندات، فلو لم تجد الخزانة من يقرضها آنياً أكثر من 95 مليوناً مقابل سنداتها، التي تلتزم بدفع قيمتها الاسمية التي سبق تحديدها بمبلغ 100 مليون بعد سنة، فإن هذا القرض - في هذا المثال - كلف الخزانة الأميركية نحو 5.26 في المئة، وحقق للمشتري أو المقرض عائداً بمبلغ 5.26 مليون دولار.
ولكن الذي يحصل على أرض الواقع أن مئات البلايين من سندات الخزانة الأميركية -على اختلاف فترات مواعيد حلول آجالها- تباع وتشترى يومياً في أسواق المال، فأياً كان أجلها يمكن تسييلها في أية لحظة، وسهولة تسييلها ودرجة موثوقية قدرة الخزانة الأميركية على الوفاء بها حين يحل أجلها تجعلها من أهم أصول المنشآت المالية الكبرى والبنوك المركزية الدولية.
وملخص الموضوع، اعتمدت الولايات المتحدة منذ تأسيسها على الوفاء بالتزاماتها من طريق الاقتراض بصفة إنشاء السندات ثم بيعها، ومن طريق بيعها تتوافر لها السيولة، ومن طريق شرائها يستثمر مشتروها ما لديهم من أموال في استثمارات آمنة مئة في المئة، وسهلة التسييل في أي لحظة. وبسبب زيادة الإنفاق على الدخل تكوّن العجز وتراكم على مر السنين فخلق الدين العام. ومن أهم أسباب تكوين العجز الحروب التي يتضاعف الإنفاق خلالها، والجزء الأكبر من الدين الأميركي العام كان بسبب حرب تشيني وولفوفيتز في العراق وأفغانستان ومحاولة التخفيف من آثار كارثة 2008 المالية لتفادي كارثة كساد مالي مروع يصيب العالم أجمع.
ومستوى الدين الأميركي العام ليس 17 تريليون دولار، وإنما 12 تريليوناً، وهو نحو 71 في المئة من قيمة الناتج الكلي للاقتصاد الأميركي في عام 2013، وهي نسبياً كبيرة لا بد من مواجهة تحدياتها من دون تشنج ولا مغالاة، وذلك من طريق اتخاذ السياسات الاقتصادية التي تؤدي إلى زيادة الناتج الكلي، والتي تؤدي زيادته إلى زيادة العائد الضريبي فيتناقص العجز، والذي بدأ فعلاً في التناقص من 10 في المئة من الناتج الكلي حين تولى أوباما الرئاسة في 2009 إلى أقل من 6 في المئة حالياً، وربما يهبط إلى 4 في المئة أو أقل من ذلك، وفق بعض التقديرات في نهاية 2013، وقارن ذلك ببلد متقدم كاليابان التي سيصل عجز موازنتها إلى أكثر من 10 في المئة في نهاية هذا العام.

علي الجهني.
السلام عليكم يا ابو طلال

مزمز على هالفيديو ي الغالي يوضح لك اكبر عمليه احتيال في العالم

http://www.youtube.com/watch?v=dHpNVzPMcBM

موفقين يارب



ghost59 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08 - 03 - 2014, 10:14 PM   #27
موقوف
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ghost59 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم يا ابو طلال

مزمز على هالفيديو ي الغالي يوضح لك اكبر عمليه احتيال في العالم

http://www.youtube.com/watch?v=dHpNVzPMcBM

موفقين يارب

وعليكم السلام ورحمة الله

فيديو جميل ومميز يا غالي أشكرك



ghost59 likes this.
الأرستقراطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 03 - 2014, 12:13 AM   #28
عضو جديد
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأرستقراطي مشاهدة المشاركة
خليه يتعلم الحلاقة على رؤوس المجانين

المشكلة لو تنصحه بيقولك الناس كلها بتخسر مو انا بس

طبعا فرق كبير بين الخسارة والهبل اللي قاعدين يعملوه

لكن بصراحة وحيادية مواضيع الملايين تجذب الطماعين

طيب قوله اكسب 10 % كل يوم وما فيه داعي تدبيله كل يوم وخساير بيزعل منك ويقول لا معصي انت حسود وحقود و....... الخ
انا ابي واحد بالميه يومي مستمره وزياده مانا رادينها الفوركس كريم وحنى ونتم تستاهلون

بسراحه موضوع شيق
وكونها استراحه يليت الي يقدر يخدمني في الاكسل عندي موضوع بس ماني ملم فيه


ممكن احد يعمل هل الملف ويعطيني ياه كملف مضغوط



فكرة الموضوع /الاكسل يحسب لك قيمة العقد
لكل مبلغ جديد تضيفه الى راس المال
او المبلغ الي تخسره من راس المال

لمن يستطيع احتاج هذا الملف بسرعه
تحياتي



مسجل خطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 03 - 2014, 02:51 PM   #29
موقوف
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسجل خطر مشاهدة المشاركة
انا ابي واحد بالميه يومي مستمره وزياده مانا رادينها الفوركس كريم وحنى ونتم تستاهلون

بسراحه موضوع شيق
وكونها استراحه يليت الي يقدر يخدمني في الاكسل عندي موضوع بس ماني ملم فيه


ممكن احد يعمل هل الملف ويعطيني ياه كملف مضغوط



فكرة الموضوع /الاكسل يحسب لك قيمة العقد
لكل مبلغ جديد تضيفه الى راس المال
او المبلغ الي تخسره من راس المال

لمن يستطيع احتاج هذا الملف بسرعه
تحياتي

موضوع ذهب 14 حققنا شهر يناير ربح 100 % وفبراير ربح 75 % بمخاطرة جدا بسيطة لا تتجاوز 5 %


الاستمرار بالأرباح اهم من الربح نفسه كما تفضلت

تحياتي



مسجل خطر likes this.
الأرستقراطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 03 - 2014, 03:16 PM   #30
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رد: فضفضة فوركسي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسجل خطر مشاهدة المشاركة
انا ابي واحد بالميه يومي مستمره وزياده مانا رادينها الفوركس كريم وحنى ونتم تستاهلون

بسراحه موضوع شيق
وكونها استراحه يليت الي يقدر يخدمني في الاكسل عندي موضوع بس ماني ملم فيه


ممكن احد يعمل هل الملف ويعطيني ياه كملف مضغوط



فكرة الموضوع /الاكسل يحسب لك قيمة العقد
لكل مبلغ جديد تضيفه الى راس المال
او المبلغ الي تخسره من راس المال

لمن يستطيع احتاج هذا الملف بسرعه
تحياتي
ممكن توضح المطلوب اكتر ؟
وانا فى الخدمة ان شاء الله



التوقيع:
AHMED S SHEAIR


قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) : من كتم علما ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - لصفحة أو الرقم: 1/97
خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما

ahmed1710 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

سؤال لاهل الخبرة بالستوب وقت الاخبار
☀█▄ نظره وفرصه ▄█☀
الاقتصاد اليابانى بين التحفيز ولعنه الملاز الامن

مواضيع تالية :

صفقات قبل وبعد على أزواج عملات متنوعة - الستوب 20 - 30 نقطة - الهدف مئات النقاط
إلى كل من يهوى المتاجرة وقت الأخبار
المجنون يستهدف 182

فضفضة فوركسي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
بيان رقم 1 بشأن تنحى عن اى منصب فوركسى منتدى تداول العملات العام
برنامج لإعطاء تنبيه صوتي حسب وقت محدد.. هام لكل فوركسي منتدى برامج التداول و الشارتات و الشركات
طرائف فوركسي منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


06:01 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة